مصر اليوم - التعليم البيئييختتم المؤتمر الفلسطيني الـ 4  للتوعية والتعليم البيئي

"التعليم البيئي"يختتم المؤتمر الفلسطيني الـ 4 للتوعية والتعليم البيئي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - التعليم البيئييختتم المؤتمر الفلسطيني الـ 4  للتوعية والتعليم البيئي

غزة ـ مصر اليوم

اختتم مركز التعليم البيئي/ الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأراضي المقدسة، المؤتمر الفلسطيني الرابع للتوعية والتعليم، تحت عنوان: المسؤولية البيئة للمجتمع المحلي: تحديات وحلول وأدوار. وشارك في المؤتمر الذي عقد تحت رعاية المطران منيب يونان رئيس الكنيسة الإنجيلية اللوثرية في الأردن والأراضي المقدسة، رئيس الاتحاد اللوثري العالمي، 420 مشاركاً مثلوا عشرات المؤسسات والهيئات الرسمية والأهلية، وانقسم المؤتمر لخمس محاور: القانوني، والثقافي- الإعلامي، والتربوي- التوعوي، والمناصرة - العدالة البيئة، والسياسات العامة وحماية البيئة. وقدم أكثر من 40 باحثاً ومختصا وخبيرًا ومهتمًا أوراق عمل، فيما جرت نقاشات تمحورت كلها حول الخروج من دائرة الأقوال، والانتقال للفعل، وخرج المؤتمر بخطة عمل من خمسة مسارات، سيصار إلى تنفيذها على مدى العامين 2014 و2015 المقبلين. وفي الجانب القانوني، وضع المشاركون وثيقة عمل تتضمن تفعيل نصوص قانون البيئة الفلسطيني وتطويره، وبخاصة لجهة العقوبات، وإدخال تعديلات عليه، عدا عن تعيين وكيل نيابة متخصص في محاكم البيئة للتغطية القضائية وتعين قاض مرة في الأسبوع لمتابعة الشؤون البيئية أسوة بقاضي المخالفات المرورية، وتطوير قدرات المختصين بالبيئة بدورات توعية وتثقيف بقانون البيئة والعقوبات المنصوص عليها، وتدعيم سلطة الضبط القضائي، وتعيين وكيل نيابة مختص، وإنشاء شرطة بيئية لضبط المخالفين وحماية البيئة، التوعية بقانون البيئة في وسائل الإعلام والمناهج المدرسية والجامعية، والاهتمام بتوعية الأمهات بيئيا، ورصد انتهاكات البيئة من جانب جهات مختصات ومعاقبة المتسببين بها. وفي المسار القانوني، اقترحت وزارة الثقافة خطة لإطلاق حملة محلية واسعة وشاملة في محافظة بيت لحم  لتكون نموذجا، كمحافظة صديقة للبيئة، واتفقت الوزارة و'التعليم البيئي' على إدماج قضايا البيئة في برامج الوزارة وأنشطتها، وتنفيذ أنشطة مشتركة خلال عام 2014. فيما اقترحت هيئة الإذاعة والتلفزيون إنتاج برامج تثقيفية حول أهمية البيئة، والاعتماد على خاصيتي التكثيف في الإعلام  المرئي والمسموع، وتقديم مضامين بيئية محددة موجه للأطفال بواسطة أغان قصيرة تبث في وسائل الإعلام في وقت ذروة مشاهدة الأطفال، وتقديم ومضات تبين سلوكيات خاطئة في التعامل مع البيئة مع إظهار السلوك الملائم والصحيح. وإتباع سياسة القرب، بمعنى جعل الموضوع البيئي موضوعا شخصيا،  بإنتاج أشكال إعلامية تبين مخاطر الإضرار بالبيئة على الفرد نفسه. واتفقت الهيئة والمركز مبدئيا على إطلاق مذكرة تفاهم مشتركة، تسعى إلى بث ونشر مضامين إعلامية متخصصة بالبيئة بأشكال مختلفة، للمساهمة في تطوير الوعي البيئي (خلال عامي 2014 و2015). وقدم مركز تطوير الإعلام في جامعة بيرزيت اقتراحات لإطلاق تجارب في مجال تدريب الإعلاميين على تغطية قضايا البيئة، وإنتاج مواد إعلامية تعالج الشأن البيئي، والتدريب المتخصص للإعلاميين على  تغطية القضايا البيئية، وجرى الاتفاق على إطلاق دورات تدريب بين 'تطوير الإعلام' و'التعليم البيئي' لتنفيذ أنشطة وبرامج مشتركة تستهدف الصحافيين وتعزيز الإعلام البيئي، وهو ما سيجري بلورته في وقت لاحق. واقترح نقيب الصحافيين عبد الناصر النجار تعزيز التعاون بين المسؤولين عن البيئة والقيادات مع وسائل الإعلام من خلال التنسيق المشترك، وأن تؤسس وسائل الإعلام إلى  تشكيل الرأي العام  حتى نتمكن من حماية البيئة. واستخدام وسائل الإعلام المكتوبة والمسموعة والمرئية في توعية المواطنين، ومدهم بكل المعلومات والحقائق والآراء عن القضايا البيئية وأسبابها وأبعادها والحلول المقترحة لمعالجتها؛ لكي تساعدهم في بلورة رأي واعٍ سليم في هذه القضايا، واتفقت النقابة والمركز على توقيع مذكرة تفاهم وشيكة لتدريب الإعلاميين في الشأن البيئي. وعلى صعيد المحور التربوي- التوعوي، قدمت اقتراحات ستتولى وزارة التربية والتعليم، والجامعات، وسلطة جودة البيئة، والمؤسسات البيئية الأهلية الفلسطينية، ووزارات: الحكم المحلي، والصحة، والزراعة، والوزارات ذات العلاقة، وخبراء، ومختصين، وتنظيم معرض بيئي في كل مدرسة سنويا، ومعرض على مستوى المديرية، وتنفيذ رحلة بيئية سنوية لكل طالب مع دليل بيئي مؤهل، واستهداف 340 مدرسة والجامعات الفلسطينية لتروي حدائقها باستخدام المياه الرمادية، وإجراء الصيانة للمرافق الصحية بشكل دوري، وإنتاج كتيب تشمل المبادرات المتميزة، وإخراج نشرات التثقيفية، وتفعيل 32 من النوادي البيئية سنويا، و150  مخيما صيفيا كل عام. وفي محور المناصرة – العدالة البيئية، وضع المجتمعون خطة عمل تشمل معالجة مجهودات بمساعدة دولية لإجبار الاحتلال على الكف عن تلويث البيئة ومقاضاته، وبخاصة في النفايات النووية ونفايات المستوطنات، وإيفاد مجموعات من الشبان والناشطين البيئيين الفلسطينيين إلى اليابان للإطلاع على التجربة اليابانية في التوعية البيئة، وكذلك إنشاء منتدى شبابي للدفاع عن العدالة البيئية في فلسطين يكون مركز التعليم البيئي الحاضن والراعي له. وفي شق السياسات العامة وحماية البيئة، رسم المشاركون خطة صاغتها مؤسسات رسمية وأهلية ونشطاء، تشمل حملات توعية ورشيد استهلاك المياه وتنقيتها وإعادة استخدامها، وفصل النفايات المنزلية كأساس لإعادة التدوير، وترشيد استهلاك الطاقة وزيادة الاعتماد على الطاقة البديلة، ونشر ثقافة حماية الحياة البرية بكافة مكوناتها، وتغيير وتطوير المفاهيم السائدة، المشاركة في حملات التنظيف للاماكن العامة، والمساهمة في حملات زراعة الأشجار'شجرة لكل طالب'، وتطوير مفهوم التطوع لصالح البيئة، مشاركة الطلبة في فصل النفايات وإعادة تدويرها، والترويج للمسارات البيئية. وقال المدير التنفيذي لـلتعليم البيئي سيمون عوض، إن لجنة مصغرة ستنبثق عن المؤتمر لمتابعة التنفيذ في اللجان الخمس، لتقييم الأداء، ووضع إطار تنفيذي، ومخاطبة الجهات المختصة، فيما سيحتضن المركز شبكة للشباب؛ لتفعيل انتهاكات الاحتلال للبيئة في المحافل الدولية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - التعليم البيئييختتم المؤتمر الفلسطيني الـ 4  للتوعية والتعليم البيئي   مصر اليوم - التعليم البيئييختتم المؤتمر الفلسطيني الـ 4  للتوعية والتعليم البيئي



  مصر اليوم -

أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك

المغنية ماريا كاري تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت المغنية ماريا كاري، على السجادة الحمراء، أثناء حضورها ليلة " ديفاز هوليداي" في نيويورك، مرتدية فستان وردي مثير. وعلى الرغم من أنها اختارت فستانًا طويلًا إلا أنه كان مجسمًا وكاشفًا عن مفاتنها بفتحة صدر كبيرة، وزاوجته بمجموعة رائعة من المجوهرات. وأظهر ثوب ماريا الرائع منحنياتها الشهيرة بشكل كبير على السجادة الحمراء. وشوهد مساعد ماريا يميل لضبط ثوبها الرائع في حين وقفت هي للمصورين، لالتقاط صورها بابتسامتها الرائعة. وصففت شعرها في تمويجات ضخمة فضفاضة، وتركته منسابًا على كتفيها، وأبرزت بشرتها المذهلة بأحمر خدود وردي، وأكوام من الماسكارا السوداء. وشملت قائمة الضيوف مجموعة من الأسماء الكبيرة المرشحة لتقديم فقرات في تلك الأمسية، إلى جانب ماريا، ومنهم باتي لابيل، شاكا خان، تيانا تايلور، فانيسا ويليامز، جوجو، بيبي ريسكا، سيرايا. وتزينت السيدات في أحسن حالاتهن فور وصولهن إلى الأمسية. وشوهدت آشلي غراهام في فستان مصغر بلون بورجوندي مخملي، الذي أظهر لياقتها…

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد
  مصر اليوم - إستريا Istria  تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 11:03 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

حملات لمقاطعة "الديلي ميل" وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم - حملات لمقاطعة الديلي ميل وحذف التطبيق الخاص بها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل
  مصر اليوم - فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي
  مصر اليوم - دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 11:14 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

اللبن ذو البكتريا الحية يزيد من دفاعات الجسد

GMT 11:06 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

"إستريا Istria " تعتبر من أفضل الأماكن لقضاء عيد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon