مصر اليوم - ايهاب الغصينأزمة الكهرباء نبذل لها جهودًا مكثفًا لحلها

ايهاب الغصين:أزمة الكهرباء نبذل لها جهودًا مكثفًا لحلها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ايهاب الغصين:أزمة الكهرباء نبذل لها جهودًا مكثفًا لحلها

غزة ـ أـ ش ـ أ

اعتبر الناطق باسم حكومة غزة المقالة إيهاب الغصين أن أزمة الكهرباء في غزة سياسية .مؤكدا أن حكومته تبذل جهودا كبيرة في كافة الاتجاهات لحلها. وأرجع الغصين خلال مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم أسباب أزمة الكهرباء المتفاقمة بغزة الى إصرار سلطة رام الله على الزج بملف الكهرباء في أتون الخلاف السياسي والضغط به على الحكومة (بغزة) رغم حرصنا على عدم إقحام أبناء شعبنا في أي خلاف، بالإضافة إلى إغلاق الأنفاق بشكل كامل، وتأخر نسبة من المواطنين عن دفع المستحقات". وكانت محطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة قد توقفت عن العمل كليا منذ مطلع نوفمبر الجاري عقب فرض السلطة الفلسطينية في رام الله ضريبة إضافية على السولار المورد للمحطة ونفاد احتياطي الوقود لديها مما أدى الى تفاقم أزمة الكهرباء وأصبح جدول توزيعها على مناطق القطاع يقوم على أساس 6 ساعات وصل مقابل 12 ساعة انقطاع منذ مطلع نوفمبر الجاري. ودعا الغصين إلى التوقف عن الزج بملف الكهرباء في أتون الخلاف السياسي والضغط من خلاله على الحكومة في غزة..كما دعا إلى ضرورة رفع الحصار عن قطاع غزة والسماح بتدفق الوقود بشكل رسمي من خلال المعابر، وإدخال ما تبقى من الوقود القطري الموجود في مصر إلى غزة. وطالب مصر بالمساهمة في تخفيف هذه المعاناة من خلال السماح بشراء الوقود وتقوية المحطات المغذية للكهرباء في قطاع غزة، مؤكدا أن قطاع غزة منطقة محتلة ومحاصرة من الخارج من قبل سلطات الاحتلال الاسرائيلي وعليه تحمل مسئولياته في توفير الخدمات الأساسية ومنها الكهرباء. ودعا الغصين الحكومة في رام الله الى رفع الضرائب المفروضة على الوقود المخصص لمحطة التوليد وتوفيره بسعر الاستيراد وهو 2ر2 شيكل ..وقال:"ليس من المنطقي ولا الأخلاقي ولا الوطني أن يتم فرض الضرائب على أمور خدماتية لشعبنا المرابط الصابر". وطالب بضرورة حصول غزة على نصيبها كاملا من المنح والهبات التي تصل للسلطة الفلسطينية والتي يأتي بعضها خصيصا دعما للقطاع بسبب وضعه الإنساني الناتج عن الحصار والاحتلال. وكانت حكومة رام الله قد قررت في نهاية أكتوبر الماضي فرض ضريبة اضافية على بيع الوقود الخاص بمحطة توليد الكهرباء الوحيدة بقطاع غزة، ليصل سعر السولار الصناعي إلى 75ر5 شيكل للتر بعد أن كان يباع للشركة بـ 26ر4 شيكل. ويحتاج قطاع غزة، الى نحو 380 ميجا وات من الكهرباء في فصلي الخريف والربيع و440 ميجاوات في فصلي الصيف والشتاء لسد احتياجات سكانه البالغ عددهم حوالى 8ر1 مليون فلسطيني ، لا يتوفر منها سوى قرابة 200 ميجاوات. ويحصل القطاع حاليا على التيار الكهربائي من ثلاثة مصادر، أولها إسرائيل، حيث تمد القطاع بطاقة مقدارها 120 ميجاوات، وثانيها مصر، وتمد القطاع بـ 28 ميجاوات، فيما تنتج محطة توليد الكهرباء في غزة نحو 60 ميجاوات.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ايهاب الغصينأزمة الكهرباء نبذل لها جهودًا مكثفًا لحلها   مصر اليوم - ايهاب الغصينأزمة الكهرباء نبذل لها جهودًا مكثفًا لحلها



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon