مصر اليوم - جنيفر غروت تنافس العرب في أداء الأغاني الكلاسيكية العربية

جنيفر غروت تنافس العرب في أداء الأغاني الكلاسيكية العربية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جنيفر غروت تنافس العرب في أداء الأغاني الكلاسيكية العربية

بيروت - ا ف ب

تشارك الشابة الاميركية جنيفر غروت في احد اكثر البرامج العربية للهواة  شهرة في الشرق الاوسط، رغم انها لا تتكلم سوى الانكليزية، لكنها حفظت من خلال الانترنت اكثر الاغاني الكلاسيكية العربية صعوبة. فأمام لجنة التحكيم في برنامج "آرابز غوت تالنت" تقف جنيفر غروت (23 عاما) بشعرها الاشقر، تضرب على العود وتؤدي اغنية "بعيد عنك" لأم كلثوم. وتؤدي جنيفر الأغاني العربية ببراعة عالية ولفظ عربي صحيح واتقان فريد لأرباع الصوت التي تميز موسيقى المشرق الطربية، لكنها تعجز عن فهم أي سؤال يوجه اليها بالعربية حتى وان كان بكل بساطة "ما اسمك" وستكون جنيفر السبت على موعد مع منافسة حاسمة في الحلقة الاخيرة من البرنامج مع احد عشر مشاركا كلهم، على غرار سائر المشاركين في البرنامج، من العرب. نشأت جنيفر في عائلة من الموسيقيين في ماساتشوستس، وقد تعلمت العزف على البيانو والكمان وهي ابنة خمس سنوات. وقبل ثلاث سنوات اكتشفت الموسيقى العربية صدفة عندما وقع بيدها مقال عن المغنية اللبنانية فيروز. وتقول جنيفر لوكالة فرانس برس ان صوت فيروز "اثار فضولي وشغفي فقررت سبر اغوار الموسيقى العربية". بعد ذلك تحولت جنيفر الى اغاني أم كلثوم واسمهان ومحمد عبد الوهاب. وفي برنامج الهواة مثل "آرابز غوت تالنت"، حيث يختار المشاركون اغاني سهلة رائجة، تشكل خيارات جنيفر استثناء على القاعدة. ولدى سؤالها لماذا تفضل الاغاني الكلاسيكية العربية على الاغاني الرائجة تقول مبتسمة "هذا يشبه سؤال مغنية غربية لماذا تفضلين الاوبرا" على موسيقى البوب. ولم يكن ممكنا ان تضطلع جنيفر بالرصيد الموسيقي المشرقي العربي لولا الانترنت حيث تتوافر هذه الاغاني. وتوضح انها تفاعلت مع كلمات الاغاني بفضل الترجمات المتوافرة على الانترنت، وبمساعدة اصدقاء عرب. وتقول بينما تستعد للتدريب على الحلقة في استوديوهات شبكة ام بي سي في زوق مصبح شمال بيروت "لا بد للمرء من فهم معاني الاغنية التي يؤديها". وقد تعلمت جنيفر العزف على آلة العود مع عدد من الاساتذة، لترافق صوتها في بعض الاغاني. وفي حال فازت السبت، وذلك رهن بنتيجة تصويت الجمهور، فانها تأمل في الاستفادة من هذا الزخم الاعلامي الذي يؤمنه البرنامج. وتقول "في حال فزت، اظن ان الفرص ستتوالى، سيؤمن لي ذلك شهرة تساعدني في الترويج للعروض، وهذا ما ارغب بالقيام به، في حال كان ممكنا، حتى آخر حياتي". وتحتل جنيفر مساحة من تعليقات مستخدمي الانترنت العرب، ومعظمهم يكيلون لها المديح والتعليقات الايجابية. لكن البعض الآخر يشكك في ان تكون جنيفر جاهلة فعلا باللغة العربية، ويعتبر ان الامر ينطوي على خدعة من البرنامج لجذب الاعلانات. لكن جنيفر لا تبدو متأثرة بما يقال، وهي تستذكر اولى لحظاتها امام جمهور "آرابز غوت تالنت" وتقول "عندما اعتليت خشبة المسرح اول مرة كنت اسمع ضحكات بين الجمهور، لكن بعد مرور ثلاثين ثانية ساد الصمت، وانتهى الامر بالتصفيق والتشجيع، لان الناس فعلا اعجبها ما قدمت".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جنيفر غروت تنافس العرب في أداء الأغاني الكلاسيكية العربية   مصر اليوم - جنيفر غروت تنافس العرب في أداء الأغاني الكلاسيكية العربية



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 11:23 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام عبدالبديع تغرق في مشاكل مسلسل "ولاد تسعة"

GMT 13:53 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

مجد عيد يؤكد أن الفن والإعلام مجالين يبتعدان عن الروتين

GMT 08:25 2016 الجمعة ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد علي سعيد بوجود "البر التاني" في مهرجان القاهرة

GMT 09:30 2016 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

ندى موسى تؤكّد أنها تبحث عن تقديم الأعمال التي تخلّدها

GMT 16:04 2016 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

شيما هلالي تتميّز في ثلاثة إطلالات شبابيّة في "عقلته"

GMT 10:49 2016 الإثنين ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

المطربة آية عبد الله تقدم أغنية "مصر جوايا "

GMT 09:26 2016 الخميس ,20 تشرين الأول / أكتوبر

الفنان إسلام جمال يكشف عن دوره في "ولاد تسعة"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon