مصر اليوم - جسيمات الوقود الأحفوري تؤثر في نمو الشعاب المرجانية

جسيمات الوقود الأحفوري تؤثر في نمو الشعاب المرجانية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جسيمات الوقود الأحفوري تؤثر في نمو الشعاب المرجانية

واشنطن ـ وكالات

توصل العلماء الى أدلة دامغة على أن ذرات الغبار الصغيرة جدا الناشئة من الوقود الأحفوري المحترق تؤثر في نمو الشعاب المرجانية.وقال العلماء إن هذه الجسيمات القاتمة تعمل على تبريد درجات حرارة سطح البحر كما تحد من حجم الشعاب المرجانيةكما يعتقد العلماء أن برودة سطح المياه بسبب الجسيمات القاتمة قد يحول دون تغير لون المرجان في المياه الدافئة.ونشرت دورية "نيتشر جيو ساينس" المعنية بالعلوم الجيولوجية الطبيعية نتائج أبحاث العلماء في هذا الشأن. وتواجه الشعاب المرجانية في شتى أرجاء العالم ضغوطا جراء مجموعة من المؤثرات الإنسانية، فمع ارتفاع درجات حرارة مياه المحيطات خلال القرن الماضي، تنامت المخاوف من احتمال أن تصبح المياه الدافئة أكثر حمضية مما سيؤثر على لون المرجان.هواء ملوثتوصل فريق من العلماء حاليا إلى أنه إضافة إلى رفع درجة حرارة المياه، فإن الجسيمات الدقيقة بمختلف أنواعها تؤثر على الشعاب المرجانية القريبة من بيليز وبنما.وتنشأ هذه الجسيمات الصغيرة عن البقايا المتخلفة من احتراق الفحم وعناصر مخلفات البراكين وكبريتات الوقود الأحفوري.وتدور هذه الجسيمات في الغلاف الجوي ويعتقد أنها تحجب اشعة الشمس مع زيادة من قدرة السحب على الانعكاس.تلوث الجسيمات يعكس ضوء الشمس القادم ويجعل السحب أكثر لمعاناوبحث العلماء في هذه الدراسة الأخيرة سجلات هياكل مرجانية وملاحظات السفن ونماذج مناخية بغية مقارنة معدل نمو المرجان من عام 1980 حتى عام 2000. وتوصل العلماء إلى وجود رابط يجمع زيادة الجسيمات الجوية وتراجع معدلات نمو المرجان.وقال بول هالوران، أحد مسؤولي مركز رصد الأحوال المناخية في هادلي ببريطانيا، إن "تلوث الجسيمات يعكس ضوء الشمس القادم ويجعل السحب أكثر لمعانا."وأاضاف "قد يؤدي ذلك الى خفض الضوء المتاح لاتمام عملية البناء الضوئي للمرجان فضلا عن درجات حرارة المياه المحيطة. كما يمكن لهذه العوامل ان تؤدي الى تراجع نمو المرجان.وقال ليستر كويتكاويسكي، كبير المشرفين على الدراسة، "ببحث التغير على مدار عقود، اتضح ان الجسيمات الدقيقة الناجمة عن الوقود الأحفوري هي السبب الرئيسي للتغير، وليس سببه التغير المناخي أو زيادة حمضية مياه المحيطات."واستطاع الفريق تحديد ادلة خاصة مثل تراجع درجات حرارة سطح البحر بين عام 1960 و 1970 التي نتجت عن زيادة مستويات الجسيمات اعتبارا من التوسع الصناعي للحرب العالمية الثانية في الولايات المتحدة.فهم اثار الجسيمات الدقيقة هام للغاية لبقاء الشعاب المرجانيةوتحول برودة المياه الناجمة عن هذه الجسيمات دون نمو المرجان، لكنها لا تؤدي إلى فقدان الألوان لبريقها.وقال الباحثون ان فهم اثار الجسيمات الدقيقة مهم للغاية لبقاء الشعاب المرجانية.وقال ليستر كويتكاويسكي "يقول الكثير من الناس ان استراليا ينبغي لها ان تضع جسيمات دقيقة في اجوائها لحماية الشعب المرجانية."ونظرا لأن معظم الشعاب المرجانية توجد في المياه المحيطة بالدول النامية، فربما تنتج عن دون قصد نوعا من الهندسة الجيولوجية للشعاب المرجانية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - جسيمات الوقود الأحفوري تؤثر في نمو الشعاب المرجانية   مصر اليوم - جسيمات الوقود الأحفوري تؤثر في نمو الشعاب المرجانية



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon