مصر اليوم - شجرة الزيتون ثروة الأردن ورمزها الوطني

شجرة الزيتون ثروة الأردن ورمزها الوطني

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - شجرة الزيتون ثروة الأردن ورمزها الوطني

عمان ـ كونا

تعتمد شريحة واسعة من الشعب الاردني على شجرة الزيتون مصدرا للدخل وموردا موسميا للرزق يلبي حاجة الاسرة من الزيتون والزيت باعتبارهما مادة غذائية رئيسية للاسرة الاردنية ما يجعل شجرة الزيتون ثروة ورمزا وطنيا. وتنتشر شجرة الزيتون على بقعة واسعة من اراضي المملكة الاردنية الهاشمية خاصة في مناطق (عجلون) و(السلط) و(سهول اربد) و(الكرك) ومرتفعات الطفيلة. وقالت مديرة مديرية الزيتون في وزارة الزراعة الاردنية المهندسة خلود عرنكي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان آخر الاحصاءات الرسمية تشير الى وصول مساحة الأراضي المزروعة بأشجار الزيتون حاليا في الأردن الى 3ر1 مليون دونم. وذكرت عرنكي ان قطاع الزيتون شهد خلال العقدين الأخيرين تطورا مستمرا وتوسعا متزايدا في المساحة قدر بحوالي 210 في المئة. واضافت ان التقارير الاقتصادية افادت بان الناتج المحلي الاردني من الزيتون لعام 2012 بلغ 155640 طنا اذ يعد قطاع الزيتون من اهم القطاعات الزراعية في الاردن. ولفتت الى انه تم تصدير 742 الف كيلوغرام زيتونا طازجا و3992 كيلوغراما زيتونا مكبوسا حيث تركزت معظم الصادرات من الزيت والزيتون الاردني في دول مجلس التعاون الخليجي العربية. واوضحت المسؤولة الاردنية ان بدء موسم القطف يعتمد على مرحلة نضج الثمار التي تحدد بعد الاستئناس برأي مديريات الزراعة في كافة مناطق المملكة وتتراوح بين الاول من اكتوبر في المناطق الغورية (الدافئة) و15 اكتوبر في مناطق الشفا غورية والاول من نوفمبر في المناطق المرتفعة من كل عام. وعن انواع شجر الزيتون في الاردن قالت عرنكي ان هناك اكثر من 20 صنفا للزيتون اهمها (النبالي الرصيعي (نبالي محسن) و(القنبيسي) و(الصوري) و(نصوحي جبع 2) و(الشامي). ولفتت الى الاصناف التي تم ادخالها بعد ثبات نجاحها في البيئة الاردنية مثل (جروسادي سبانيا) و(الاسكولانو) و(سانت كاترين) و(سانت اوغسطين) و(ليتشينو) و(فرانتويو) و(كوراتينا) و(اورمجيك) و(ايفوليك) و(جيكر) و(تلمساني). ويقدر عدد اشجار الزيتون الكلي في الاردن ب20 مليون شجرة حسب بيانات دائرة الاحصاءات العامة الاردنية لعام 2011. في المقابل اعتبر صاحب مزرعة زيتون ومعصرة معتز العجلوني ل(كونا) ايضا ان زراعة الزيتون في الاردن تعد ثروة للكثير من العائلات كما يمثل موسم قطافه عيدا يفرحون بقدومه فيعدون العدة ليجنوا ثماره. واوضح العجلوني ان الزيتون يحفظ بعد قطافه في (شوالات) او صناديق لحين ادخاله المعصرة اذ يفضل ان يخزن بتهوية حتى لا يكون الزيت حامضا. واضاف ان عصر الزيتون كان يتم بوسائل بسيطة في السابق اما اما الان فيعصر بمكائن حديثة لسرعة الانجاز ومزيد من النظافة مبينا ان مرحلة العصر في المعصرة تستغرق ما بين 40 و50 دقيقة. وعن عملية عصر الزيتون قال العجلوني ان الزيتون يغسل في احواض ويصفى من الشوائب واوراق الشجر في مياه تصل درجة حرارتها الى 70 درجة مئوية ثم ينقل الى الخلاط والى شفرات لطحن الزيتون بهدف فصل الزيت عن الجفت واخر مرحلة هي التصفية لفصل الزيت عن الماء. وحول نقاوة الزيت ذكر ان الزيت النقي هو الزيتون الذي يتم قطفه من على الشجرة وليس الساقط على الارض. واوضح العجلوني ان مادة جفت الزيتون الناجمة عن مخلفات عصر الزيتون يستخدمها الاردنيون في التدفئة وبعضهم يستخدمها كسماد للزراعة واصفا زيت الزيتون بالذهب الاخضر للأردن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - شجرة الزيتون ثروة الأردن ورمزها الوطني   مصر اليوم - شجرة الزيتون ثروة الأردن ورمزها الوطني



  مصر اليوم -

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017
  مصر اليوم - نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ
  مصر اليوم - مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 11:02 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري
  مصر اليوم - ماجدة القاضي تؤكد فخرها بالعمل في التليفزيون المصري
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب
  مصر اليوم - عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 10:13 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض خيري لشرب فنجان قهوة مع إيفانكا ترامب

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 09:06 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فوائد جديدة لنظام الحمية في منطقة البحر المتوسط

GMT 08:30 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مقاهي وبارات شربش تمنحك أفضل أنواع النبيذ

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon