مصر اليوم - علاقة اليابان بالطاقة النووية تمر بتقلبات واوقات عصيبة

علاقة اليابان بالطاقة النووية تمر بتقلبات واوقات عصيبة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - علاقة اليابان بالطاقة النووية تمر بتقلبات واوقات عصيبة

طوكيو ـ وكالات

انتخاب حكومة مؤيدة للطاقة النووية في اليابان يحمل دلالة على أن علاقة الحب بين البلاد والطاقة الذرية ربما تمر خلال أوقات عصيبة، لكنها بعيدة عن خط النهاية. وفاز الحزب الليبرالي الديمقراطي بزعامة رئيس الوزراء شينزو آبي بعودة ساحقة للسلطة في كانون أول/ديسمبر الماضي. وعلى الرغم من أن حملة الحزب تركزت على الاقتصاد، فإن موقفه المؤيد لاستخدام الطاقة النووية لم يكن يخفى على أحد. وكان الحزب قد أشرف في الماضي على بناء مفاعلات البلاد الأربعة والخمسين خلال سنوات حكمه التي استمرت لما يربو على نصف قرن. وأعلن آبي، بعد أسبوع من توليه منصبه، أنه سيغير قرار الإدارة السابقة التخلص التدريجي من الطاقة النووية التي وفرت 30' من احتياجات البلاد من الطاقة الكهربائية قبل وقوع كارثة محطة فوكوشيما دايتشي للطاقة النووية. كما قال آبي إنه مهيأ لبناء مفاعلات جديدة، على الرغم من المخاوف الشعبية من الطاقة النووية منذ التسربات النووية في فوكوشيما. وقال بعد زيارته للمنشـأة المعطوبة يوم السبت الماضي إن خطة تخلي البلاد عن الطاقة النووية يبدو أنها غير قابلة للتطبيق، ولا يمكن تحقيقها من خلال 'الأمنيات'. وانصهرت محطة فوكوشيما بعد أن ضربها زلزال مدمر تبعه طوفان من موجات مد عاتية(تسونامي) في 11 آذار/مارس 2011 . وترك نحو 160 ألف شخص منازلهم خشية التلوث الإشعاعي. وتسبب الحادث في خروج عشرات الآلاف إلى الشوارع في احتجاجات على الطاقة النووية، وهي خطوة غير معتادة في بلاد ليس لديه تقليد راسخ في المظاهرات الشعبية المناهضة للحكومة. ويبدو أن اليابان لا يمكنها المضي قدما دون الطاقة النووية. ومع أن كل مفاعلات البلاد متوقفة عن العمل، فإن التهديدات بانقطاع التيار الكهربائي لم تحدث، على الرغم من كلفة استيراد وقود لتوليد الكهرباء بالطاقة الحرارية. وربما يبدو صعبا التوفيق بين الرفض اللفظي من جانب الرأي العام للطاقة النووية والدعم الشعبي لآبي في صناديق الانتخابات، لكن بعض محللين قالوا إن التناقض البين له عدة تفسيرات. وكان ينظر إلى آبي وهو مرشح على أنه أكثر قدرة على إصلاح الاقتصاد المعتل من رئيس الوزراء الحالي آنذاك يوشيهيكو نودا وحزبه 'حزب اليابان الديمقراطي'. وركزت حملته على ذلك، وقللت من موضوع الطاقة النووية، وذلك جزئيا بالتواطؤ مع وسائل الإعلام، وفقا للخبراء.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - علاقة اليابان بالطاقة النووية تمر بتقلبات واوقات عصيبة   مصر اليوم - علاقة اليابان بالطاقة النووية تمر بتقلبات واوقات عصيبة



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 03:32 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

ميرنا وليد تسرد تأثرها بالوقوف أمام سعاد حسني

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon