مصر اليوم - إدارة النفايات من أكبر التحديات التي تواجه نيويورك

إدارة النفايات من أكبر التحديات التي تواجه نيويورك

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إدارة النفايات من أكبر التحديات التي تواجه نيويورك

نيويورك ـ أ ف ب

مع أكثر من 40 ألف طن من النفايات في اليوم الواحد و7100 عامل في هذا المجال و2500 شاحنة لجمع النفايات، يعد جمع المخلفات وادارتها تحديا كبيرا لنيويورك حيث وضعت السلطات هدفا جديدا يقضي بإعادة تدوير 30 % من مكبات القمامة بحلول العام 2017. تعتبر نسبة مخلفات سكان نيويورك الأعلى في الولايات المتحدة مع 2,5 كيلوغرام من النفايات في اليوم الواحد في مقابل كيلوغرامين في بقية البلاد، بحسب سلطات البلدية. وتتكدس على الأرصفة مساء أكياس بلاستيكية سوداء أو شفافة، بالإضافة إلى قطع أثاث وأرائك ومصابيح في حالة جيدة. قد أقرت روبن ناغل عالمة الأنثروبولوجيا في جامعة نيويورك بأنه "كان سيتعذر العيش في المدينة لولا فرق جمع النفايات"، كاشفة أن هؤلاء العاملين أهم من عناصر الشرطة أو الإطفاء. وتزداد كمية النفايات سنة بعد سنة، على حد قول رون غونن المسؤول عن خدمة إعادة التدوير في المدينة الذي شرح أن نيويورك تنفق كل سنة حوالى 330 مليون دولار لتصدير نفاياتها إلى ولايات أخرى، مثل أوهايو وكارولاينا الشمالية. لكن خلال السنتين الماضيتين، اعتمدت المدينة التي تضم 8,4 ملايين نسمة والتي لا تجمع النفايات التجارية (أي مخلفات المتاجر والشركات) بل فقط نفايات الأفراد والهيئات الإدارية، استراتيجية مختلفة تمام الاختلاف. فهي قد وضعت هدفا يقضي برفع نسبة إعادة التدوير من 15 % حاليا إلى 30 % في العام 2017  للنفايات التي تجمع كل يوم والبالغ وزنها 11200 طن، علما أن النفايات التجارية التي تجمعها شركات خاصة تصل إلى 29 ألف طن في اليوم الواحد. وقد كثفت البلدية الشراكات في هذا المجال، أبرزها شراكة مع مصنع لإعادة التدوير فتح أبوابه قبل فترة في بروكلين. ومنذ العام 2012، أطلق برنامج نموذجي في المدارس لجمع النفايات العضوية كان يشمل خلال الفترة 2012 - 2013 حوالى 90 مدرسة وتوسع هذا العام إلى 300 مؤسسة دراسية. واعتبارا من تموز/يوليو 2015، ستلزم المطاعم وأكشاك الوجبات السريعة ومحلات البقالة بفصل النفايات العضوية وإعادة تدويرها. وأقر إيريك غولدشتاين من المنظمة البيئية غير الحكومية "ناتشورال ريسورسيز ديفنس كاونسل"، "نحن في بداية تحول كبير ... بدأنا ببطء ولسنا بعد من المدن الريادية في هذا المجال، مثل سياتل وسان فرانسيسكو، لكننا نعوض تأخرنا بسرعة". وتابع قائلا لوكالة فرانس برس "يكمن التحدي الأكبر في مواصلة التقدم الذي أحرز خلال عهد رئيس البلدية مايكل بلومبرغ" مع الرئيس الجديد بيل دي بلازيو وعازيا تأخر نيويورك في هذا المجال إلى "الأنظار المركزة على المدى القصير بدلا من الطويل والحاجة إلى استثمارات". وقد تم في كانون الأول/ديسمبر تدشين مصنع جد متطور لإعادة تدوير المعادن والمواد الزجاجية والبلاستيكية في بروكلين. وقال توم آوتربردج المسؤول عن هذا المصنع لوكالة فرانس برس إنه "الأكبر في العالم، أو على الأقل في الولايات المتحدة". ويعمل المصنع اليوم لمدة 8 ساعات في اليوم، لكن مديريه يعتزمون تشغيله على مدار الساعة ابتداء من الربيع. ونشاطات إعادة التدوير ليست مراعية للبيئة فحسب بل هي مربحة أيضا، فقطعة ألومينيوم من 680 كيلوغراما خضعت لعملية إعادة تدوير تباع إثرها في مقابل أكثر من ألف دولار.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إدارة النفايات من أكبر التحديات التي تواجه نيويورك   مصر اليوم - إدارة النفايات من أكبر التحديات التي تواجه نيويورك



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon