مصر اليوم - ظاهرة تكاثر ذباب مايو على نهر تيسا في باريس

ظاهرة تكاثر "ذباب مايو" على نهر تيسا في باريس

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ظاهرة تكاثر ذباب مايو على نهر تيسا في باريس

باريس - مصر اليوم

في كل عام من أواخر موسم الربيع وحتى أوائل الصيف، يرسم ذباب مايو "mayflies " الشبيه باليعسوب مشهداً طبيعيا رائعا على نهر تيسا في المجر،إذ تتجمع الملايين من هذه الحشرات الطويلة الذيل مشكلة سحابة ضخمة تغطي النهر لغرض التكاثر في حادثة فريدة من نوعها تستمر لثلاث أو أربعة أيام وهي ظاهرة تعد من أروع الظواهر الطبيعية على الأنهار الأوروبية.ذبابة مايو المعروفة أيضا باسم ذبابة تيسا نسبة إلى نهر تيسا وهو أحد روافد نهر الدانوب هي أكبر أنواع فصائل ذباب مايو في أوروبا إذ يبلغ طولها 12 سم من الرأس إلى الذيل. تقضي الحشرة معظم حياتها، ثلاث سنوات،  في النمو كيرقات في الوحل بقاع النهر. بعد الفقس لا يبقى أمام  الذكور البالغين سوى بضع ساعات للعثور على الإناث للتكاثر قبل أن يموتا معاً. بعد التزاوج، تطير الأنثى فوق سطح النهر لعدة كيلومترات لوضع بيضها على طول الطريق.ومن ثم ينجرف البيض إلى القاع، وبعد 45 يوماً يفقس ويتحول إلى يرقات، التي ستعمل على حفر أنفاق في الوحل وتشكيل مستعمرات كثيفة تصل إلى 400 يرقة لكل قدم مربع.بعد ثلاث سنوات تبلغ الحشرات سن النضج ويظهر الذكور منها على السطح، وحينها لن يبقى أمامها سوى ثلاث ساعات للعيش، ولذلك فهي تخطف الوقت من أجل العثور على الإناث للتكاثر حتى أنه ما يصل إلى 20 ذكر يجتمعون حول نفس الأنثى لتلقيحها. وبعض الذكور الحريصة تحلق فوق  الأنثى التي لا تزال يرقة قبل دقائق أو ساعات من بلوغها.ظاهرة تكاثر ذباب مايو تشكل منظراً طبيعيا ساحراً حيث تظهر الحشرات وكأنها تتراقص على انغام هدير مياه النهر وتغطي بكثافتها ضفة النهر وجميع الأسطح والهياكل الأخرى بما في ذلك السيارات والطرق والأشخاص في رحلتها القصيرة بحثاً عن رفيقة للتزاوج.يموت معظم ذباب مايو مباشرة بعد التزاوج، وفي نهاية عملية التكاثر تغطي جثث الحشرات سطح نهر تيسا وفي بعض الأحيان تغلق جثث هذه الحشرات الطرقات والجسور ويتم إزالتها بمحراث الثلج.نهر تيسا بالمجر وروافده هو المكان الوحيد الذي تتواجد فيه ذبابة مايو طويلة الذيل.ولكن قبل قرن من الزمان كانت هذه الحشرات مزدهرة في الأنهار المنخفضة في أوروبا. ووفقا للخبراء، فإن تلوث المياه بسبب الصناعات الثقيلة وإعادة هندسة ضفاف الأنهار أدى إلى تدمير معسكرات اليرقات ولكن  بعد أن أغلقت المصانع الشيوعية في أوائل التسعينات، شهدت العديد من الأنهار في أوروبا الشرقية انخفاضا في مستويات التلوث،وعادت هذه الحشرات للظهور في نهر الدانوب. ويجري حاليا بذل الجهود لتنظيف الأنهار الملوثة وجلب بيض ذباب مايو من نهر تيسا وزرعها في الأنهار الأوروبية الأخرى.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ظاهرة تكاثر ذباب مايو على نهر تيسا في باريس   مصر اليوم - ظاهرة تكاثر ذباب مايو على نهر تيسا في باريس



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon