مصر اليوم - خدمات مركز الطوارئ الأوروبي لمواجهة الكوارث الطبيعية

خدمات مركز الطوارئ الأوروبي لمواجهة الكوارث الطبيعية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - خدمات مركز الطوارئ الأوروبي لمواجهة الكوارث الطبيعية

بروكسل - مصر اليوم

أطلق الاتحاد الأوروبي مشروع مركز الطوارئ لمواجهة الكوارث الطبيعية والحرائق، والذي يقوم بالتنسيق بين الدول الأعضاء وتقديم الدعم أيضا لدول خارج الإتحاد الأوروبي، شريطة أن تتقدم تلك الدول بطلب رسمي في شهر مايو/ آيار الماضي أطلق الإتحاد الأوروبي مشروع مركز الطوارئ، الذي يهدف إلى التعامل السريع وبكفاءة كبيرة مع الكوارث داخل دول الإتحاد وخارجها. يقع المركز في بروكسل إلى جانب عدد من المؤسسات الأوروبية، حيث لا تتعدى مساحته خمسين مترا مربعا، وهو محاط بالزجاج ومجهز بخرائط إلكترونية وبتقنيات عالية حاليا، هناك سبعة موظفين يشتغلون أمام شاشات المراقبة. وهو عدد كبير مقارنة بالماضي، ويأتي ذلك بعد اندلاع حرائق كثيرة في منطقة البلقان، ما دعا بجمهورية البوسنة والهرسك إلى طلب دعم من المركز الأوروبي بسبب إخفاقها في السيطرة على حرائق هناك. من جهتها بادرت كرواتيا إلى إرسال طائرتين لإخماد الحرائق في البلد المنكوب. وهي عمليات تتم مراقبتها من خلال شاشات المركز الأوروبي في بروكسل مهام المركز ويوضح بيتر بيلينغ، نائب مدير مركز الطوارئ أن للمركز ثلاث مهام رئيسية. تتجلى الأولى في مراقبة تطورات الكوارث الطبيعية على مستوى العالم، لكي يتم التحذير من احتمالية حدوث فيضانات أو زلازل أو غيرها في باقي المناطق. وتكمن المهمة الثانية في جمع أكبر قدر من المعلومات حول كوارث حدثت في الماضي وتحدث في مناطق متفرقة من أوروبا، حيث يتم تبادل المعلومات حولها بين الدول الأعضاء والمركز الاوروبي أوروبا وسياسة الخصوصيةأما المهمة الثالثة، فتعنى بتنسيق عمليات الإنقاذ لتوفير الجهود المادية والبشرية. بيد أن الكلمة الفصل في عمليات مواجهة الكوارث تبقى لدى الدول الأعضاء نفسها، ولا يستطيع المركز التدخل إلا إذا طالبت الدول بذلك. وتقوم السلطات الأوروبية في بروكسل سنويا بالتنسيق في حوالي ثلاثين كارثة وإذا كانت للمؤسسات الأوروبية تجربة طويلة في هذا المجال، فإن إنشاء مركز الكوارث في مايو الماضي أضاف جدية أكبر للتعامل مع هذا الموضوع. ويوضح نائب مدير المركز وجود "حضور بشري دائم في المركز أي أن هناك موظفين دائمين في مركز المراقبة، وحتى بعد ساعات الدوام يتم إحضارهم إذا ما اقتضت الحاجة لذلك، ليكون مفتوا على مدار أيام السنة"ويضيف المسؤول أن عبر الضغط على زر فقط يتم التواصل مع الفرنسيين والألمان والدنماركيين وغيرهم من الزملاء في هذا القطاع، علما أن ايسلاندا والنرويج وليشتنشتاين وجمهوريات يوغوسلافيا السابقة غير منضوية تحت لواء الإتحاد الأوروبي، لكنها لها عضوية في المركزآليات الإنقاذ الاحتياطية ويمكن لجميع دول العالم طلب النجدة من مركز الكوارث الأوروبي. وبالفعل فإن جل العمليات التي قام بها تم تنفيذها خارج دول الاتحاد. بيد أن الخبراء ينتقدون عدم وجود مخزون احتياطي للمساعدة، حسبما أفاد نائب مدير المركز الذي شدد على أنه "يجب توفير المعدات والآليات لمواجهة الكوارث ولإنقاذ الأرواح ووضع طاقات بشرية تحت تصرف المركز حتى يتم اللجوء إليها عند الحاجة، حيث لا يجب الاعتماد على بادرة الدول الأعضاء فقط، كما كان الأمر بالنسبة لكرواتيا التي أرسلت طائرتين للبوسنة"وإلى ذلك الحين، هناك أربعون موظفا يعملون في مركز الطوارئ، حيث ينسقون بين 32 دولة أوروبية وبلغات مختلفة، كما يتم أخذ خصائص كل دولة على حدة بعين الاعتبار. بعض هؤلاء هم موظفون لدى المفوضية الأوروبية، وبعضهم الآخر تمّ إرساله من الدول المشاركة في المركز إلى بروكسل. اختصاصات العاملين هناك مختلفة، فهناك عالم الاجتماع وعالم الجيولوجيا والزلازل والفزيائي والأخصائي في علوم السياسية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - خدمات مركز الطوارئ الأوروبي لمواجهة الكوارث الطبيعية   مصر اليوم - خدمات مركز الطوارئ الأوروبي لمواجهة الكوارث الطبيعية



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا
  مصر اليوم - ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك
  مصر اليوم - توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 13:19 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع
  مصر اليوم - دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 18:34 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

زلزال بقوة 6.3 درجات يضرب جنوب بيرو

GMT 00:28 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

اغتصاب ذئاب بشرية لـ "كلبة " يثير مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 14:46 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

زلزال بقوة 5,3 درجات يضرب كوستاريكا

GMT 15:36 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

وزارة "الري" تبدأ حملة لإزالة الأقفاص السمكية في نهر النيل

GMT 02:05 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الإمارات تدرب مهندسي الوادي الجديد على زراعة الأراضي

GMT 15:51 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زلزال بقوة 6ر5 درجة يضرب النيبال

GMT 09:47 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

زلزال يضرب السلفادور دون ورود تقارير عن ضحايا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:05 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج "الإيدز" بـ 20 دولارًا
  مصر اليوم - طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج الإيدز بـ 20 دولارًا

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"
  مصر اليوم - آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة بريت

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 10:35 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

فورد تعلن عن سيارتها فيستا "Ford Fiesta 2017"
  مصر اليوم - فورد تعلن عن سيارتها فيستا Ford Fiesta 2017

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 08:38 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة
  مصر اليوم - النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon