مصر اليوم - المقارنات تُكسب الكائنات ميزة تطورية الذي يشتهر بين النحل

المقارنات تُكسب الكائنات "ميزة تطورية" الذي يشتهر بين النحل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المقارنات تُكسب الكائنات ميزة تطورية الذي يشتهر بين النحل

لندن - وكالات

تعتبر المقارنات التي يجريها البشر للأمور من حولهم، شأنهم شأن الكائنات الأخرى، أمراً جيداً، حيث بين بحث جديد أجراه علماء من جامعة بريستول أن مثل هذه المقارنات يمكن أن تكسب الأفراد ميزة تطورية. ووفقاً للنظرية القياسية، ينبغي أن لا تتأثر أفضل استجابة للظروف الحالية بأحداث الماضي، لكن دراسة بريطانية نشرت أخيراً، بحسب ما نقله تقرير أخير في مجلة "ساينس ديلي"، أظهرت أهمية الحساسية لظروف الماضي، خاصة في إطار عيشنا في عالم متغير ولا يمكن التنبؤ به. ولقد أوجد الفريق البحثي نموذجاً خوارزمياً لفهم الآلية التي يتوجب على الحيوانات التصرف بها عندما تكون غير متأكدة من نمط تغير البيئة. ووجد الباحثون أن الحيوانات التي اعتادت على العيش في ظروف جيدة، يفترض أنها تعمل بجد أقل عندما تسوء الظروف، توقعاً منها بتحسن الظروف في وقت لاحق، وذلك على عكس الحيوانات الأخرى الكادحة التي اعتادت على تلك الأوضاع السيئة طوال الوقت، والتي تتوقع استمرار تلك الظروف السيئة دائماً، لذلك لا تعمد للراحة. وتتطابق نتائج هذا النموذج مع نتائج التجارب المخبرية الكلاسيكية في أربعينات القرن الماضي، والتي تم تدريب الفئران فيها للجري على امتداد ممر لكسب مكافآت غذائية، حيث جرت الفئران التي اعتادت على تناول كميات كبيرة من الطعام ببطء أكبر عند وضع كميات صغيرة من الطعام كمكافأة بالمقارنة مع الفئران التي تكافأ دائماً بكميات أقل. ويسمى هذا بـ "تأثير التباين" الذي يشتهر بين النحل، ومجموعة متنوعة من الثدييات بما فيهم الأطفال حديثو الولادة، إلا أن هذا السلوك يفتقر حتى الآن إلى تفسير مقنع. ويقول الباحث المشارك في الدراسة "تيم فاوست"، من جامعة بريستول للعلوم البيولوجية إن التاثيرات في النموذج الخوارزمي يحركها "عدم اليقين"، حيث يمكن أن تشكل الظروف التي تم اختبارها في الماضي في إطار بيئات متغيرة مؤشراً قيماً لكيفية تطور الأمور في المستقبل". تبرز دراسة جامعة بريستول أن التقلبات البيئية غير المتوقعة تشكل قوة تطورية هامة، فالعالم الطبيعي مكان حيوي لا يمكن التنبؤ به، والنماذج التطورية أهملت هذا الأمر في كثير من الأحيان. ومن المهم الإشارة إلى أن نماذج بيئات أكثر تعقيداً هي هامة في فهم السلوك.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المقارنات تُكسب الكائنات ميزة تطورية الذي يشتهر بين النحل   مصر اليوم - المقارنات تُكسب الكائنات ميزة تطورية الذي يشتهر بين النحل



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon