مصر اليوم - صابر الرباعي يُغنّي لجرحى الأمن التونسي السبت

صابر الرباعي يُغنّي لجرحى الأمن التونسي السبت

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صابر الرباعي يُغنّي لجرحى الأمن التونسي السبت

تونس - أزهار الجربوعي

يُحيِي الفنان التونسي صابر الرباعي، حفلاً غنائياً السبت  4 أيار/مايو الجاري، وستُخَصَّص عائداته لصالح عائلات رجال الأمن التونسيين المتضررين من انفجار 3 ألغام أرضية أثناء قيامهم بعملية تمشيط بحثاً عن عناصر إرهابية مُتحَصِّنة في الجبال المتاخمة للحدود الجزائرية، فيما زار السبت عدد من الفنانين والمسرحيين التونسيين، يتقدمهم الفنان لطفي بوشناق، رجال الأمن والجيش المصابين في المستشفى العسكري في تونس العاصمة. وأصدرت وزارة الداخلية التونسية بياناً أكدت فيه أن الهيئة التي تدير النادي الرياضي لشرطة المرور قررت، تحت إشراف وزارة الداخلية، تخصيص عائدات الحفل الفنّي الساهر الذي سيحييه الفنان صابر الرباعي في قصر الرياضة في المنزه، لصالح عائلات عناصر قوات الأمن الداخلي المتضررين خلال الأحداث الأخيرة التي وقعت في منطقة جبل الشعانبي في محافظة القصرين، المتاخمة للحدود الجزائرية. وزار عدد من الفنانين والمسرحيين التونسيين، السبت، قوات الأمن والجيش الوطني المُصابين في أحداث الشعانبي، وعبر كل من الفنان لطفي بوشناق والممثلة منى نور الدين والمسرحي رؤوف بن يغلان لدى زيارتهم المصابين في المستشفى العسكري في العاصمة عن تضامنهم مع أعوان الأمن، مؤكدين ضرورة المصالحة مع الأمنيين وتشجيعهم ومساندتهم حتى يتسنى لهم القيام بواجبهم في أفضل الظروف، وبخاصة في ظل تصاعد وتيرة العنف والتحديات الأمنية. وكان عدد من العسكريين التونسيين أصيبوا بجروح خطيرة أثناء انفجار خيام مفخخة بألغام أرضية في مرتفعات الشعانبي الحدودية، وأدت هذه الإصابات إلى بتر ساق أحدهم وإصابة آخر بجروح خطيرة على مستوى العين.    وكانت وزارة الداخلية قد حذرت من انتحال صفتها أو استغلال اسمها للقيام بحملات لجمع تبرعات لرجال الأمن المصابين في الأحداث الأخيرة، مشددة على أنّ معالجة أبنائها المصابين من صميم مسؤولياتها وأنّها تتحمّلها بصفة مطلقة، وتحرص على القيام بذلك في أفضل الظروف والإمكانيات حتى وإن اقتضى الحال تسفيرهم إلى الخارج. وفجرت ثورة الرابع عشر من كانون الثاني/يناير2011 في تونس، الملف الأمني بقوة ودعت إلى تغيير العلاقة مع جهاز الأمن الذي كان رمزاً لقمع نظام بن علي "البوليسي"، في حين يطالب الأمنيون بتوفير ضمانات دستورية تحميهم أثناء أدائهم لواجبهم، منادين بتجريم التعدي على رجال الأمن في ظل حالة الطوارئ التي تعيش على وقعها تونس منذ أكثر من عامين وتنامي الأخطار الإرهابية على الواجهات الحدودية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - صابر الرباعي يُغنّي لجرحى الأمن التونسي السبت   مصر اليوم - صابر الرباعي يُغنّي لجرحى الأمن التونسي السبت



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon