مصر اليوم - ورشة عمل في بيروت حول أفضل التقنيات المتوفرة في الشرق الاوسط

ورشة عمل في بيروت حول "أفضل التقنيات المتوفرة في الشرق الاوسط"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ورشة عمل في بيروت حول أفضل التقنيات المتوفرة في الشرق الاوسط

بيروت – رياض شومان

نظم "المركز اللبناني للانتاج الأنظف" بالتعاون مع "مركز البيئة والتنمية للاقليم العربي والأوروبي" الاثنين ، ورشة عمل في بيروت ، خصصت لإطلاق وتعريف المشروع المشترك مع الإتحاد الأوروبي، حول أفضل التقنيات المتوفرة في الشرق الأوسط ، في حضور ممثلين عن قطاعات صناعية وبيئية عدة إضافة إلى أكاديميين وجمعيات غير حكومية ومنظمات دولية. بداية تحدث المدير المالي والإداري في معهد البحوث الصناعية سليم كفوري ممثلا فأكد "أن إهتمام المعهد ليس محصورا في تنمية الصناعة والأبحاث فحسب بل أيضا يشكل وثيقة في الشؤون البيئية وخاصة التقنية منها وأنه في هذا الصدد سيترأس المعهد تحالف شركات بلجيكية وإسبانية ومصرية بالتعاون مع الإتحاد الأوروبي لإصلاح وتنظيم القطاع البيئي في لبنان". ثم تحدث ممثل مركز البيئة والتنمية للاقليم العربي والأوروبي المهندس أحمد درغامي شاكرا المركز اللبناني للانتاج الأنظف على تعاونه الدائم والمستمر لمصلحة البيئة والإقتصاد. ختاما أكد الدكتور علي يعقوب مدير المركز اللبناني للانتاج الأنظف "ان التعاون الدائم مع كل الجهات الإقليمية هو في خانة صلب عمل المركز اللبناني وفي سياق الدعم للوصول إلى إقتصاد أخضر". و شدد "ضرورة إصلاح بعيد المدى في النظام الضريبي والإستثمار في المشاريع البيئية، لأنه قد أثبتت أن دمج الديموقراطية مع الرأسمالية أنتجت الأزمة الإقتصادية في عام 2008، لأن مؤشر الإقتصاد في وجود الرأسمالية يتحكم به الجشع والطمع وبالتالي إستثمارات قصيرة المدى ومن ناحية أخرى فإن الديموقراطية لا تفعل المشاريع البيئية، حيث أن الرئيس الأميركي أوباما كان مع مشروع تغير المناخ بينما الكونغرس من خلال الديموقراطية صوت ضد المشروع، على سبيل المثال إتخذت دولة الدانمارك قرار جريء عام 1973 إثر الأزمة النفطية العالمية بمنع استيراد النفط، اليوم 17% من نسبة التصدير الدانماركي هو المراوح الهوائية المنتجة للطاقة البديلة. ولفت يعقوب الى "ان الجرأة في اتخاذ قرارات سياسية وطنية مع إستثمار في الكوادر البشرية طويلة المدى هو أساسي في إطلاق عجلة الإقتصاد وحماية البيئة".  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ورشة عمل في بيروت حول أفضل التقنيات المتوفرة في الشرق الاوسط   مصر اليوم - ورشة عمل في بيروت حول أفضل التقنيات المتوفرة في الشرق الاوسط



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon