مصر اليوم - اختتام فعاليات مهرجان فاس للموسيقى العريقة

اختتام فعاليات مهرجان فاس للموسيقى العريقة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اختتام فعاليات مهرجان فاس للموسيقى العريقة

فاس ـ وكالات

أسدل الستار السبت بالفضاء التاريخي ( باب المكينة ) بفاس على فعاليات مهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة في دورته 19 بحفل فني لإحدى ممثلات الأغنية الشعبية الأمريكية الفنانة باتي سميث.  وكان جمهور المهرجان الذي ليست له معرفة كبيرة بالمغنية باتي سميث المتعددة المواهب " الرسم التصوير  الكتابة الشعر " خلال هذه الامسية على موعد لاستكشاف مرحلة ثرية من تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية الفني خاصة تاريخ مدينة نيويورك التي كانت تعج بالتيارات الفنية والموسيقية التي تمتح من معاناة وعذابات شباب عقدي الستينيات والسبعينيات . فالفنانة باتي سميت التي ازدادت سنة 1948 بشيكاغو هي وحدها انعكاس حقيقي لتلك الحقبة التي كانت فيها نيويورك الصاخبة مهد الثقافة الجديدة المستلهمة من الجذور العميقة لأمريكا حيث تتحدد الاختيارات الجمالية للثقافة الشعبية الغربية الجديدة . لقد تشبعت باتي سميث بإيقاعات وموسيقى الغضب والثورة التي جسدها العديد من الفنانين خلال تلك المرحلة التي تميزت بتحول اقتصادي في أمريكا أمثال جاك كرواك والشاعر ألن غينزبرغ كما استلهمت أغاني المناضل وودي غاتري وبوب ديلان الذي أحدث ثورة في مجموع الثقافة الأمريكية إلى جانب مرحلة ( الروك ) وموسيقى ( البانك ) قبل أن تؤكد وجودها كركن أساسي في ثقافة الروك وغيرها من الألوان الموسيقية الأخرى . وعكس الحفل الذي أحيته بالساحة التاريخية ( باب المكينة ) تلك الازدواجية الثقافية التي تمثلها باتي سميث كفنانة تمتح من موسيقى الروك التي هي صورة للتناقض الإنساني باعتبارها تتأرجح باستمرار بين التمرد والعنف وبين الرغبة والعدالة والتحرر وكذا من جذور موسيقى الكانتري التقليدية من البلوز إلى الغوسبل ورقة الأغاني الحكائية التي تعبر عن السعي إلى الروحانيات والمثل العليا . وأتحفت باتي سميث خلال هذا الحفل الجمهور بالعديد من الأغاني التي تحتفي بكل الإيقاعات والألوان الموسيقية التي رافقت التحولات التي شهدتها الولايات المتحدة خلال العقود الماضية من موسيقى الكانتري التقليدية إلى البلوز والغوسبل وكذا الهارد روك حيث تفاعل معها الجمهور بالغناء والرقص. وقد اعتمد المنظمون برنامجا حرصوا من خلاله على أن يبقى مهرجان فاس للموسيقى العالمية وفيا لتوجهه الذي يستهدف الاحتفاء بمختلف الأشكال التعبيرية الفنية التي تعكس قيم التسامح والعيش المشترك حيث برهنت باتي سميث مرة أخرى أن الفن له القدرة على تجاوز كل الاختلافات وتكريس حوار الثقافات والديانات. وارتأى القيمون على هذا الحدث الثقافي والفني العالمي، الذي تكرس عبر دوراته المتلاحقة كأحد أكبر المهرجانات العالمية التي تنتصر للروح والمقدس، أن يحتفوا خلال هذه التي نظمت ما بين 7 و 15 يونيو بالثقافة الأندلسية كبعد تنصهر فيه مختلف الأوجه والأبعاد المتعددة لحاضرة فاس العريقة. واقترح المنظمون برنامجا غنيا بمشاركة فنانين من مختلف بلدان العالم خاصة من المغرب ومصر وتركيا وموريتانيا واليونان وإسبانيا والبرتغال وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية وجنوب إفريقيا والهند، حيث قدموا عروضا بأعرق فضاءات فاس الزاخرة بعبق التاريخ والامتداد الحضاري وهي (باب المكينة ودار المقري ودار عديل وساحة بوجلود وجنان السبيل ومتحف البطحاء ودار التازي) وغيرها.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اختتام فعاليات مهرجان فاس للموسيقى العريقة   مصر اليوم - اختتام فعاليات مهرجان فاس للموسيقى العريقة



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon