مصر اليوم - أشهر بحيرات العراق تعاني الإهمال

أشهر بحيرات العراق تعاني الإهمال

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أشهر بحيرات العراق تعاني الإهمال

بغداد ـ وكالات

بحيرة ساوة واحدة من أشهر البحيرات في العراق حيث انها عبارة عن بحيرة كبيرة مغلقة من الماء المالح تقع في قلب الصحراء بين بغداد والبصرة. ونظرا لجمالها وتفردها يصف البعض تلك البحيرة بأنها "لؤلؤة الجنوب". فهي محاطة بجرف من الكثبان الرملية التي توفر حاجزا طبيعيا يحفظ الماء فوق مستوى الأرض. ويمثل ماء البحيرة التي لا تتصل بأي نهر أو بحر لغزا للباحثين منذ قرون.وقال علي حسين رئيس مركز ابحاث ودراسات جامعة المثنى "هناك من يعتقد انها مرتبطة بالبحر الاحمر أو بحيرات أخرى بعيدة. هناك من يعتقد انها مرتبطة الى حد ما بمياه جاية (قادمة) من حركة الامطار في حوض الدمام. هناك من يعتقد من البادية الغربية. فهناك عدة اجتهادات على الارجح ان هذه البحيرة مياهها جاية من المياه الجوفية في هذا الموقع". وأضاف حسين انه عثر على أنواع من الأسماك والأحياء المائية في بحيرة ساوة التي تمتد لنحو أربعة كيلومترات طولا وكيلومتر واحد عرضا. وأوضح حسين قائلا "كل الدراسات تجمع بأن هناك أربع انواع من الاحياء السمكية الصغيرة ما تنمو الا بحجم معين كأن يكون الحجم أقصى شيء تصل حوالي 15 الى 20 سم وتبقى على هذا المعدل. الفوائد المهمة للاسماك والاحياء المائية انه جزء من الطيور المهاجرة تستفيد وتتغذى على هذه الانواع المصادر السمكية والغريب انه لا يمكن استهلاكها (بشريا)".ويقول حسين ان العناصر الأساسية المكونة لماء بحيرة ساوة هي الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والماغنسيوم والكبريت والكلور والكربونات مشيرا الى انه مع اجراء مزيد من الدراسات يمكن استخدامها في علاج الأمراض الجلدية. ويضيف "كثير من الناس بالمنطقة وبالمناطق المحيطة بها 'اللي عنده امراض جلدية يجون يسبحون مرة او مرتين يشعر اكو تحسن' يعني امراض صدفية وامراض جلدية اخرى- ايضا هذا هو جواب جزئي انه نعم تصلح للعلاج الطبيعي لعدد من الامراض الجلدية. بس هذا الموضوع يحتاج الى دراسات علمية وبالتالي التوصل الى حقائق ودراسات دقيقة لامكانية اقتراح انشاء مجمع طبي لعلاج انواع معينة من الامراض الجلدية". وكان بحيرة ساوة ذات يوم منطقة شعبية للجذب السياحي حيث يكثر زوارها من مدينة السماوة القريبة ومن كل أنحاء العراق. لكن اهمال البحيرة على مدى سنوات حولها الى ما يشبه مدينة الأشباح على غرار الكثير من المناطق السياحية والأثرية في العراق. وقال متخصص في تضاريس الأرض يدعى سعيد جاسم "أقيم هنا منتجع سياحي وكان يزخر بعدد السائحين وكانت المنشآت اللي تلاحظ امامك الان.. حقيقية كانت زاخرة لكن بعد 1990 بعد حرب الخليج الاولى تعرضت الى التخريب والسلب والنهب ومن ثم أُعيدت الكرة عام 2003". وذكرت وسائل اعلام محلية ان وزارة السياحة والآثار العرقية تبحث حاليا عن مستثمرين للمساعدة في مشروعات سياحية بالديوانية في محاولة لانعاش السياحة في مناطق بارزة محليا بينها بحيرة ساوة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أشهر بحيرات العراق تعاني الإهمال   مصر اليوم - أشهر بحيرات العراق تعاني الإهمال



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon