مصر اليوم - وزير السياحة يؤكد توفير 30 من تكلفة الطاقة باستخدام الشمسية

وزير السياحة يؤكد توفير 30% من تكلفة الطاقة باستخدام "الشمسية"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير السياحة يؤكد توفير 30% من تكلفة الطاقة باستخدام الشمسية

القاهرة – محمد عبدالله

أكد وزير السياحة هشام زعزوع أن تحول الفنادق لاستخدام الطاقة الشمسية سيعمل على توفير 30% من تكلفة استهلاك الطاقة، موضحًا أن هناك 49 فندقًا في شرم الشيخ قامت بتوفيق أوضاعها البيئية لتدخل في منظومة السياحة الخضراء. وجاء ذلك على هامش التوقيع على برتوكول التعاون بين غرفة الفنادق والبنك الأهلي المصري وجمعية "سيدا" لتنمية الطاقة الشمسية، حيث تم توقيع البروتوكول في فندق سميراميس إنتركونتينتال في حضور كل من رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي شريف علوي، ورئيس جمعية تنمية الطاقة "سيدا" خالد جاسر، نائب رئيس غرفة المنشآت الفندقية حسين غلاب، والخبير الألمانى فى شئون الطاقة الخضراء كولد هوف. وأضاف الوزير أن البروتوكول الذي تم توقيعه ثمرة لمجهودات استمرت 3 سنوات متصلة، مشيرًا إلى أن أرقام استهلاك الكهرباء في مصر ارتفعت بصورة كبيرة، وهو ما يدعو الجميع وليس قطاع الفنادق فقط للبحث عن الطاقة البديلة، وهو ما يلقي بظلاله على مستوى الإنفاق، والعمل على الترويج للسياحة المصرية كسياحة نظيفة وخضراء، بما يجذب شريحة كبيرة من السائحين المهتمين بالسياحة الخضراء صديقة البيئة. وأضاف أن برتوكول التعاون الذي تم توقيعه موجه للوحدات الفندقية ذات الأربع والخمس نجوم في البحر الأحمر، جنوب سيناء، ثم يتم التعميم لاحقًا في الوادي الجديد والقاهرة والإسكندرية. وأشار إلى أن استخدامات الطاقة الشمسية تعمل على تقليل العوادم التي تخرج من المركبات من أثر المولدات واستخدامات الطاقة البترولية، مؤكدًا أن استخدامات الطاقة النظيفة تساعد أيضًا على علاج مشكلة البيئة في السياحة النيلية، بالإضافة إلى توفير الكهرباء، كما أنها تساعد على الترويج الدولي للسياحة النظيفة. ودعا زعزوع المنشآت الفندقية إلى التحول في استخدام الطاقة النظيفة، والاستفادة من البرتوكول الذي تم توقيعه، الإثنين، مع البنك الأهلي، الذي سيقوم بالتمويل بفائدة بسيطة لقروض تمويل تحويل الفنادق الخضراء أعلى كثيرًا من الفنادق الأخرى. وقال: إن هناك عملاً على رفع أسعار المنتج السياحي المصري من خلال تطبيق السياحة الخضراء في الفنادق، بالإضافة إلى العمل على زيادة التسويق للسياحة المصرية، خاصة أن هناك العديد من الفنادق السياحية في مختلف دول العالم تكون فيها أسعار الفنادق الخضراء أعلى كثيرًا من الفنادق الأخرى . وأضاف أن وزارة السياحة قامت بإنشاء وحدة للسياحة الخضراء من أجل نشر هذا المشروع ومراقبة تنفيذ المشروع، مشيرًا إلى أن البداية ستكون في الخمس والأربع نجوم في البحر الأحمر وجنوب سيناء، ثم يتم التعميم في المناطق السياحية الأخرى. وأكد أن هناك زيارات ميدانية للفنادق في البحر الأحمر وجنوب سيناء من أجل التعرف عن كثب على فوائد المشروع، ونشر تلك الثقافة، وتحفيز قطاع الفنادق في المنطقتين في المرحلة الأولى للمشروع. ولفت إلى إن التكلفة المقدرة لمشروع الكوارث في قطاع السياحة تصل إلى حوالي ستة مليارات جنيه مقسمة على ثلاث سنوات، ولكن المخصص في الموازنة الجديدة للدولة جاء بمليار ونصف المليار فقط، وهو عكس ما تم الاتفاق عليه مع الحكومة، والذي كان 5ر2 مليار جنيه، لإعطاء دفعة للقطاع في العام الأول. ونوه إلى أن القطاع سيعمل حسب المتوفر والمتاح لقطاع السياحة من موارد مادية، مشددًا على أن القطاع سيتعاون مع وزارة البيئة من أجل النهوض بمشروع استخدام الطاقة البديلة الذي تم التوقيع على البروتوكول الخاص به. وقال إن الدراسات لم تكتمل بصورة نهائية حتى الوقت الراهن وهو يدخل حيز التنفيذ بعد التوقيع على البروتوكول، وسيتم تقييم المرحلة الأولى منه بعد ثلاثة أشهر، من أجل الدخول في المرحلة الثانية منه، وسيتم العمل على إتمامه حسبما تطلب الفنادق، لأن كل فندق يختلف فى احتياجاته ومتطلباته لتنفيذ المشروع. وقال رئيس جمعية "سيدا" للطاقة الشمسية المهندس خالد جاسر: إن دور الجمعية في البروتوكول فنيي وهى تقدم المشورة الفنية للقطاع السياحي وبخاصة الفنادق، وهى تسعى إلى زيادة الترويج في القطاع السياحي والقطاعات الأخرى في الدولة. واعتبر أن هذا النظام يمثل عصرًا جديدًا ونظامًا جديدًا فى الحياة المصرية، مع تعميم استخدامات الطاقة الشمسية في مختلف القطاعات المصرية والتي تبدأ بالسياحة. وقال رئيس البنك الأهلى المصري شريف علوي إن المنتج تم دراسته لفترة طويلة، وهناك ترحيب بالتمويل للتحول إلى الطاقة الجديدة والمتجددة، وفائدة القرض ستكون عادية جدًا وليست مرتفعة. وأضاف أن هناك اختلافات بين الفنادق وبعضها بعضًا من حيث الاستهلاك والحاجة إلى دخول الطاقة النظيفة، لأن هناك بعض الفنادق التي لن تقوم بتعميم كل استخدامات الطاقة الشمسية فى كامل استهلاك الفندق، بالإضافة إلى اختلاف أحجام الفنادق والتوافق النقدي لكل فندق. وأشار إلى أنه لا يُشترط أن يكون الفندق عميل لدى البنك الأهلي وإن كان من عملاء البنك سيكون الأمر أيسر وأسهل، مشددًا على أن البنك اتخذ قرار المخاطرة بتمويل هذا المشروع بعد دراسة موسعة للمشروع.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير السياحة يؤكد توفير 30 من تكلفة الطاقة باستخدام الشمسية   مصر اليوم - وزير السياحة يؤكد توفير 30 من تكلفة الطاقة باستخدام الشمسية



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon