مصر اليوم - أسماك القرش في أرخبيل غالاباغوس تراقب عن كثب لحمايتها

أسماك القرش في أرخبيل غالاباغوس تراقب عن كثب لحمايتها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أسماك القرش في أرخبيل غالاباغوس تراقب عن كثب لحمايتها

بويرتو باكاريزو مورينو ـ أ.ف.ب

قد تثير اسماك القرش الخوف احيانا في نفوس السياح لكنها هي التي قد تكون مهددة بالاندثار في ارخبيل غالاباغوس في الاكوادور حيث باتت عدة انواع محمية ومجهزة بشرائح الكترونية لمعرفة افضل لموطنها الطبيعي ويوضح ادواردو اسبينوزا وهو يلقي شباكا بطول ثلاثة امتار وبعرض مئة متر قبالة خليج جزيرة سان كريستوبال خلال عمليات تدقيق روتينية في تصريح لوكالة فرانس برس "نريد ان نحدد اين تقع مناطق تربية الانواع الرئيسية من اسماك القرش". ويبحث هذا المسؤول في التحقيقات البرية في متنزه غالاباغوس الوطني (بي ان جي) عن "المواقع التي تمضي فيها اسماك القرش اولى مراحل حياتها" وعندما يلتقط سمكة قرش فتية يجهزها بشريحة صغيرة للتمكن من تحديد مكانها في هذه المحمية الطبيعية الواقعة في المحيط الهادئ على بعد حوالى الف كيلومتر من شواطئ الاكوادور. والنتائج تأتي سريعة فتعلق ثلاث اسماك قرش في الشباك. وبنظرة واحدة يتعرف العالم على سمكة القرش بحد اسود (كارشاررينوس ميلانبتيروس) ويصرخ اسبينوزا عندها "انتبهوا جميعا! لدينا سمكة قرش"، موزعا النصائح من مقدم المركب للسماح لفريقه بالاقتراب من الشباك. وبعد ذلك يلتقط الخبير سمكة القرش بمهارة كي يتمكن اثنان من مساعديه من التحقق من وزنها وحجمها وجنسها ويضعا لها الشريحة تحت الجناح الواقع على ظهرها. وقد اخذ العلماء ايضا عينة من نسيج الجناح ستستخدم في فحوصات جينية لم تستغرق العملية الا دقيقتين قام بعدها العلماء باعادة السمكة الى البحر بعد عملية "انعاش" تسمح للمياه بالدوران مجددا في خياشمها وهي مرحلة ضرورية قبل انزالها الى المياه مجددا. وتوضح ياسمانيا يرينا المسؤولة عن مراقبة النظام البيئي في متنزه "بي جي ان" وهي تعيد سمكة القرش الى المياه "نقوم دائما بذلك للتحقق من ان الحيوان على ما يرام وهذا مؤشر جيد لان اسماك القرش عندما تكون واهنة تبقى هادئة في المياه". وتتخذ الاجراءات نفسها مع السمكتين الاخريين وإحداهما ذكر في الشهر السادس يزن اقل من خمسة كيلوغرامات وطوله حوالى 85 سنتمترا. وتوضح يرينا "هذا النوع بطيء النمو. ويمكن ان يصل طوله الى المترين ويبلغ سن البلوغ الجنسي في سن الثامنة عشر". لكن الوضع يتعقد بعض الشيء قبل ان تنتهي من فحصه لان اسد بحرعلق في الشباك بينما كان يبحث عن اسماك ليقتاتها ويصرخ اسبينوزا عندها "يجب تحريره بسرعة هيا بنا!" فرمى قطعة ملابس على رأس الحيوان الثديي لكي يحمي نفسه منه وهو يساعده على التحرر من الشباك.. ويوضح "اسد البحر اخطر من اي حيوان اخر لانه كالكلب الذي يأتي ليعضك" منذ سبع سنوات تفيد الدراسات بوجود عدد "وافر" من اسماك القرش في غالاباغوس حيث تم رصد ما لا يقل عن 33 نوعا مدرجا في القائمة الحمراء للاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة. ويؤكد اسبينوزا ان وجود هذه الحيوانات المهاجرة في ارخبيل غالاباغوس "مؤشر الى ان النظام البيئي في وضع جيد" ويضيف "في الاكوادور اسماك القرش محمية الا انها تقع ضحية الاتجار بالزعانف"، مشيرا الى ان سعرها قد يصل الى 150 دولارا في السوق السوداء وهذه الزعانف تشكل طبقا مميزا غالبا ما يدرج في قوائم الطعام في الدول الاسيوية. ويأمل عالم الاحياء ان يتمكن يوما ما من تغيير صورة سمكة القرش التي تعتبر خطأ "الحيوان الاكثر عدائية في الطبيعة. فعلى الرغم من هذه الاعتقادات، انها من اكثر الحيوانات خجلا"، مشيرا الى ان الغوص في البحر مع اسماك القرش هو في جزر غالاباغوس من النشاطات السياحية المميزة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أسماك القرش في أرخبيل غالاباغوس تراقب عن كثب لحمايتها   مصر اليوم - أسماك القرش في أرخبيل غالاباغوس تراقب عن كثب لحمايتها



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon