مصر اليوم - تدشين مشروع حماية غليزان من أخطار الفيضانات

تدشين مشروع حماية غليزان من أخطار الفيضانات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تدشين مشروع حماية غليزان من أخطار الفيضانات

غليزان - واج

 أشرف وزير الموراد المائية حسين نسيب يوم الثلاثاء بولاية غليزان على تدشين مشروعي حماية عاصمة الولاية من أخطار الفيضانات والقناة الرئيسية لجلب المياه إلى منطقة الونشريس. وقد كلف مشروع حماية مدينة غليزان الذي شرع في إنجازه منذ ثلاث سنوات عبر ثلاث مراحل أزيد من 6ر2 مليار دينار حسب الشروحات المقدمة. ويحمي هذا الانجاز التجمعات السكنية المحاذية لمجاري وادي "مينا" العابر جنوب غرب المدينة وتلك المحاذية لوادي "الصفا" (جنوب شرق غليزان) من أخطار الفيضانات في الأيام الماطرة وذلك بفضل إقامة حواجز من الإسمنت المسلح وتهيئة القنوات على مسافة إجمالية تقارب 20 كلم. أما مشروع جلب المياه إلى منطقة الونشريس الذي كلف 1 مليار دينار فقد شمل تجديد القناة من بلدية مرجة سيدي عابد (أقصى شرق الولاية) إلى غاية بلديات عمي موسى والولجة وحد الشكالة وعين طارق وذلك على مسافة 44 كلم علاوة عن اقامة ثلاث محطات للضخ وخزان بسعة ألفين متر مكعب. ويسمح هذا المشروع الذي دامت أشغاله قرابة السنة بزيادة طاقة تخزين المياه وضخ أزيد من 12.500 متر مكعب من المياه لسكان البلديات الأربعة المذكورة البالغ عددهم أكثر من 50 ألف نسمة وذلك بمعدل 200 لتر في اليوم للمواطن الواحد. وقد حث الوزير المسؤولين المحليين على التسيير والاستغلال الجيد للموارد المائية المخصصة للشرب وتعميم تسيير الماء الشروب من قبل مصالح "الجزائرية للمياه" بهذه الولاية التي لا يزال بها 14 بلدية من ضمن بلدياتها ال 38 لا تسيير بها عملية توزيع الماء الشروب من قبل هذه الشركة. كما تفقد نسيب خلال زيارته للولاية مشروع توسيع محطة معالجة الماء الشروب لغليزان لرفع طاقتها من 200 لتر/ثانية إلى 400 ل/ثا. ومن من المرتقب استلام هذه المحطة التي خصص لها 600 مليون دينار وبلغ تقدم الأشغال بها نسبة 70 من المائة مع نهاية مارس المقبل حسب القائمين على المشروع. ومن جهة أخرى إطلع الوزير ببلدية الحمادنة على محطة الضخ للري الفلاحي أين قدم له عرض حول وضعية السقي الفلاحي بالولاية. وأبرز العرض أن المحيطين المسقيين "مينا" و"الشلف السفلي" حظيا خلال حملة السقى للسنة الماضية ب 88 مليون متر مكعب سمحت بسقي 13.500 هكتار من الخضروات والأشجار المثمرة. كما تفقد حسين نسيب مشروع اعادة الاعتبار للقناة الرئيسية لسقى محيط "مينا" انطلاقا من سد "سيدي امحمد بن عودة" على مسافة 25 كلم. ويشمل هذا المشروع الذي من المرتقب استلامه شهر أبريل المقبل قبل انطلاق حملة السقي للسنة الجارية قناة بديلة وتجهيزات هيدروميكانيكية وكهربائية. وسيسمح بزيادة حجم المياه المخصصة للري التي يتم جلبها من سد "سيدي امحمد بن عودة" الذي تبلغ طاقته النظرية 153 مليون متر مكعب. وكان الوزير قد تابع في مستهل زيارته عرضا عن وضعية قطاع الري بولاية غليزان البالغ عدد سكانها أزيد من 765 ألف نسمة والتي إرتفع فيها نصيب الفرد من 120 لتر في اليوم سنة 2004 إلى 180 لتر حاليا ووصلت نسبة الربط بها بشبكة توزيع المياه 5ر97 من المائة وشبكة الصرف الصحي 97 من المائة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تدشين مشروع حماية غليزان من أخطار الفيضانات   مصر اليوم - تدشين مشروع حماية غليزان من أخطار الفيضانات



  مصر اليوم -

ارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة

أمبروسيو تبرز في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض

نيويوك ـ مادلين سعادة
أثبتت أليساندرا أمبروسيو أنها جميلة خارج المنصة أيضا، حيث أظهرت سيقانها الطويلة في فستان قصير، فيما كانت تتسوق لعيد الميلاد في غرب هوليوود، السبت، بعد أن تألقت على منصة العارضات في عرض فيكتوريا سيكريت الأخير في باريس ليلة الأربعاء، وبدت العارضة البالغة من العمر 35 عامًا لا تصدّق في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض، نصفه العلوي نصف شفاف مع بعض التفاصيل من الدانتيل الأسود. وتباهت أمبروسيو بسيقانها الطويلة والهزيلة، وارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة، في حين شقت طريقها في الشارع تحمل حقيبة كبيرة الحجم في يدها، وصففت شعرها الكستنائي في موجات فضفاضة متتالية وتركته ينساب أسفل كتفيها، كما أظهرت جمالها الطبيعي واضعة الحد الأدنى من الماكياج، وقبل بضعة أيام فقط كانت تترنح في سيرها على المنصة في الملابس الداخلية أثناء تصوير عرض أزياء فيكتوريا سيكريت، لكن أليساندرا شوهدت أيضا تقوم بدورها كأم يوم…

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017
  مصر اليوم - جاواي في الهند أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له
  مصر اليوم - شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:22 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا
  مصر اليوم - أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا

GMT 11:11 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى "راديو 9090"
  مصر اليوم - مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى راديو 9090
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش
  مصر اليوم - عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"
  مصر اليوم - سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في يا تهدي يا تعدي

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:05 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

علاج لإخراجات البنكرياس قبل تحولها إلى سرطان

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon