مصر اليوم - السفينة تارا عالقة في مياه القطب الشمالي

السفينة تارا عالقة في مياه القطب الشمالي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - السفينة تارا عالقة في مياه القطب الشمالي

باريس - أ.ف.ب

السفينة المستكشفة للمحيطات "تارا" التي ابحرت من فرنسا في 19 ايار/مايو من اجل القيام بجولة كاملة للمحيط الشمالي المتجمد من الشرق الى الغرب لدرس النظام البيئي البحري، عالقة منذ 48 ساعة في وسط الممر الشمالي الشرقي في اقصى شمال سيبيريا الشمالية. ويتعين على طاقم السفينة المؤلف من سبعة علماء وسبعة بحارة ان يتحلوا بالصبر الجميل، فسفينتهم عالقة عند مدخل مضيق فيلكيتسكي الذي يبلغ طوله حوالى مئة كيلومتر وعرضه خمسين تقريبا، بين رأس تشيليوسكين وجزيرة بولشفيك، وهو الممر الالزامي للتوجه شرقا بين مياه بحر كارا ومياه بحر لابتيف، حيث تعرقل الكتل الجليدية اي حركة للملاحة البحرية خلال شهر آب/اغسطس الحالي. ويقول قبطان السفينة لويك فاليت في اتصال مع وكالة فرانس برس من على متن سفينته العالقة في البحار المتجمدة شمال الكرة الارضية "هناك الكثير من السفن الكبيرة العالقة ايضا..وهناك ايضا كاسحة جليد روسية عالقة في الجليد". ويوضح القبطان ان المياه في هذه المنطقة الشمالية "كانت قابلة للملاحة في مثل هذه الايام من العام الماضي، لكن تأخر ذوبان الجليد في الصيف أخر الامر". وتفسر ظاهرة بقاء الجليد في مضيف فيلكيتسكي خلال شهر اب/اغسطس بالربيع القارس البرودة الذي سجلته منطقة القطب الشمالي هذا العام. ويقول كريسيتان دو مارلياف الباحث المتخصص في دراسات القطبين الشمالي والجنوبي "الانهار السيبيرية الكبرى التي تصب في المحيط المتجمد الشمالي بمياهها الدافئة، ذاب جليدها متأخرا ثلاثة اسابيع" عن الموعد المعتاد في كل سنة. وعلى ذلك فان السفينة تارا واقعة تحت رحمة الطبيعة، وهي من سيحدد مصير الرحلة التي تمتد بطول 25 الف كيلومترا ينبغي عبورها خلال شهر آب/اغسطس، وصولا في ايلول/سبتمبر الى الجانب الآخر من القطب الشمالي، في الشمال الكندي الكبير، ومنه الى الممر الشمالي الغربي بين كندا وغرينلاند وصولا الى المحيط الاطلسي. وهذه الرحلة لم ينجح في اتمامها حتى الآن سوى قاربين شراعيين خاضا هذه المغامرة صيفا. واذا كانت السفينية العلمية تارا محاصرة في المياه المتجمدة، فان طاقمها لا يضيع وقته. ويقول لويك فاليت "نحن نستغل الوقت لنسحب عينات مجهرية من المياه". وكان طاقم السفينة اكتشف في شمال سيبيريا "لؤلؤة المحيط المتجمد الشمالي"، وهي مجموعة جزر يبلغ عددها 191، غير مأهولة، لا تبعد عن القطب الشمالي الجغرافي أكثر من الف كيلومتر. ويقول قبطان السفينة "لقد تبعنا الرادار، ودخلنا بين جبال جليدية ضخمة، في ضباب كثيف جدا". ويبلغ طول السفينة تارا 36 مترا، ولها صوار ترتفع بطول 27 مترا، وهي مصممة على شكل سفينة نموذجية مصغرة عن السفن الضخمة التي كانت ترتفع صواريها احيانا فوق المائة متر.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - السفينة تارا عالقة في مياه القطب الشمالي   مصر اليوم - السفينة تارا عالقة في مياه القطب الشمالي



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon