مصر اليوم - التلقيحات البدائية وراء تدهور إنتاج الثروة الحيوانية

التلقيحات البدائية وراء تدهور إنتاج الثروة الحيوانية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - التلقيحات البدائية وراء تدهور إنتاج الثروة الحيوانية

القاهرة ـ وكالات

طالب مستثمرو إنتاج الثروة الحيوانية الحكومة بدعمهم، مثلما يحدث مع المستثمرين الأجانب، وتوفير مناخ استثماري جيد، بالإضافة إلى تأمين الطرق بصورة أكبر، حتي يستطيع الإنتاج المحلي سد احتياجات المصريين من اللحوم، لافتين إلي أن ارتفاع أسعار اللحوم يعود إلي اعتماد سوق المواشي على حيوانات الفلاحين، نظرًا لتداول المواشي بين أكثر من تاجر. وقال محمد محسن محجوب، العضو المنتدب لإحدي شركات استثمار الثروة الحيوانية، أن المصريين يستهلكون 850 ألف طن لحم سنوياً، وأن متوسط استهلاك الفرد يتراوح بين 9 إلي 10 كيلوجرامات، وهو رقم متدني جداً مقارنة بباقي الدول، حيث يتم استيراد 250 ألف طن لحوم مجمدة، بالإضافة إلي 50 ألف طن يتم الحصول عليها من 200 ألف رأس ماشيه حيه مستوردة، وأنه يتم الاعتماد علي باقي الكميات المستهلكة من الإنتاج المحلي، منهم 70% من اللحوم البقري والجاموسي، و15% من لحوم الجمال والأغنام، و15% من اللحوم البتلو، ويتم ذبح أغلبهم خارج السلخانات، لافتًا إلي أن معدل استهلاك الفرد في الأرجنتين يصل 63 كيلو غرامًا سنويًا، وأميركا 59 كيلو غرامًا. وأضاف محجوب أن في مصر يوجد 8 ملايين رأس ماشية من جاموس وبقر وجمال وأغنام، ورغم ذلك المزارع النظامية لا تمثل فيها سوي 150 ألف رأس ماشية، بمعدل 2% من الثروة الحيوانية، بينما توزع الباقي على المزارعين بنظام التربية العشوائية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - التلقيحات البدائية وراء تدهور إنتاج الثروة الحيوانية   مصر اليوم - التلقيحات البدائية وراء تدهور إنتاج الثروة الحيوانية



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon