مصر اليوم - أبرز مسلسلات رمضان عودة نجوم وغياب آخرين

أبرز مسلسلات رمضان عودة نجوم وغياب آخرين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أبرز مسلسلات رمضان عودة نجوم وغياب آخرين

مصر - مصر اليوم

شهر رمضان هو الفرصة التي ينتظرها صناع الدراما في العالم العربي لعرض جديدهم، حيث يتنافس هذه السنة العديد من النجوم الذين تناولوا قضايا مختلفة من خلال مسلسلاتهم، لكن هناك نجوم سيغيبون عن الشاشة الصغيرة على غير العادة لا تخلو أغلب الفضائيات العربية في هذا الشهر من إعلانات مسلسلات رمضان، وهي الإعلانات التي تعطينا فكرة صغيرة حول مضمون المسلسلات التي ستعرض هذه السنة. أغلب هذه المسلسلات لم يُستكمل تصويرها بعد، إذ مازال استكمال بقية المشاهد جاريا على قدم وساق، نظرا لرغبة أغلب نجوم الدراما في الحصول على امتياز العرض الرمضاني فبعد فيلمهما الشهير "اللعب مع الكبار" يلتقي النجمان عادل إمام وحسين فهمي في المسلسل الجديد "العراف" والذي يتناول قصة نصاب محترف ينجح في تولي مناصب سياسية وقيادية مهمة. أما نجوم السينما والدراما الشباب فيلتقون في عمل جماعي بعنوان "نيران صديقة" بطولة: منة شلبي، ورانيا يوسف وعمرو يوسف، وكنده علوش، ومحمد شاهين. المسلسل يحكي قصة أصدقاء طفولة تجمعهم أسرار وصراعات حياتية وككل سنة تقدم النجمة ليلى علوي جديدها الرمضاني، حيث تظهر هذه السنة في مسلسل للمخرج خالد الحجر بعنوان "فرح ليلى" وهو مسلسل يتناول قضايا إنسانية كالحب ومعنى الحياة. وفي إطار رومانسي يتناول مسلسل النجم السوري جمال سليمان "نقطة ضعف" علاقة الرجل بالمرأة ، من خلال قصة طبيب أسنان له علاقات نسائية متعددة تاريخ مصر والوضع السياسي الوضع السياسي في مصر وتاريخها سيكون موضوعا في عدد من المسلسلات. فمسلسل "ذات" المستوحى من رواية الكاتب صنع الله ابراهيم، سيتناول تاريخ مصر من خلال شخصية" ذات" بطلة المسلسل، والتي تجسدها النجمة نيللي كريم ويتناول مسلسل "الداعية" انتشار الخطاب الديني الدعوي هو المسلسل الذي يقوم ببطولته هاني سلامة، والذي يدور حول قصة حب تجمع بين داعية إسلامي وبين عازفة كمان في الأوبرا تقوم بتجسيدها الممثلة بسمة، وهو ما اعتبره البعض مسيئا للتيار الإسلامي. ومن بطولة النجمة عبلة كامل يتناول مسلسل "سلسال الدم" من خلال أحداثه الأوضاع في مصر منذ بداية الثمانينات إلى غاية ثورة 25 يناير كما ستعرض مسلسلات تتناول المشاكل الاجتماعية التي تعاني منها أسر مصرية في الأحياء الفقيرة، كمسلسل" الوالدة باشا" التي تقوم ببطولته سوسن بدر إلى جانب الممثل باسم سمرة ومسلسل "الصقر شاهين" من بطولة الممثل السوري تيم حسن العودة إلى أرشيف السينما  سيعرض في شهر رمضان مسلسل "الزوجة الثانية"، المستوحى من فيلم بنفس العنوان سبق أن أخرجه صلاح أبو سيف وقامت ببطولته سعاد حسني وشكري سرحان وصلاح منصور. المسلسل الذي يخرجه خيري بشارة ويقوم ببطولته كل من عمرو واكد وآيتن عامر وعلا غانم، سيتناول تفاصيل وشخصيات جديدة لم يتم التطرق لها في الفيلم. ولكن البعض يعتبر العودة إلى أرشيف السينما علامة على أزمة في النصوص تعاني منها الدراما المصرية وهذه ليست هي المرة الأولى التي تعود فيها المسلسلات المصرية إلى الأرشيف السينمائي، حيث سبق أن تم تحويل أفلام سينمائية شهيرة إلى مسلسلات، كفيلم "الباطنية" وفيلم "العار" وقبلهما بسنوات فيلم "أفواه وأرانب" مشاكل قضائية قبل العرض ولم يعد غريبا أن تتعرض بعض المسلسلات إلى محاولات لوقف عرضها حتى قبل أن تعرض، حيث سبق وأن شهدت السنوات الماضية حالات مماثلة. هذه السنة تم تقديم بلاغ ضد مسلسل "مزاج الخير" بطولة مصطفى شعبان وعلا غانم لوقف عرضه في رمضان، بسبب ما احتواه الإعلان عن المسلسل من مواضيع تتناول العلاقات النسائية والمخدرات كما تم تقديم دعوى قضائية ضد مسلسل "الداعية" الذي يقوم ببطولته هاني سلامة، لما اعتبره البعض إساءة لرجل الدين المسلم. كما تقدمت أسرة الكاتب الراحل أحمد رشدي صالح بدعوة لوقف عرض مسلسل الزوجة الثانية، باعتباره صاحب الرواية الأصلية، ولم يحصل منتجو المسلسل على تنازل عن الحقوق من أسرة الكاتب الراحل. بالإضافة إلى مسلسلات تم رفع دعاوى ضدها بسبب مشاهد الرقص التي تحتوي عليها كمسلسل "مولد وصاحبه غايب" من بطولة هيفاء وهبي وفيفي عبده مسلسلات السيرة الذاتية ولم تخل مسلسلات رمضان السابقة من القصص السير الذاتية، كمسلسل أم كلثوم، والسندريلا والشحرورة وكاريوكا وغيرها من المسلسلات التي تناولت شخصيات فنية وتاريخية حقيقية. هذه السنة يقدم النجم فاروق الفيشاوي مسلسلا عن الشاعر الغنائي بيرم التونسي بعنوان "أهل الهوى"، وهو نفس العنوان الذي حملته قصيدة للشاعر الراحل غنتها أم كلثوم مقارنة برمضان الماضي فإن الإنتاج الدرامي المصري ليس بنفس مستوى مسلسلات العام الماضي، التي كانت قد شهدت تنافسا قويا من أغلب نجوم السينما والتلفزيون المصريين، حيث يغيب هذه السنة أسماء ظهرت في العام الماضي كمحمود عبد العزيز وهند صبري ونبيلة عبيد ويحيى الفخراني. لكن تشهد هذه السنة عودة نجوم آخرين كالنجم محمود حميدة، الذي يعود إلى الشاشة الصغيرة بعد غياب وصل إلى أكثر من 20 سنة وذلك من خلال مسلسل "ميراث الريح" كما يشهد رمضان هذه السنة عودة النجمة السورية رغدة من خلال مسلسل" شك" الذي تقوم ببطولته رفقة النجم حسين فهمي.  خدمة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أبرز مسلسلات رمضان عودة نجوم وغياب آخرين   مصر اليوم - أبرز مسلسلات رمضان عودة نجوم وغياب آخرين



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon