مصر اليوم - سواحل البحرين آمنة بعد تفريغ نفط السفينة الهندية

سواحل البحرين آمنة بعد تفريغ نفط السفينة الهندية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سواحل البحرين آمنة بعد تفريغ نفط السفينة الهندية

المنامة - وكالات

طمأن الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة، عادل الزياني، جميع المواطنين والمقيمين بأن سواحل البحرين آمنة، بعد تعمّد تفريغ حمولة نفطية بمياه الخليج، بواسطة سفينة هندية، وذلك يوم الثلاثاء الماضي (30 يوليو/ تموز 2013)، مؤكداً أن «البحرين آمنة من أية أضرار بيئية». وقال الزياني في تصريح لـ «الوسط»، إنهم يتابعون مع الجهات المختصة ومركز الطوارئ البحرية، للاطلاع على أية تطورات بهذا الخصوص. وأشار إلى أن سواحل البحرين ومرافقها البيئية بعيدة عن المنطقة التي تم تفريغ حمولة النفط فيها. وذكر أن المسافة بين مياه البحرين والمياه التي قامت السفينة بتفريغ النفط فيها تصل إلى نحو 260 كيلو متر، ما يعني أن المسافة طويلة، ولا حاجة للخوف. وأوضح أن الحمولة تم تفريغها في الجزء الشرقي من مياه الخليج، وهو بعيد عن البحرين، وأقرب إلى إيران. وقال مدير مركز المساعدة المتبادلة لمركز الطوارئ البحرية عبدالمنعم جناحي يوم أمس الأول: «إن سفينة هندية أفرغت حمولتها من النفط بشكل متعمد في مياه الخليج، وفي أثناء ذلك حاولت بعض الجهات الرقابية الاتصال والتواصل مع السفينة التي تحمل العلم الهندي «ديششانتي» إلا أنها تجاهلت كل ذلك واستمرت في فعلها الذي تدينه كل الشرائع والقوانين البيئية الدولية». هذا، وذكر الزياني أن «جميع الأمور مطمئنة، ومياه البحرين بعيدة، ونحن نغطي ونتابع بيئتنا البحرية باستمرار، وحمولة النفط ليست في اتجاه البحرين، وليست في حركة التيار المائي لنا، وإنما في اتجاه إيران، وتحديداً غرب الحدود الإيرانية»، مضيفاً «نتابع مع مركز الطوارئ البحرية، الذي يقوم بدورة بالمتابعة عبر الأقمار الاصطناعية، ومع الدول الأعضاء في المركز، لهذه الحادثة». وأكد بأن «بقعة النفط التي قامت السفينة بتفريغها بسيطة، وسيتم تشتيتها مع حركة الرياح والهواء في الجو»، مؤكداً أن هذه الحادثة «لن تؤثر على أي مرفق من مرافق البحرين، ولا على الوضع البيئي للمخزون السمكي». وكان مدير مركز المساعدة المتبادلة لمركز الطوارئ البحرية، أوضح أن الناقلة الهندية «ديششانتي» التي تحمل العلم الهندي، قامت بتفريغ النفط عمداً في المنطقة الاقتصادية الخاصة بجمهورية إيران، وحاولت الجهات المسئولة الاتصال والتواصل معها إلا أنها تجاهلت كل الاتصالات واستمرت في تفريغ حمولتها من النفط ما تسبب في تكوين بقعة زيت على مساحة تقدر بنحو 10 أميال خلف السفينة». وذكر أن مركز المساعدة المتبادلة لمركز الطوارئ البحرية يحاول في الوقت الحالي التواصل مع كل الجهات والموانئ لفرض العقوبات المنصوص عليها في المعاهدات الدولية على السفينة «ديششانتي» وخاصة أن إقليم بحر الخليج يعد من البحار والمناطق الخاصة، وتتلخص عقوبة هذه السفينة أنها تعمدت أن ترمي نفطها في منطقة خاصة وبصورة متعمدة وكذلك تجاهل الاتصالات الرسمية. وأكد جناحي أنه سيتم اتخاذ تدابير قاسية وخاصة مع السفن المخالفة، حيث تم الاتصال مع المنظمة البحرية الدولية لإبلاغهم عن هذه السفينة ووضع اسمها في القائمة السوداء وكذلك تم الاتصال بالحكومة الهندية ومالك السفينة لإبلاغهم بالمخالفات التي تمت والعقوبات التي ستفرض عليهم وكذلك الغرامات التي من المفروض أن يتم دفعها.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سواحل البحرين آمنة بعد تفريغ نفط السفينة الهندية   مصر اليوم - سواحل البحرين آمنة بعد تفريغ نفط السفينة الهندية



  مصر اليوم -

GMT 11:26 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم - أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم
  مصر اليوم - خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 12:36 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة "اليورو"
  مصر اليوم - ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة اليورو

GMT 13:43 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي
  مصر اليوم - بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 14:37 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

إحدى الناجيات من أسر "داعش" تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين
  مصر اليوم - إحدى الناجيات من أسر داعش تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر
  مصر اليوم - غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 10:24 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد
  مصر اليوم - سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

نقص الحديد يؤثّر على نقل الأوكسجين في الدم

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon