مصر اليوم - الهوسجية أول فرقة بناتى لأغانى المهرجانات

"الهوسجية" أول فرقة بناتى لأغانى "المهرجانات"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الهوسجية أول فرقة بناتى لأغانى المهرجانات

القاهرة - مصر اليوم

"شولا وكيكى وروكا" ثلاث فتيات كون فرقة لغناء موسسيقى الغناء الشعبى "المهرجان"، باسم "الهوسجية"، ونلن شعبية كبيرة وسط الشباب، بالرغم من أن تكوين الفريق لم يمض عليه إلا سنة واحدة. بدأ الفريق مشواره عندما قرر الدى جى ياسر الحريرى تكوين فرقة بنات مهرجانات، وقام بتنظيم مسابقة تقدمت إليها مجموعات من الفتيات، وتم اختيار شولا كيكى روكا لتكوين الفريق. وتحكى شولا أحد عضوات الفريق والطالبة بكلية البنات عن تجربتها، وتقول: "كنت أغنى "راب" ومنذ حوالى ثلاث سنوات تعرفت على أوكا وأورتيجا، وغنيت معهم فى قصر شامبليون، وحصل تماذج بين غناء الراب والشعبى، وبالصدفة قامت بتصويرى صحفية مغربية باعتبارى نمطا جديدا غير مألوف، بنت تغنى، وهذا الكليب أفادنى كثيرا عندما شرع الـ"دى جى" ياسر الحريرى فى تكوين فرقة بنات يغنون أغانى المهرجانات، فبدأ يبحث على الإنترنت، ووجد الفيديوهات الخاصة بى فاختارنى". تستكمل "كيكى" التى تكبر شولا بعام وتدرس فى كلية السياحة والفنادق، "دخولى عالم الغناء بهذا اللون كان غريبا على كل من قابلنى، تقدمت فى اختبارات اختيار الفرقة، وتم اختيارى بالفعل من بين كثير من المتقدمات، وتشير إلى أن الناس لم تكن مقتنعة بما نقدمه فى البداية، خصوصا أن الاستايل الخاص بنا هو ستايل غربى فدائما يكون السؤال: بنات وستايلهم غربى، فكيف يغنون أغانى المهرجانات الشعبية؟ بالإضافة إلى أننا جميعا متعلمات، وهذا غريب عن أصحاب هذا المجال –أقصد غناء المهرجانات الشعبية- فهم جميعا غير متعلمين, أو تعليمهم متوسط". وأكدت أن ثلاثتهم ينوون خوض مجال التمثيل، ولكن بعد أن نخطو خطوات مهمة فى مجالنا. وأما روكا التى تدرس بالتعليم المفتوح قالت: "عند دخولنا أى حفلة أو فرح يبدأ المدعوون فى النظر إلينا، وكأننا كائنات فضائية، خصوصا وأننا نظهر بلوك غربى وأوقات يتطور الوضع إلى حد "التريقة"، ومع ذلك لا نهتم بهذه الآراء"، وأشارت إلى أن دخول بنات فى المهرجانات الشعبية هو فى حد ذاته فكرة "مطرقعة"،هذا بالإضافة إلى أن الحريرى فاهم مزيكا، ونطمح أن يصل بنا إلى العالمية، وهذا ما بدأنا تحقيقه بالفعل, فنحن نقدم نوع مزيكا مش موجود فى أى مكان فى العالم، وعرض علينا أكثر من مرة فكرة دويتو غنائى مع بعض المطربين، ولكننا رفضنا الفكرة حفاظا منا على شكل الفريق.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الهوسجية أول فرقة بناتى لأغانى المهرجانات   مصر اليوم - الهوسجية أول فرقة بناتى لأغانى المهرجانات



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon