مصر اليوم - طنجة تحتضن الدَّورة السَّابعة للمهرجان الدوليّ للمسرح الجامعيِّ

طنجة تحتضن الدَّورة السَّابعة للمهرجان الدوليّ للمسرح الجامعيِّ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - طنجة تحتضن الدَّورة السَّابعة للمهرجان الدوليّ للمسرح الجامعيِّ

الرباط – جمال أحمد

تحتضن مدينة طنجة (شمال المغرب) من 4 حتى 9 تشرين الثاني/ نوفمبر الدَّورة السّابعة للمهرجان الدوليّ للمسرح الجامعيّ، الذي سيُقام تحت الرِّعاية السَّامية للعاهل المغربيِّ الملك محمد السادس، وذلك تحت شعار "المسرح يُلْهِمُنا.. والمهرجانُ الدوليُّ للمسرح الجامعيِّ بطنجة يجمعُنا".وسينظَّم هذا المهرجان في المدرسة الوطنية للأعمال والإدارة في طنجة التابعة لجامعة عبد المالك السعدي، حيث سيتم تكريم الممثِّلَيْنِ المغربيَّيْنِ فاطمة الركراكي وصلاح الدين بنموسى؛ تقديرًا لمساهماتهما القيِّمة في النهوض بالفنّ المسرحيّ والمجال الفنيّ المغربيّ بشكل عامّ. وحسب المنظِّمِين ستهتمّ دورة هذا العام بهذين الممثِّلَيْنِ لكونهما قاما بعمل مسرحيّ جيد على المستوى الوطني ولهما إشعاع مسرحي كان له أثر على أداء الممثلين الجدد والأجيال الفنية المتعاقبة.كما يسلط المهرجان الضوء على مسارهما الحافل بالأعمال السينمائية والتلفزيونية باعتبارهما مثالًا يحتذى بالنسبة لهواة المسرح الشباب.ويهدف المهرجان إلى النهوض بالمسرح الجامعي والمساهمة في الإشعاع الثقافي لمدينة البوغاز، وتعزيز الحضور الدولي للمدينة وتوطيد القيم الكونية للمسرح.ووجَّهت اللجنة المنظِّمة الدَّعوةَ للمشاركة في دورة هذا العام لنحو 15 فرقة مسرحيَّة تمثل عدة جامعات ومدارس عليا في المغرب، والجزائر وتونس وليبيا ومصر ولبنان والمملكة العربية السعودية وفرنسا والكامرون وبلجيكا وإسبانيا. ويتضمَّن برنامج التظاهرة لقاءات بين مهنيي المسرح وموائد مستديرة حول مواضيع تهم "تحدِّيات تدريس وممارسة المسرح في الجامعة"، و"طنجة ..مدينة الفن والثقافة"، و"المسرح وحقوق الإنسان"، و"المسرح كأداة للتوعية والتحسيس"، بالإضافة إلى "كلاس ماستير" يؤطره الممثل المصري أحمد راتب، عضو لجنة تحكيم المهرجان.ومن المنتظر أن تحضر فعاليات الدورة الحالية فرقة "مجانين الركح" من جامعة قسنطينة (الجزائر) وفرقة "جازان" من المملكة العربية السعودية، والمسرح الجامعي لداشانغ (الكامرون) وفرقة "سي تياترون" من جامعة لورين وفرقة جامعة بوردو 3 (فرنسا)، وفرقة الجامعة الأمريكية لبيروت، وفرقة المسرح الجامعي لجامعة بنغازي (ليبيا)، والمسرح الجامعي الملكي للييج (بلجيكا) وجمعية المسرح الجامعي للمنستير (تونس) وجامعة عين شمس (مصر) وفرقة بيفويس دو اولافو بإسبانيا. ومن المغرب فرقة "فنطازيا" لجامعة الحسن الثاني وفرقة "أوريبيد" لجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس وفرقة مختبر "أمال" للمسرح بجامعة القاضي عياض ومحترف الفنون بجامعة مولاي اسماعيل وفضاء المسرح بالمدرسة الوطنية للتجارة والتدبير في طنجة.وفي ندوة صحافية، اعتبر مدير المدرسة الوطنية للأعمال والإدارة في طنجة عبد الله الجبوري، أن المهرجان يدخل في إطار الأنشطة الموازية في التي يبادر إليها طلبة المدرسة الوطنية للأعمال والإدارة طنجة من أجل تطوير مهارات التواصل والتعامل مع الآخرين لدعم معارفهم الأكاديمية، وتعزيز قدراتهم الإبداعية وروح المبادرة وتقاسم الخبرات والاهتمامات. أما رئيس جامعة عبد المالك السعدي حذيفة أمزيان، فأكد على أهمية هذه التظاهرة الثقافية، التي اكتسبت في السنوات الأخيرة بعدًا دوليًّا، وجعلت من منطقة طنجة فضاء مسرحيًّا جامعيًّا تلتقي خلاله المواهب الشابة المهتمة بأبي الفنون من جميع أنحاء العالم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - طنجة تحتضن الدَّورة السَّابعة للمهرجان الدوليّ للمسرح الجامعيِّ   مصر اليوم - طنجة تحتضن الدَّورة السَّابعة للمهرجان الدوليّ للمسرح الجامعيِّ



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon