مصر اليوم - باحثون يكتشفون سمكة بلا وجه عاشت قبل ملايين السنين

باحثون يكتشفون سمكة بلا وجه عاشت قبل ملايين السنين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - باحثون يكتشفون سمكة بلا وجه عاشت قبل ملايين السنين

واشنطن - د ب ا

يسهل أن نقول بشكل مسلم به إن الثدييات والطيور والزواحف والبرمائيات وهى فقاريات مثل البشر، هى كائنات لها وجوه، لكن هذا لم يكن الحال دوما. فأول كائن من الفقاريات -وهو سمكة بلا فك عاشت منذ ملايين السنين- لم يكن لها وجه، ويسعى العلماء لمعرفة متى وكيف حدث هذا التطور وأصبح لهذه السمكة وجه. كانت هذه السمكة الصغيرة التى تعرف باسم روموندينا تجوب البحار قبل 415 مليون عام، وعثر العلماء على بقايا حفرية لها فى المنطقة القطبية فى كندا وبدأ هذا الكشف يقدم بعض الاجابات الهادية. وجعلت مجموعة من الباحثين من السويد وفرنسا سمكة الروموندينا محور بحثهم ووصفوا فى دراسة نشرت فى دورية نيتشر العلمية أمس الاربعاء تطور الوجه خطوة خطوة مع تحول كائن فقرى بلا فك الى كائن ذى فك.وكان تطور الفك مقدمة لتطور الوجه. واستخدم الباحثون الاشعة السينية عالية الطاقة لفحص الهيكل الداخلى لجمجمة سمكة الروموندينا فى مركز يوروبيان سينكروترون (إي.إس.ار.إف) فى فرنسا ثم أعادوا بالأسلوب الرقمى بناء التشريح ثلاثى الأبعاد. وقالوا إن الروموندينا كشفت عن مزيج من السمات البدائية التى رصدت فى الأسماك التى لا فك لها، وسمات أحدث وجدت فى الأسماك ذات الفك. وكان تشريح رأسها فريدا حيث كانت مقدمة الدماغ قصيرة جدا ولها "شفة عليا" غاية فى الغرابة ممتدة الى أمام الأنف. وسمك الروموندينا هو نوع من الاسماك عاش فى العصر السيلورى والعصر الديفونى من تاريخ كوكب الارض قبل ان تنقرض منذ نحو 360 مليون عام.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - باحثون يكتشفون سمكة بلا وجه عاشت قبل ملايين السنين   مصر اليوم - باحثون يكتشفون سمكة بلا وجه عاشت قبل ملايين السنين



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon