مصر اليوم - الطاقة الشمسية تتجه لحسم صراعها مع الكهربائية

الطاقة الشمسية تتجه لحسم صراعها مع الكهربائية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الطاقة الشمسية تتجه لحسم صراعها مع الكهربائية

واشنطن ـ وكالات

اقتصرت حتى الآن فكرة توفير الطاقة الشمسية غير المدعومة على برامج الحفاظ على البيئة وبين المدافعين عن الطاقة المتجددة. غير أن الألواح الشمسية أصبحت أعلى كفاءة من حيث التكلفة وأقل سعرا من ذي قبل ويتزايدمعدل استخدامها في المنازل، وفق ما جاء في تحليل لصحيفة فاينانشال تايمز. ويقول محللون إنه من الممكن اللجوء إلى الطاقة الشمسية حاليا كبديل للطاقة الكهربية التقليدية بعد انخفاض تكلفتها، غير أنها يمكن أن تسبب فوضى في صناعة الطاقة. ويقول جيسون تشانيل من سيتي جروب إننا عند نقطة بدأ الطلب فيها يندفع بفعل البرد وصعوبة النمو الاقتصادي وهنا نجد تغيرا في قواعد اللعبة. ويقول محللون من بنك يو بي اس إن ثورة الطاقة الشمسية غير المدعومة قد بدأت بالفعل وتمثل 18 % من إجمالي الكهرباء المولدة في أوروبا. وأضاف المحللون انهم يعتقدون ان كل منزل وكل سطح مؤسسة تجارية في ألمانيا سيكون مجهزاً بألواح شمسية بنهاية العقد الحالي. وسيكون لهذا التطور تأثير كبير على صناعة الطاقة التقليدية التي اعتمدت لفترة طويلة على الفحم و الغاز والطاقة النووية التي تعد المصدر الوحيد للطاقة الكهربية قبل اكتشاف الطاقة الشمسية. وأدى اعتراف صناعة توليد الكهرباء التقليدية أن آلاف المستهلكين أصبحوا يعتمدون على الطاقة الشمسية إلى تحول بعض الشركات إلى الخندق الدفاعي، ويواجه قطاع توليد الطاقة الشمسية ذاته تغيرا وغربلة كبيرين. لكن الدوافع الاقتصادية وراء توليد الطاقة الشمسية ليس من المحتمل أن تزول، وفق ما يقوله المحللون. مستقبل ويقول جيني تشيز رئيس محللي الطاقة الشمسية في وكالة بلومبرغ للأنباء ان الأمر جد مهم ليس فقط لمستقبل صناعة الطاقة الشمسية بل من المحتمل ان يسبب مشكلات لم نتخيلها بعد. إحدى تلك المشكلات لشركات توفير الطاقة هي فقدان مستهلكيهم خلال ساعات النهار، التي تحصل منها شركات الطاقة أعلى الأرباح. والمتوقع من نفس الشركات أن تبني محطات طاقة وتقوم بصيانتها وتشغلها لمواجهة الطلب المتزايد. والشركات التي تشعر بهذه المشكلة تتركز في ألمانيا أكبر سوق في العالم للطاقة الشمسية و يتم توليد ثلث الطاقة الشمسية العالمية بها. تمثل أنظمة توليد الطاقة الشمسية في ألمانيا خمس إجمالي الطاقة المولدة في البلاد، وهذا ارتفاع بنسبة 3 % مقارنة بعام مضى وفق رابطة التوليد الكهربائي الألمانية. والطاقة المتجددة، بما فيها طاقة الرياح والطاقة المائية كان نصيبها 22 % من إجمالي الطاقة المتولدة في البلاد في العام الماضي، بينما هبط نصيب الكهرباء المتولدة عن طريق الغاز إلى 11 % مقابل 14 % في العام السابق للعام الماضي.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الطاقة الشمسية تتجه لحسم صراعها مع الكهربائية   مصر اليوم - الطاقة الشمسية تتجه لحسم صراعها مع الكهربائية



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon