مصر اليوم - هيئة الغابات تُحمِّل السُّلطات الحكومية مسؤولية استمرار التَّعدي على الغطاء النَّباتي

هيئة الغابات تُحمِّل السُّلطات الحكومية مسؤولية استمرار التَّعدي على الغطاء النَّباتي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هيئة الغابات تُحمِّل السُّلطات الحكومية مسؤولية استمرار التَّعدي على الغطاء النَّباتي

الخرطوم - عبدالقيوم عاشميق

حذَّر مدير هيئة الغابات في السودان، عبدالعظيم ميرغني، السبت، في تصريح خاص إلى "العرب اليوم"، من "استمرار التعدي على الغابات في بلاده"، مؤكدًا أن "تدني الوعي بأهمية الغابات، يعد من أكبر المشكلات التي تواجه الغابات حاليًا"، وكاشفًا عن "فقدان آخر حزام شجري متبقي في مدينة الجنينة، غرب دارفور، حيث بدأت السلطات اعتبارًا من السبت، في توزيع منطقة الحزام كأراضي سكنية، في تعدي واضح وصريح، رغم أن  قانون البيئة ينص على أن أي مشروع تنموي لابد من أن يستوفي دراسة الجدوى البيئية، وبكل أسف هذا لا يحدث في كثير من الأحيان". وأضاف ميرغني، إن "القانون واضح جدًّا عندما يتعدي مواطن على الغابات يُسهل فتح بلاغ ضده، وتحريك الإجراءات المنصوص عليها في القانون، إلا أن التعدي عندما تقوم به جهة حكومية يدخل الأمر في إطار ما يعرف بتصادم الصلاحيات، وتضيع القضية، مهما كانت خطورة التعدي". وأوضح أن "الحكومة غير ملتزمة سياسيًّا تجاه الغابات، والمحافظة عليها، مشيرًا إلى أن "بعض المحافظات وعت الدرس جيدًا بعد أن ضربها التصحر، ومنها على سبيل المثال، محافظة، القضارف، شرق السودان، التي بدأت في تنفيذ حملات لزراعة الأشجار، والتمدد الشجري، كما أن المواطن بدأ يشعر بأهمية المحافظة على الغطاء النباتي، وأبدي أسفه لاستمرار السلطات في التعدي، وكأن شيئًا لم يكن". وطالب الجهات الرسمية، بـ"مراجعة مواقفها جيدًا من التعاطي مع الغابات، ولاسيما بعد أن فَقَد السودان بعد انفصال الجنوب، ثلثي الغطاء النباتي، وتبقى له ثلث واحد فقط، هو حاليًا مُهدَّد بزحف مشاريع السكن، مثلما حدث في غرب دارفور، وبزحف المشاريع الصناعية، كما حدث في محافظة النيل الأبيض". واختتم ميرغني حديثه بالإشارة إلى أن "الغابات تمر بوضع حرج في ظل الضغوط  الحالية، حيث يعتمد قطاع كبير من السكان على الغابات كمصدر وقود، وأن 71% من الطاقة مصدرها الغابات، وهناك فجوة كبيرة بين ما يقطع ويزرع، لذا لابد من إيجاد حل لتلك المشكلة، وإلا سيستمر تقلص مساحات الغابات يومًا بعد يوم".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - هيئة الغابات تُحمِّل السُّلطات الحكومية مسؤولية استمرار التَّعدي على الغطاء النَّباتي   مصر اليوم - هيئة الغابات تُحمِّل السُّلطات الحكومية مسؤولية استمرار التَّعدي على الغطاء النَّباتي



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon