مصر اليوم - الطاقة المتجددة ستوفر ربع الطاقة للعالم في 2018

الطاقة المتجددة ستوفر ربع الطاقة للعالم في 2018

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الطاقة المتجددة ستوفر ربع الطاقة للعالم في 2018

القاهرة ـ مصر اليوم

توقعت وكالة الطاقة العالمية (IEA)، أن تصبح الطاقة المتجددة ثاني أكبر مصدر للكهرباء فى العالم، بعد الفحم الحجري. وسوف ترتفع نسبة استخدام طاقة الرياح والطاقة الشمسية والمائية والمتجددة الأخرى بنسبة 40% في السنوات الخمس القادمة. وهذا سوف يجعلها مصدرا لربع طاقة العالم الكهربائية بحلول 2018. وبالطبع دول منطقة الشرق الاوسط يتذيلون قائمة الدول المهتمة و الطموحة للطاقة الخضراء ، و لكن مؤخرا تم الكشف عن دراسة توقعت ان تنفق دول المنطقة ما يناهز الخمسين مليار دولار كاستثمارات فى مجال الطاقة الشمسية و المتجددة بحلول عام 2020. الدراسة اجرتها جمعية الشرق الأوسط لصناعة الطاقة الشمسية ومقرها دبي ، واشارت فيها الى ان دول المنطقة ستسعى للحصول على ما يبلغ نحو 12،000 الى 15،000 ميجاوات من الطاقة الشمسية ، بالإضافة إلى انفاق مبلغ إضافي للحصول على ما قدره 22،000 إلى 25،000 جيجاوات من مصادرالطاقة المتجددة الأخرى مثل الرياح والطاقة المائية. والدراسة التي شملت تقييم مستقبل الطاقة المتجددة فى 14 بلدا بمنطقة الشرق الاوسط ، وجدت ان دول المنطقة تملك اليوم ما يقدر بنحو 271 ميجا وات من الطاقة الشمسية المثبتة، بينها 100 ميجا وات تخص مشروع" شمس 1" فى في المنطقة الغربية بامارة ابو ظبى.. كما وجدت ان الدول تختلف طموحاتها بشان الطاقة المتجدة حيث تتراوح بين امارة دبى ذات الطموح المتواضع المنتظر تحقيقها معدل 1 % فقط من الطاقة المتوقعة، و بين المغرب التى من المتوقع ان تحقق نحو 42 في المائة من الطاقة المرجوة بحلول عام 2020. اريك فولدنر Erik Voldner المدير التنفيذي للعمليات في "انفيرومينا" لمشروعات الطاقة الشمسية ومقرها أبوظبي ، يقول ان "دول المنطقة وصلت الى نقطة تحول جذرى في تنفيذ خططها لحصول على الطاقة الشمسية ، خاصة مع المشاريع التي يجري تنفيذها مؤخرا في الجزائر والمناقصات التي أعلُن عنها في الأردن والعطاءات المتوقعة في المملكة العربية السعودية قريبا..فقد بدات الدول تنتقل من مرحلة الطموح الى آليات التنفيذ على الارض ، فقبل خمس سنوات، كانت هناك بلد واحد فقط من كل بلدين في المنطقة لديها أهداف ازاء الاعتماد على الطاقة المتجددة". الدراسة التى استهدفت التنبوء بمستقبل الطاقة المتجددة بالمنطقة، اعتمدت فى حساب تقديراتها لفاتورة الطاقة الخضراء على تقدير أن كل ميجاوات من الطاقة الشمسية المركزة (CSP)، والذي يعتمد على المرايا لإنتاج الحرارة التي يمكن استخدامها لتوليد الكهرباء، تتكلف حوالي 7 ملايين دولار أمريكي .. ولكل ميجاوات من الطاقة الضوئية، والتي تستخدم الخلايا لإنتاج الكهرباء مباشرة، ستكلف نحو 2 مليون دولار .. و يتوقع العاملون في مجال الطاقة المتجددة ان السنوات القادمة ستكون فرصة لمنتجى الطاقة الشمسية المركزة (CSP)، لتضييق الفجوة السعرية كهدف اساسى، و سيساهم فى ذلك اتساع المشروعات كمشروع مثل اضافة 25 ميجاوات من هذا النوع من الطاقة في المملكة العربية السعودية الذى سيسهم بلا شك فى نمو هذه الصناعة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الطاقة المتجددة ستوفر ربع الطاقة للعالم في 2018   مصر اليوم - الطاقة المتجددة ستوفر ربع الطاقة للعالم في 2018



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon