مصر اليوم - الطاقة المتجددة ترفع الآمال بتحقيق عوائد

الطاقة المتجددة ترفع الآمال بتحقيق عوائد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الطاقة المتجددة ترفع الآمال بتحقيق عوائد

أبوظبي - وكالات

مع تذبذب العوائد على السندات الحكومية المرتبطة بالمؤشرات على مستويات مختلفة، قد يجد المستثمرون العذر في التمسك بأحد الأصول، التي يمكنها توفير عوائد مستدامة على المدى الطويل،ويعتقدون أنهم يجدون مثل هذه الأصول في منشآت الطاقة المتجددة، مثل الطاقة الشمسية، ومزارع طاقة الرياح، ومحطات توليد الطاقة الحيوية.في معظم دول أوروبا، وعلى نحو متزايد في البلدان التي تمتد من كندا إلى الصين، يستطيع المستثمرون في الطاقة المولّدة من الرياح ــ إحدى وسائل إنتاج الطاقة النظيفة ــ أن يضمنوا الحصول على سعر ثابت لكل وحدة كهرباء ينتجونها من خلال هذه العمليات، هذه الضمانات المدعومة من الحكومة تمتد عادة من 20 إلى 25 عاماً، وهي على كل حال مرتبطة بالتضخم.ويقول الشريك الإداري لمجموعة «غلينمونت بارتنرز» غوست بيرغوزما، إن «البنية التحتية للطاقة النظيفة أحد الأصول الجذابة للغاية بالنسبة لأولئك المستثمرين الذين يبحثون عن أصول أقل خطراً توفر لهم في ذات الوقت حماية للثروة، وعائداً ثابتاً».ويؤكد الشريك الإداري في «أكسفورد كابيتال» الشركة الاستثمارية التي تنتهج استراتيجية محافظة نسبياً تهدف إلى تحقيق عائدات مرتفعة، ديفيد موت، أن «الطاقة النظيفة هي أصول جاذبة بشكل لا يصدق، وثابتة الإنتاجية بعائد مدعوم من الحكومة»، مضيفاً أنه «لدينا قراءة جيدة لمدى تقلب الشمس والرياح».ويقول مدير أول الاستثمار في البنية التحتية في الشركة، أوليفر هيوز: «لاتزال هناك فرصة كبيرة للنمو، وتوجد الفرص المجزية في كندا وجنوب إفريقيا، وأجزاء من جنوب أوروبا»، ويسترسل: «كندا واليابان وتايلاند وماليزيا تفرض رسوماً جمركية، وتفعل الصين الآن الشيء نفسه، إذ تعطيك نصف أموالك في اليوم الأول من أجل الحد من المخاطر التي قد تتعرض لها الحكومة».ويوجد الآن الجزء الأكبر من هذا النشاط في ألمانيا والمملكة المتحدة وإيطاليا وفرنسا.ويعتقد هيوز أن «هذا النشاط سيتعزز بفضل رغبة الحكومات في تقليل نسبة الكربون الناتج عن عملياتها الاقتصادية، ويتم تمويل عمليات تطوير الطاقة المتجددة تقليدياً بواسطة الأموال المخصصة للمشروعات، إلا أن تعديلات اتفاقية (بازل 3) ركزت على الاعتماد على الديون الطويلة الأجل». لكن على الرغم من كل هذه الأمور الإيجابية، إلا أنه لاتزال هناك مخاطر أخرى؛ ففي يوليو الماضي، خفضت إسبانيا بأثر رجعي الرسوم على توليد الطاقة المتجددة، ما تسبب في خسائر كبيرة للقطاع تقدر بما يصل إلى 2.7 مليار إسترليني، لكن مديري الصناديق واثقون بأن هذا يعود للطريقة الرديئة التي تدير بها إسبانيا نظام تعرفتها في هذا الخصوص، إذ إنها لم تكن مستعدة لتفرض على المستهلكين أسعار طاقة أعلى،ويؤكد المديريون أن مثل ذلك لن يحدث في أي مكان آخر.ويعتقد المدير التقني لـ«غلينمونت»، بيتر ديكسون، أن «هناك المزيد من المخاطر، وأيضاً احتمال حدوث انقلابات في ما يتعلق بشهادات الالتزام بالطاقة المتجددة»، أما هيوز فيتوقع أن تبلغ الخسارة في الإيرادات المتوقعة في أسوأ حالاتها 10%.أما بالنسبة للصيانة، فيقول هيوز إن «الألواح الشمسية التي تستخدمها (أكسفورد) تحتاج للتنظيف مرة واحدة في السنة».ويشعر ديكسون بقليل من الارتياح في هذا الصدد، مشيراً إلى أن «المحركات التي تسمح للألواح الشمسية بمتابعة مسار الشمس تحتاج للصيانة، وعلاوة على ذلك، فإن الألواح الشمسية يمكن أن تتضرر جراء العواصف الثلجية، تماماً كما تفعل الرياح في توربينات الهواء، وفضلاً عن هذه المخاطر التشغيلية، هناك أيضاً المخاطر القانونية حول قضايا مثل حق الدخول وحقوق ملاك الأراضي»، داعياً إلى ضرورة الإدارة العملية للأصول على أساس يومي.وهناك درجة من عدم اليقين أيضاً حول القيمة المتبقية المحتملة لأصول الطاقة المتجددة عندما تنقضي فترة العوائد المضمونة المقدرة من 20 إلى 25 عاماً.وأضاف «موت» أنه «في أسوأ الأحوال فإننا نسير بعيداً، ونأخذ معداتنا معنا عند انتهاء هذه المدة».وعلى الرغم من هذه التعقيدات، فإن هيوز واثق بأن «أكسفورد كابيتال» ونظيراتها ستكون قادرة على توسيع قائمة مصالح مستثمريها الحاليين، التي تتنوع بين صناديق التقاعد، وشركات التأمين الصغيرة، والجمعيات الخيرية، والأفراد الأثرياء.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الطاقة المتجددة ترفع الآمال بتحقيق عوائد   مصر اليوم - الطاقة المتجددة ترفع الآمال بتحقيق عوائد



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام

GMT 17:25 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

الاتحاد الأوروبي يعلن تخفيض استخدام الطاقة 30% بحلول

GMT 01:45 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

أشمون تشهد بناء 100 وحدة للطاقة الحيوية في مشروع "البيوغاز"

GMT 05:47 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

افتتاح وحدتين ري تعمل بالطاقة الشمسية في السويس

GMT 22:35 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

انخفاض مخزون البترول للصين بنسبة 1.9 فى المائة

GMT 22:16 2016 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

الحمد الله يضع حجر الأساس لمشروع محطة جنين لتوليد الكهرباء

GMT 13:59 2016 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

عودة التيار الكهربائي إلى محافظات الصعيد بعد انقطاعها

GMT 19:45 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

كهرباء ومياه دبي تطلق حملة خدمات مستمرة ومستدامة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon