مصر اليوم - دول الخليج مؤهلة لاستحداث توقيت صيفي خاص بها

دول الخليج مؤهلة لاستحداث توقيت صيفي خاص بها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دول الخليج مؤهلة لاستحداث توقيت صيفي خاص بها

االمنامة ـ بنا

ترى دراسة حديثة أن دول مجلس التعاون الخليجي مؤهلة لأن تستحدث توقيتا صيفيا خاصا بها تحت مسمى" التوقيت الصيفي الخليجي" مدته3 شهور، بدلا من 6 شهور كباقي الدول . وقال البروفسور وهيب عيسى الناصر استاذ الفيزياء بجامعة البحرين في دراسة تهدف إلى إثبات أن دول مجلس التعاون الخليجي " مؤهلة لأن تستحدث توقيتا صيفيا خاص بها " أن تقويم دول مجلس التعاون الخليجي يبدأ الوقت من 1 يونيو و يتم ارجاعه إلى سابق عهده في منتصف ليل 31 أغسطس من كل عام ، حيث تستفيد تلك الدول من تباكر شروق الشمس فيها ، و بالتالي موعد صلاة الفجر، وتأخر موعد غروب الشمس، وبلوغ مجموع فترة الشفق المدني الصباحي والمدني ( الإنارة التي تشاهد في السماء قبيل شروق الشمس و بعيد غروبها حيث تكون الشمس اسفل الأفق بـ 6 درجات قوسية) إلى حوالي ساعة . واوضح ان دول مجلس التعاون الخليجي تقع في حزام التصحر الذي يتميز بشدة الإشعاع الشمسي الساقط عليه ، حيث يصل مستوى تلك الأشعة ، في المتوسط ، إلى 500 وات لكل متر مربع، وتصل شدة الإشعاع الشمسي وقت زوال الشمس (موعد آذان الظهر) في هذه الدول في يوم 21يونيو ( موعد الانقلاب الصيفي) من كل عام إلى 1,100 وات لكل متر مربع ( يعادل وضع مدفئة كهربائية ذات فتيلة واحدة 1 كيلوات على كل متر مربع ) ، كما يصل عدد ساعات سطوع شمس فيها إلى حوالي 3,300 ساعة (بمتوسط 9 ساعات سطوع شمس يوميا) مع وفرة في الإشعاع الشمسي المباشر ( حوالي 70%) إذ أن غطاء الغيوم والأغبرة و الهباء يشكلون حجب 30 % من هذا الإشعاع الشمسي الإجمالي. واضاف البروفيسور وهيب الناصر ان الحسابات تشير إلى أن متوسط الطاقة الشمسية الساقطة على مملكة البحرين يساوي2,180 كيلووات ساعة لكل متر مربع ( يعادل طاقة 39 بليون برميل سنويا)، وعلى دولة الكويت يساوي 2,105 كيلووات ساعة لكل متر مربع (يعادل طاقة 850 بليون برميل سنويا) ، وعلى سلطنة عمان يساوي 2,210 كيلووات ساعة لكل متر مربع ( يعادل طاقة 15545 بليون برميل سنويا)، وعلى دولة قطر يساوي2,050 كيلووات ساعة لكل متر مربع (يعادل طاقة 533 بليون برميل سنويا)، وعلى المملكة العربية السعودية يساوي 2,220كيلووات ساعة لكل متر مربع ( يعادل طاقة 113,523 بليون برميل سنويا)، وعلى دولة الإمارات العربية المتحدة يساوي2,190 كيلووات ساعة لكل متر مربع ( يعادل طاقة 4,161 بليون برميل سنويا)، مما يعني أن هذه الدول تستطيع أن تستثمر هذا المصدر الطبيعي وبجداره ، بمثل ما استثمرت النفط و الغاز الطبيعي في رفاهية مواطنيها والمقيمين فيها .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دول الخليج مؤهلة لاستحداث توقيت صيفي خاص بها   مصر اليوم - دول الخليج مؤهلة لاستحداث توقيت صيفي خاص بها



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon