مصر اليوم - طاقة ستعتمد نهجًا تدريجيًا لتطوير حقل أتروش

"طاقة" ستعتمد نهجًا تدريجيًا لتطوير حقل "أتروش"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - طاقة ستعتمد نهجًا تدريجيًا لتطوير حقل أتروش

أبوظبي - وكالات

قال علماء من الولايات المتحدة،  إن التراجع الحاد بشكل مفاجئ في درجات الحرارة، الذي تعرضت له الأرض قبل نحو 13 ألف سنة، كان بسبب جرم سماوي سقط عليها.وخلص العلماء تحت إشراف موكول شارما من كلية دارتموث بمدينة هانوفر بولاية هامبشر في دراستهم، التي نشرت نتائجها اليوم في مجلة "بروسيدنجز" التابعة للأكاديمية الأمريكية للعلوم، إلى هذه النتيجة بعد تحليل عينات حجرية من أمريكا الشمالية وأوروبا،وقالوا إن الارتطام الذي أحدثه سقوط كويكب أو عدة كويكبات أو مذنبات في أمريكا الشمالية كان إيذانا ببدء العصر الجليدي الصغير أو "درياس الأصغر" مما أدى إلى موت أعداد هائلة من الحيوانات الثديية الكبيرة، ما تسبب بدوره في تغيير أسلوب حياة الإنسان وربما ساهم بشكل إيجابي في تطور الزراعة على الأرض حسبما أوضح الباحثون.وبحلول عصر درياس الأصغر قبل نحو 13 ألف سنة، انخفضت درجة حرارة مناخ الأرض بشدة لأسباب كانت غير معروفة حتى الآن.ورجح باحثون أن يكون أحد السدود الجليدية قد انهار أنذاك في منطقة الحزام الجليدي في أمريكا الشمالية ما أدى إلى تدفق كميات هائلة من المياه العذبة في شمال الأطلسي أوقفت بدورها تدفقات المياه الدافئة للبحار وجعلت المناخ أكثر برودة وأكثر جفافا.ودرس الباحثون تحت إشراف شارما طبقات من الكريات الحجرية المأخوذة من ولايات أمريكية على رأسها ولاية بنسلفانيا وولاية نيو جيرسي والتي تبين أنها تحتوي على أملاح لا تتكون إلا في درجة حرارة تبدأ من ألفي درجة مئوية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - طاقة ستعتمد نهجًا تدريجيًا لتطوير حقل أتروش   مصر اليوم - طاقة ستعتمد نهجًا تدريجيًا لتطوير حقل أتروش



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon