مصر اليوم - إيران توجه أزمة إمدادات المياة بعد جفاف بحيرة أورميا

إيران توجه أزمة إمدادات المياة بعد جفاف بحيرة أورميا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إيران توجه أزمة إمدادات المياة بعد جفاف بحيرة أورميا

نيويورك ـ أ.ش.أ

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن إيران تواجه مشكلة نقص في المياه بعد جفاف بحيرة أورميا في شمال غرب البلاد وهي الأكبر في الشرق الأوسط وثالث أكبر بحيرة ملحية في العالم. وأوضحت الصحيفة – في سياق تقرير اوردته اليوم الجمعة على موقعها الإلكتروني – أن إيران تواجة مشكلة نقص المياه ويبحث المسئولون عن خطط طوارئ للاقتصاد في المياه بمنطقة طهران الكبرى التي يقطنها نحو 22 مليون نسمة وغيرها من المدن الرئيسية في جميع أنحاء البلاد . وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس الإيراني حسن روحاني يعتبر مشكلة المياه قضية أمن قومي ووعد خلال خطاباته في المناطق المتضررة بعودة المياه. واستشهد الخبراء بتغير المناخ، وممارسات الإسراف في الري واستنزاف المياه الجوفية كعوامل اساسية في نقص المياه المتزايد. وأضافوا أنه في حالة بحيرة أورميا، فإن إقامة سلسلة كاملة من السدود أدت إلى إغلاق مصدر رئيسي للمياه العذبة بالاضافة إلى الجبال التي تحيط بالبحيرة من كل جوانبها. ونقلت الصحيفة عن حامد رناغادر، وهو مسئول بيئي إيراني، قوله "قبل بضع سنوات فقط كان عمق المياه هنا 30 قدما"، وتابع قائلا "كان السائحون يأتون إلى هذا المكان للاستمتاع بمنظر المياه الزرقاء و مشاهدة أسراب الفلامينجو التي تحولت الآن إلى بحيرة جافة حيث تبقى 5 بالمائة فقط من مياه البحيرة". وأشارت الصحيفة إلى أن مشاكل المياه في إيران تمتد إلى ما هو أبعد من بحيرة أورميا، وهي بحيرة ملحية لا تصلح للشرب أو للاستخدام الزراعي . وأدى جفاف البحيرات والانهار الرئيسية الاخرى إلى خلافات حول حقوق المياه ومظاهرات وأعمال شغب. وأوضحت الصحيفة أن أنهارا رئيسية قرب أصفهان في وسط إيران ، و الأحواز ، بالقرب من الخليج جفت، وكذلك بحيرة هامون، في المنطقة الحدودية مع أفغانستان . وأضافت أن الغبار من مجاري الأنهار الجافة أدى إلى ارتفاع خطير بالفعل في مستويات تلوث الهواء في إيران ونقلا عن الأمم المتحدة, فقد باتت إيران تضم أربع من أكثر 10 مدن تلوثا في العالم. ولفتت الصحيفة إلى أن كمية الملح المتزايد من جفاف البحيرة قد يضر بالاراضي الزراعية القريبة منها ويجعل الحياه بائسة لأكثر من ثلاثة ملايين شخص يعيشون بالقرب منها. ونقلت الصحيفة عن القروي مختار شيراجي ملاحظته قبل عقدين من الزمن انخفاض منسوب المياه في البحيرة قائلا " بدأ الانخفاض بمئة متر, ثم مئتي متر, والآن لا يمكننا ملاحظة أية مياه". وذكرت الصحيفة أن الحكومة قامت ببناء السدود بسبب الحاجة الملحة لانتاج الطاقة الكهربائية، مشيرة إلى أن غالبية المواطنين يحملون الحكومة مسئولية جفاف البحيرة بعد بناء ستة سدود ضخمة , لافتين إلى أن تلك السدود منعت المياه القادمة من الأنهار ال11 التي تغذي البحيرة. واختتمت الصحيفة تقريرها بأنه يتعين على الحكومة الايرانية الالتفات لاسترجاع البحيرة نظرا لعدم وجود الدعم المالي الكافي بسبب العقوبات الدولية ضد برنامجها النووي بدلا من إرسال القرود إلى الفضاء والسعي وراء تطوير برنامجها للصواريخ.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إيران توجه أزمة إمدادات المياة بعد جفاف بحيرة أورميا   مصر اليوم - إيران توجه أزمة إمدادات المياة بعد جفاف بحيرة أورميا



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 03:32 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

ميرنا وليد تسرد تأثرها بالوقوف أمام سعاد حسني

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon