مصر اليوم - نزار إيديل لـ مصر اليوم الأغنية المغربيّة أصبحت موضة وانتظروني في بالعربية

نزار إيديل لـ "مصر اليوم": الأغنية المغربيّة أصبحت موضة وانتظروني في "بالعربية"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نزار إيديل لـ مصر اليوم: الأغنية المغربيّة أصبحت موضة وانتظروني في بالعربية

الدار البيضاء - أمينة علوم

"يستعدّ الفنّان المغربيّ "نزار إيديل" لطرح أغنيته الجديدة، من كتابته وألحانه، مطلع سنة 2014، والّتي تحمل عنوان "بالعربية". هذا إضافة إلى أغنيَّتين لفنّانتين مغربيّتين، الأولى لخولة بن عمران، خريجة ستار أكاديمي، وهي بعنوان "نسّاوك فيا"، وأغنية "ألف مرّة" للموهبة الصّاعدة "دنيا" التي تعدّ اكتشافًا خالصًا لنزار. وأكَّد نزار في مقابلة مع "مصر اليوم" أن الوقت قد حان لتبرز الأغنية المغربيّة، خصوصًا أن هناك إقبالًا كبيرًا عليها بعدما أصبحت موضة خلال الفترة الأخيرة، مضيفًا: "أعتقد أنّ سبب الإقبال على الأغنية  المغربيّة أنها ما زالت خامًا، ولم تُستهلك كما حدث مع بعض اللّهجات الأخرى التي يبدو أن المستمِع العربيّ قد ملَّ الاستماع إليها، وأصبح يبحث عن الجديد والمختلِف". واستطاع نزار الذي تألَّق في السّاحة الفنِّيَّة الغنائيّة أخيرًا بأعمال شدَّت انتباه المستمع المغربيّ المتعطِّش للأغنيَّة المغربيّة المميّزة، أن يخلق لنفسه مكانة بارزة كأفضل ملحِّن شابّ، وكاتب كلمات وأيضًا مطرب. وكان حلم نزار منذ الصّغر ابتكار أغنية مغربيّة لأبناء جيله، وعدم العيش على أطلال النّجاحات القديمة لمطربين مغاربة كبار، وهو الحلم الذي عمل بجهد بصحبة شقيقه محمد شرابي للوصول إليه. وكشف نزار كيف خيب ظنّ كلّ من راهنوا على فشله في تحقيق هدفه، ويضيف :"عندما كنت أقول لهم بأنني سأغير مسار الأغنية المغربيّة كانوا  يصفونني بـالأحمق والحالم، وها هم اليوم يذكِّرونني بأنني خيَّبت توقّعاتهم، وبأنّني استطعت تحقيق حلمي". ويؤمن نزار بقدرة الفنّان المغربيّ على الارتقاء بالأغنيَّة المغربيّة بكلمات بسيطة وموسيقى جميلة،  ويضيف"نستطيع أيضًا أن نوصل لهجتنا للعالم العربي ويفهمنا الجميع". وذكر نزار أنّه كتب ولحَّن في بداياته، ممَّا مكَّنه من اكتساب بصمةٍ تُمَيِّزه عن باقي الفنّانين من جيله، ومزج بين الكلمات المغربيّة المنتقاة بعناية وموسيقى عالميَّة, وساعده في ذلك تجربته ودراسته خارج أرض الوطن. وعما إذا كان يشعر بالغيرة في حال نجاح عمل من أعماله بصوت غيره من الفنّانين أكَّد نزار أن الأمر لا يزعجه بتاتًا، وتابع "على العكس لا وجود للغيرة في قلبي لأنّني من كتب العمل وسهر على إنجازه وهو في النّهاية عملي، لذا فإنني أشعر بالرضا عند نجاحه". ونفى نزار أن يكون فكَّر يومًا ما في الهجرة للخارج، لأنه وبكلّ بساطة لا يحتاج لذلك فأعماله في المغرب ناجحة، كما أن غيرته على الأغنية المغربيّة ورغبته في الرُّقيّ بها تمنعه من التفكير في الموضوع. وأشار نزار إلى أنه لا يكتب حسب الطّلب، ويقول في هذا الصّدد:"لا يمكنني الكتابة أو التلحين  في أيّ وقت، فهما بالنسبة لي "حالة"، سواء عشتها أو عاشها أحد الأشخاص الذين أعرفهم، ويمكن اعتبارها أيضا "مزاج" فكل أغنية أكتبها أو ألحنها لا تكون نابعة من فراغ، بل من فكرة. وأوضح نزار أن المغرب يمتلك الكثير من المواهب والأصوات الجميلة، وتابع "لكن قليلون هم من يستطيعون  اختيار الجملة واللّحن المميز، وبفضل تجربتي أتوفّر على التّوابل والمقادير المناسبة لإنجاز أغنية ناجحة". وأخيرًا يعتبر نزار أن العمل الناجح هو الذي يحبّه الجمهور, ويلقى قبولًا لدى الناس, ويمسّ قلوبهم, وبلغة التكنولوجيا يعتبر نزار أن "اليوتوب" بات بمثابة ميزان يقيس درجة نجاح الأغاني من فشلها, لذلك يقبل العديد من المغنِّين على طرح أغانيهم في اليوتوب أولًا ليروا مدى تفاعل الجمهور معها.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نزار إيديل لـ مصر اليوم الأغنية المغربيّة أصبحت موضة وانتظروني في بالعربية   مصر اليوم - نزار إيديل لـ مصر اليوم الأغنية المغربيّة أصبحت موضة وانتظروني في بالعربية



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon