مصر اليوم - الأميركيون باتوا أكثر وعيًا بواقع التغير المناخي

الأميركيون باتوا أكثر وعيًا بواقع التغير المناخي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الأميركيون باتوا أكثر وعيًا بواقع التغير المناخي

واشنطن - أ ف ب

ادى الاعصار ساندي والحر القياسي في العام 2012 الى رفع الوعي لدى الاميركيين بالاحترار المناخي وجدد التزام باراك اوباما الذي وعد بالتحرك، الا ان اتخاذ اجراءات حاسمة غير مرجح بعد امام معارضة الجمهوريين في الكونغرس. ويقول الدن ميير مدير الاستراتيجية في المنظمة غير الحكومية "كونسيرند ساينتيستس" "كل استطلاعات الرأي تظهر وعيا اكبر لدى الرأي العام حول واقع التغير المناخي وارتباطه بالظواهر المناخية القصوى". واظهر استطلاع للرأي اجراه معهد "راسموسن" قبيل الانتخابات الرئاسية الاميركية في تشرين الثاني/نوفمبر وبعد الاعصار ساندي ان 68% من الناخبين الاميركيين يعتبرون ان الاحترار المناخي في العالم مشكلة جدية في مقابل 46% في العام 2009. وقال باراك اوباما بعيد اعادة انتخابه انه "على اقتناع بواقع الاحترار" وينوي اطلاق حوار في البلاد "حول ما يمكن القيام به (..) للتحقق من اننا لا نترك للاجيال المقبلة مشكلة مكلفة جدا ومؤلمة جدا". واقر الرئيس الاميركي بوجود تحد في مواجهة مشكلة "تتطلب خيارات سياسية صعبة" مشيرا ايضا الى "اني لا اعرف ان كان الديموقراطيون او الجمهوريون على استعداد في هذه المرحلة، لها". وبقي التوازن في الكونغرس على حاله تقريبا بعد انتخابات السادس من تشرين الثاني/نوفمبر. فقد حافظ الجمهوريون على الغالبية في مجلس النواب وعزز الديموقراطيون هيمنتهم على مجلس الشيوخ. ويشير اليوت ديرينغر المسؤول في مجموعة "سنتر فور كلايمت اند انيرجي سولوشنز" الى وجود "وعي متزايد في صفوف الرأي العام بالتغير المناخي". لكنه يضيف "لكن يجب ان يترجم ذلك ارادة سياسية" مشيرا الى ان الانتخابات التشريعية المقبلة ستجرى في العام 2014. ويقول لوكالة فرانس برس "لذا لا ارى اي امكانية لاعتماد قانون كبير حول المناخ في الكونغرس" في السنتين المقبلتين. ورفض مجلس الشيوخ ذو الغالبية الديموقراطية في العام 2010 في اطار ازمة اقتصادية، انشاء سوق وطنية لانبعاثات غازات الدفيئة كانت ستركز على تطوير مصادر الطاقة النظيفة على حساب الفحم والمحروقات. ويقول اليوت ديرينغر ان "افضل فرصة للتقدم في مكافحة الاحترار المناخي على المدى القصير تكمن في اتخاذ اجراءات تنظيمية يمكن للرئيس اعتمادها" ولا تتطلب موافقة الكونغرس. وسلاحه الاقوى يكمن في قدرته على اللجوء الى وكالة حماية البيئة لوضع اطر تنظيمية لانبعاثات غازات الدفيئة ولا سيما ثاني اكسيد الكربون المنبعثة من محطات توليد الكهرباء التي تعمل على الفحم. هذه المحطات مسؤولة عن ثلث هذه الانبعاثات في الولايات المتحدة ثاني اكبر ملوث في العالم بعد الصين الا ان الولايات المتحدة هي اكبر ملوث من حيث الفرد. واقترحت وكالة حماية البيئة معايير اكثر صرامة لمحطات توليد الكهرباء الجديدة لم توضع اللمسات الاخيرة عليها، الا انها لم تقترح شيئا للمحطات الموضوعة في الخدمة راهنا. ويقول اليوت ديرينغ انه يتوقع "مؤشرا واضحا من البيت الابيض بعيد تنصيب الرئيس الاميركي الاثنين". ويشاطره الدن ميير هذا التوقع وهو لا يستبعد بحدود 2015-2016 في السنتين الاخيرتين من ولاية اوباما الثانية ومع كونغرس جديد، فرض ضريبة على الكربون في اطار اتفاق على الميزانية لزيادة عائدات الدول وخفض العجز وهو اولوية الحزبين. اما ديف هاملتون من "سييرا كلوب" اكبر منظمة بيئية اميركية فيعتبر ان الرئيس اوباما قد يستمر في لعب ورقة ترشيد استخدام الطاقة التي تشكل "امكانية هائلة لخفض الطلب ويمكن ان تغير فعلا الدينامية" على صعيد المناخ.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الأميركيون باتوا أكثر وعيًا بواقع التغير المناخي   مصر اليوم - الأميركيون باتوا أكثر وعيًا بواقع التغير المناخي



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon