مصر اليوم - نادر بكار الاستفتاء على الدستور هو الاستفتاء على بقاء الدولة

نادر بكار: الاستفتاء على الدستور هو الاستفتاء على بقاء الدولة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نادر بكار: الاستفتاء على الدستور هو الاستفتاء على بقاء الدولة

قنا ـ أ.ش.أ

قال نادر بكار نائب رئيس حزب النور لشئون الإعلام أن الاستفتاء علي الدستور هو محطة مصيرية للمصريين وهو استفتاء علي الدولة أو اللادولة وتخطي مرحلة الاستفتاء علي دستور " بنعم أو لا " خاصة في ظل الوضع الأكثر صعوبة التي تمر به مصر وان الاستفتاء هو استفتاء علي بقاء الدولة بمؤسساتها كما هي عليه وبدء في فترة الإصلاح . جاء ذلك خلال المؤتمر الجماهيري الذي عقد بأحد القاعات بمدينة قنا بحضور قيادات وأعضاء حزب النور علي مستوي قطاع جنوب الصعيد. وأضاف بكار أن التصويت " بنعم " يعني نعم لدولة بمؤسساتها والبدء في حياة سياسية جديدة لتجنب البلاد سيناريو الفوضي الخلاقة وتحقيق عدم الاستقرار كما هو الحال في العديد من دول المنطقة ومنها " العراق وليبيا واليمن وسوريا " ولا يمكن لتلك الدول أن تعود مرة أخري كما كانت عليه مشيرا إلي أن الظروف الحالية التي تمر بها مصر هي من أسوء الأوضاع في تاريخ مصر الحديث وتابع نائب رئيس حزب النور لشئون الإعلام قائلا إن خارطة الطريق لم يقصي منها أي فصيل منذ 3 يوليو وتم دعوة جميع الطوائف والدكتور سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب السابق للمشاركة في وضع خارطة الطريق لكنه رفض وأشار الي أن حزب النور رفض المشاركة في الحكومة الحالية لعدة أسباب أهمها عدم قبول منصب بالتعيين وأن الحزب يأتي بالانتخاب وايضا حتى لا يفسر البعض أن الحزب حصل مقابل نتيجة مشاركته في خارطة الطريق وأضاف بكار قائلا بأنه لم يستطيع تيار أو فصيل بعينة داخل الجمعية التأسيسية للدستور فرض سيطرته أو تحقيق مكاسب سياسية خاصة ان الجميع داخل اللجنة استشعر الخطر التي يهدد الوطن مطالبا الدول العربية والغربية بعدم إملاء شروطها أو وجهة نظرها علي إرادة الشعب المصري واعترافهم بثورة 30 يونيو كما اعترفوا بثورة 25 يناير . وأكد بكار علي أن الأزهر الشريف كان أكثر حرصا علي تفسير مبادئ الشريعة الإسلامية وعدم سن أي قوانين تخالف أحكام الشريعة الإسلامية وفي ما جاء في نصوص المحكمة الدستورية منذ عام 1985 مؤكدا علي أن المادة الثانية في الدستور الجديد هي ضابط وحاكم للعديد من المواد التي شوهها البعض كالمساواة بين المرأة والرجل وحرية الاعتقاد والإبداع وقال بكار أن الوثيقة الدستورية الجديدة أحدثت طفرة وتطورا عن الدساتير السابقة فحافظت علي حقوق فئات كثيرة كانت مهمشة من قبل وتوفير نظام التأمين الصحي لجميع المصريين ورد علي الكثير من الشبهات التي تثيرها جماعة الإخوان المسلمين علي الوثيقة الدستورية الجديدة منها أن دستور 2012 لا توجد به مادة تجرم سب الذات الإلهية فهل من المعقول أن نقول أنه دستور يبيح سب الذات الإلهية " كما يقولون ويضللون هم الشعب في الوقت الراهن . وانتقد بكارهجوم جماعة الاخوان وأنصارها علي الشيخ مشاري راشد العفاسي واتهامه بالعمالة والخيانة لمجرد أنه خالف وجهة نظر الجماعة وأصبحت الجماعة تتاجر بدماء الشهداء وتقول أن الاستفتاء علي الدستور هو استفتاء علي دماء الشهداء رغم خوضها انتخابات نقابة الأطباء والمهندسين واتحاد طلاب جامعة الإسكندرية وان الجماعة أيضا كانت تتمني أن تطول مدة محاكمة فتيات 7 الصبح بالإسكندرية لاستغلاله في 25 يناير الجاري وانتهجت الجماعة سياسية أنا ومن بعدي الطوفان ولن تستطيع أن تخضع شعب ودولة لرغبتها وقال بكار أن الجماعة لم تقدم شيئا لـ 50 ألف معتقل في السجون المصرية حتى عام 2005 ينتمون للتيار الإسلامي وكانت تخوض الانتخابات البرلمانية وأشار نائب رئيس حزب النور لشئون الإعلام أن جماعة الإخوان المسلمين تشن حربا شرسة ضد الحزب بسبب أن الحزب اسقط وهز وأفسد أسطورة أن جماعة الإخوان هي الإسلام وأصبحت أنت تساوي نفسك مؤكدا علي أن الشعب هو من حكم علي فشل حكم الإخوان المسلمين سياسيا وإداريا ولايمكن العودة للوراء خطوة واحدة فالشعب يقود خارطة الطريق بقوة وأكد نادر بكار علي رفض حزب النور من اللحظة الأولي لفكرة الحشد والحشد المضاد وانتقد لغة التكفير والعنف التي علت في 21 يونيو أثناء حكم المعزول ورفض الحزب بسبب تلك اللغة المشاركة في مؤتمر سوريا وأن المشاركة في خارطة الطريق جاءت لفرض واقع جديد يقود البلاد للاستقرار وحقن الدماء ولكن الجماعة مازلت تدفع بالشباب للموت وهروب القيادات إما لدولة قطر أو تركيا. وقال بكار أن حزب النور لجأ لمؤسسات الدولة في مواجهة عنف الإخوان وتأمين مؤتمرات الحزب ومنع المحاولات المتكررة للاعتداء عليهم في عدد من محافظات مصر وشن بكار هجوما شديد اللهجة علي دولة قطر قائلا "لولا قناة الجزيرة والقاعدة الجوية الأمريكية ما كنا عرفنا قطر، وأصبح الشغل الشاغل لتلك الدولة هو هدم مصر وأصبحت القناة منصة صواريخ موجهة نحو مصر"، مؤكدا أن "قطر الدولة العربية الوحيدة التي لها استثمارات في تل أبيب" .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نادر بكار الاستفتاء على الدستور هو الاستفتاء على بقاء الدولة   مصر اليوم - نادر بكار الاستفتاء على الدستور هو الاستفتاء على بقاء الدولة



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة

بيلا حديد تتألق في فستان رائع باللونين الأصفر والأسود

ميلانو _ ليليان ضاهر
تألقت العارضة بيلا حديد، خلال مشاركتها في أسبوع ميلان للموضة، في عرض فيرساتشي في إيطاليا، مرتدية فستانًا نصف شفاف ذات ألوان متدرجة بين الأسود والأصفر، مع فتحة أعلى الفخذ. وانتعلت شقيقتها جيجي حديد، زوجًا من الأحذية باللونين الأبيض والأسود، ذات الكعب العالي، مع خصلات حمراء مثيرة في شعرها، وظل أسود لعيونها في طلة مثيرة مع بشرها المرمرية. وانضمت حديد إلى شقيقتها جيجي، وكيندال جينر، وستيلا ماكسويل، على منصة العرض، وظهرت بيلا في صورة دراماتيكية، ارتبطت بمصور وسيم، يذكر أنها غازلته. وأوضحت موقع PageSix أن المصور، كان في حفلة LOVE and Burberry في أسبوع لندن للموضة، مع أعضاء نادي Annabel، وأشار الموقع إلى أن الاثنين كان يغازلان بعضهما البعض، في السهرة التي حضرتها عارضات مثل كيندال جينر، وهيلي بالدوين. وأضاف أحد المصادر المطلعة، "كانوا يتهامسون مع بعضهم البعض في أماكن مختلفة في المساء"، وتمت استضافة الحفلة بواسطة جينر وجيجي…

GMT 04:55 2017 الأحد ,26 شباط / فبراير

مميزات "جزيرة سيشل" أفضل منطقة سياحية عالمية
  مصر اليوم - مميزات جزيرة سيشل أفضل منطقة سياحية عالمية

GMT 02:59 2017 الأحد ,26 شباط / فبراير

بابا علي يؤكد دور الجيش في تأمين حدود الجزائر
  مصر اليوم - بابا علي يؤكد دور الجيش في تأمين حدود الجزائر
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon