مصر اليوم - تراجع حده الإعصار رايموند قبالة سواحل المكسيك

تراجع حده الإعصار "رايموند" قبالة سواحل المكسيك

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تراجع حده الإعصار رايموند قبالة سواحل المكسيك

مكسيكو سيتي - د ب أ

تراجعت الثلاثاء حدة الإعصار رايموند الذى تمركز فى موقعه قبالة السواحل المكسيكية فى المحيط الهادى، فيما استمر سريان حالة التحذير وإغلاق المدارس، وتجميد الأنشطة الأخرى فى ولاية جويريرو الساحلية فى المكسيك. وأعلن المركز الوطنى الأمريكى للأعاصير ومقره فى مدينة ميامى الأمريكية، تخفيف حده الإعصار المصحوب برياح تصل سرعتها إلى 165 كيلومترا فى الساعة من 3 درجات إلى درجتين على مقياس تحديد قوة الأعاصير، الذى يتكون من خمس درجات. وأضاف أن الإعصار يتمركز على بعد 220 كيلومترا غرب مدينة أكابولكو بولاية جويريرو. ومن المتوقع أن تتراجع حده الإعصار بشكل أكبر غدا الأربعاء، حيث من المتوقع أن يتحرك ببطء جهة الغرب، وحسب مساره المتوقع، سوف يصل الإعصار إلى اليابسة فى جويريرو، التى ما زالت تعانى من آثار الإعصارين مانويل وانجريد. ولكن المركز الوطنى للأعاصير قال "إن الإعصار رايموند لا يزال غير مستقر، ومن الممكن أن يغير مساره مرة أخرى". وقال حاكم جويريرو أنجيل أجويرى "إن الأنشطة فى المدارس وغيرها من الأماكن فى المناطق الساحلية مثل أكابولكو، التى يسكنها قرابة مليون نسمة ألغيت كإجراء احترازى، مضيفا أن عدة مئات من الأشخاص تم إجلائهم من منازلهم".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تراجع حده الإعصار رايموند قبالة سواحل المكسيك   مصر اليوم - تراجع حده الإعصار رايموند قبالة سواحل المكسيك



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon