مصر اليوم - ألمانيا تسعى إلى حل مشاكل توفير المياه في المنطقة العربية

ألمانيا تسعى إلى حل مشاكل توفير المياه في المنطقة العربية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ألمانيا تسعى إلى حل مشاكل توفير المياه في المنطقة العربية

تعاني الدول العربية من مشاكل متشابهة في مجال توفير المياه. فالاهتمامات تنصب تقليديا حسب الخبراء على المصادر الجوفية أو السطحية في حين يسعى الجانب الألماني إلى تقليل نسبة الفاقد وتحسين نوعية المياه في المنطقة العربية.مؤتمر المياه العربي الذي انعقد في العاصمة الأردنية عمان بين 27 و 30 كانون الثاني يناير الماضي سلط الضوء على الآفاق والتحديات التي تواجه قطاع المياه في المنطقة العربية، ويؤكد أمين عام الجمعية العربية لمرافق المياه (اكوا ) المهندس خلدون الخشمان في حوار مع ، أن 18 دولة عربية تعاني من شح المياه وقلة المصادر المائية. ويشير إلى أنه حتى الدول التي لديها حاليا وفرة مائية ، مثل مصر وسوريا ولبنان والعراق والمغرب، ستدخل في القريب العاجل في عملية "البحث عن مصادر جديدة بسبب ارتفاع الطلب على المياه."ويصف الخشمان الشراكة العربية الألمانية في مجال المياه بأنها تاريخية ويشير في هذا الصدد إلى أن البرامج الألمانية للمياه تشمل 10 دول عربية هي المغرب وتونس والجزائر ومصر وفلسطين والأردن واليمن وسوريا ولبنان ويضيف أن الوكالة الألمانية للتعاون لدولي حاضرة في المنطقة العربية منذ أكثر من 40 عاما.ويؤكد أمين عام الجمعية العربية لمرافق المياه وجود شراكة حاليا ًبين الجمعية والشراكة الألمانية للمياه تشمل أكثر من 300 شركة ألمانية تعمل في مجال المياه ويقول "لدينا مفاهيم مشتركة ومذكرات تفاهم لإيجاد حلول تمويلية لكثير من المشاريع ونحن بصدد وضع خطة جديدة للتعاون المستقبلي".مؤتمر المياه العربي في الأردن بمشاركة ألمانيةويوضح الخشمان أن جميع المصادر في المنطقة العربية مصادر جوفية أو سطحية تقليديا ويشير إلى أن "المصادر غير التقليدية مثل تحلية ماء البحر مكلفة جدا". ويضيف أن هناك حاجة لتحسين أداء المرافق العربية من حيث تقليل نسبة الفاقد ورفع كفاءة المرافق وتحسين نوعية المياه "وبالتالي فإن تخفيض الفاقد هو احد المصادر الجديدة" ويوضح أنه من هنا جاء عقد مؤتمر المياه العربي بين 27 و 30 كانون الثاني يناير الماضي والذي كان تحت شعار "الآفاق والتحديات التي تواجه قطاع المياه في المنطقة العربية"ويخلص الى القول إن معظم المشاكل التي تواجهها مرافق المياه العربية تكاد تكون "متماثلة ومتشابهة" ويجب اقتراح حلول للأزمة لتحسين الأداء وتوفير قطرات الماء ومن أجل إدارة حكيمة لمصادر المياه.السيد نصر عرفات رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي في مصر ويقول لواء مهندس السيد نصر عرفات رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي في مصر في حوار معDW عربية، إن المساهمة الألمانية في مجال المياه في بلاده تهتم في الفترة الحالية ببناء قدرات العاملين في هذاالمجال والمساعدة الجدية ويشير إلى عقد دورات على أعلى المستوى في ألمانيا لتدريب الكوادر على كيفية إدارة هذه المنظومة بكفاءة عالية.كما أكد على ضرورة استكمال منظومة الصرف الصحي في مصر بعد أن وصلت منظومة المياه إلى نسبة مرضية مقارنة مع دول كبيرة ومتقدمة. ويضيف أن هذا هو التحدي في الفترة المقبلة "والحكومة المصرية تخصص جزءاً من الاستثمارات لتنفيذ هذه المشروعات للوصول إلى نسبة تغطية تماثل نسبة تغطية المياه في عملية الصرف الصحي للارتقاء بالمستوى الصحي للمواطن ونظافة البيئة التي تجعله يعمل على تحقيق التنمية المتكاملة.من جهته يؤكد مساعد المدير الاقليمي لشركة "دورش انترناشيونال كونسلت للمياه والبيئة" الألمانية إياد القصيرلـDW /عربية، إن شركة دورش انترناشيونال كونسلت من بين 11 شركة شاركت في المؤتمر وهي تقدم الخبرات لقطاع المياه الأردني منذ نحو 18 عاماً من خلال الوكالة الألمانية للتعاون الفني وبنك الأعمار الألمانيعمر سلامة مدير وحدة الإعلام والاتصال والتوعية في وزارة المياه والري الى ذلك يؤكد عمر سلامة مدير وحدة الإعلام والاتصال والتوعية في وزارة المياه والري الأردنية في الأردن "وآخرها تطوير شبكات إدارة مياه محافظات شمال الأردن التي تعرضت لهجرات كبيرة من السوريين نتيجة الأحداث التي تمر بها سوريا، كما إن هناك دورا هاما ً للجانب الألماني في معالجة مياه الصرف الصحي والاستفادة منها كمصدر بديل للمياه في تأمين احتياجات مياه الري للمزروعات.ويشير سلامة إلى أن الأردن يصنف في موضوع الماء من بين أفقر 4 دول في العالم أيضا بسبب وجود اختلال في المعادلة بين الطلب والعرض بالإضافة إلى الظروف السياسية التي فرضت نفسها على الاردن في الحقبة الماضية والهجرات التي تعرض لها نتيجة الظروف السياسية في الدول المحيطة.ويسخلص المتحدث أن الخطط الاستراتيجية لم تستطع أن تفي بالالتزامات المتزايده لقطاع المياه في الأردن بسبب هذه الظروف إضافة إلى الأوضاع الاقتصادية المتمثلة في ارتفاع كلفة الإنتاج أو مشكلة الطاقة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ألمانيا تسعى إلى حل مشاكل توفير المياه في المنطقة العربية   مصر اليوم - ألمانيا تسعى إلى حل مشاكل توفير المياه في المنطقة العربية



  مصر اليوم -

ارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة

أمبروسيو تبرز في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض

نيويوك ـ مادلين سعادة
أثبتت أليساندرا أمبروسيو أنها جميلة خارج المنصة أيضا، حيث أظهرت سيقانها الطويلة في فستان قصير، فيما كانت تتسوق لعيد الميلاد في غرب هوليوود، السبت، بعد أن تألقت على منصة العارضات في عرض فيكتوريا سيكريت الأخير في باريس ليلة الأربعاء، وبدت العارضة البالغة من العمر 35 عامًا لا تصدّق في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض، نصفه العلوي نصف شفاف مع بعض التفاصيل من الدانتيل الأسود. وتباهت أمبروسيو بسيقانها الطويلة والهزيلة، وارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة، في حين شقت طريقها في الشارع تحمل حقيبة كبيرة الحجم في يدها، وصففت شعرها الكستنائي في موجات فضفاضة متتالية وتركته ينساب أسفل كتفيها، كما أظهرت جمالها الطبيعي واضعة الحد الأدنى من الماكياج، وقبل بضعة أيام فقط كانت تترنح في سيرها على المنصة في الملابس الداخلية أثناء تصوير عرض أزياء فيكتوريا سيكريت، لكن أليساندرا شوهدت أيضا تقوم بدورها كأم يوم…

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017
  مصر اليوم - جاواي في الهند أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له
  مصر اليوم - شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:22 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا
  مصر اليوم - أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا

GMT 11:11 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى "راديو 9090"
  مصر اليوم - مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى راديو 9090

GMT 00:28 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

اغتصاب ذئاب بشرية لـ "كلبة " يثير مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 14:46 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

زلزال بقوة 5,3 درجات يضرب كوستاريكا

GMT 15:36 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة "الري" تبدأ حملة لإزالة الأقفاص السمكية في نهر النيل

GMT 02:05 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الإمارات تدرب مهندسي الوادي الجديد على زراعة الأراضي

GMT 15:51 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زلزال بقوة 6ر5 درجة يضرب النيبال

GMT 09:47 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

زلزال يضرب السلفادور دون ورود تقارير عن ضحايا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش
  مصر اليوم - عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"
  مصر اليوم - سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في يا تهدي يا تعدي

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:05 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

علاج لإخراجات البنكرياس قبل تحولها إلى سرطان

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon