مصر اليوم - ذوبان الجليد القطبي وانعكاساته على بيئة المحيطات

ذوبان الجليد القطبي وانعكاساته على بيئة المحيطات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ذوبان الجليد القطبي وانعكاساته على بيئة المحيطات

برلين ـ وكالات

اكتشف فريق أبحاث ألماني أن تأثير الاحتباس الحراري على النظام البيئي في المحيط المتجمد الشمالي أسرع بكثير مما كان يعتقد سابقاً. فالطحالب الجليدية تنزل إلى قاع البحر، مما يؤدي إلى تغيير الشبكة الغذائية ونسبة الأكسجين.تنمو في الجزء السفلي من الجليد البحري في المنطقة القطبية الشمالية كميات هائلة من الطحالب الجليدية، التي تلعب دوراً هاماً في الحفاظ على توازن النظام البيئي في أعماق المحيطات. ويرجع ذلك إلى أهمية الطحالب كمصدر للغذاء والأكسجين. ولهذا، فإن السؤال المطروح هو مدى انعكاس الذوبان المتزايد للجليد، الناجم عن التغير المناخي، على التوازن البيئي في عمق المحيط.هذا ما حاول فريق أبحاث ألماني بقيادة أنتيه بوتيوس استكشافه. ولهذا الغرض، قامت مديرة معهد هيلمهولتز ماكس بلانك لعلوم البيئة في أعماق البحار والتكنولوجيا برحلة استكشافية في أواخر صيف 2012 دامت شهرين على متن سفينة الأبحاث التابعة لمعهد ألفريد فيغنر. وتزامنت رحلة الاستكشاف هذه مع وصول مستوى الجليد في البحر القطبي الشمالي إلى مستوى منخفض قياسي.وباستخدام أحدث معدات البحث، استطاع الفريق اكتشاف أمر مثير للدهشة، وهو أن ذوبان الجليد في الواجهة له انعكاسات تصل إلى حوالي 400 متر في عمق المحيط. وتقول بوتيوس، في حديث مع "لقد ألقينا نظرة على أعماق المحيط واكتشفنا أن غالبية الطحالب الجليدية تنزل إلى العمق لتشكل مساحات عشبية كثيفة على شكل سجاد أخضر يستقر في عمق المحيط". وتضيف بوتيوس أن "الطحالب الجليدية التي يبلغ قطرها حوالي 50 سنتيمتراً تغطي ما يصل إلى 10 في المئة من قاع المحيط". وتشرح الباحثة في علم الأحياء البحرية هذه الظاهرة، إذ تقول: "لقد كنا في منطقة واسعة جداً من القطب الشمالي وتمكنا من متابعة عمليات الذوبان واكتشفنا أن نسبة قليلة جداً من الحيوانات في المحيط المتجمد الشمالي تعتمد على هذه الطحالب كمصدر للغذاء. فهي تستقر أساساً في قاع المحيط وتبدأ البكتيريا في اقتحامها، وهو ما يجعلها تستهلك كميات كبيرة من الأكسجين". وبعدها تم اكتشاف وجود بقع تدل على نقص الأكسجين في قاع المحيط، وهي عبارة عن أماكن لا تصلها التهوية. ويعتقد الباحثون أن الطحالب الجليدية تنمو في الظروف الحالية بسرعة كبيرة، ذلك أن تضاؤل سماكة الجليد تسمح بمرور نسبة كبيرة من الضوء، مما يتسبب في ذوبان الجليد وغوص الطحالب الجليدية بسرعة كبيرة إلى العمق.حول ذلك تقول عالمة الأحياء البحرية أنتيه بوتيوس: "لقد استطعنا إثبات أن الاحتباس الحراري والتغيرات المرتبطة به في المنطقة القطبية الشمالية تنتج عنها ردود فعل سريعة لها انعكاسات على النظام البيئي في عمق المحيط". وكان الاعتقاد السائد هو أن أعماق البحار والمحيطات لا تتأثر بظاهرة الاحتباس الحراري إلا بعد مدة زمنية طويلة.ومع ذلك، فإن الخبراء ما زالوا يجهلون ما إذا كانت هذه الظاهرة فريدة من نوعها، أو ما إذا كان ذلك "الشكل الجديد التي سيتخذه القطب الشمالي في المستقبل"، بحسب بوتيوس. لذلك تحثّ العالمة الألمانية على ضرورة جمع المزيد من البيانات في السنوات القادمة، "فربما في غضون خمس سنوات سيصبح القطب الشمالي مختلفاً تماماً عما هو عليه الآن، اعتماداً على ملاحظاتنا".وترى بوتيوس في نتائج البحوث انعكاسات واضحة على السياسة والمجتمع، معتبرة أنه "إذا كان الاحتباس الحراري العالمي قادراً على تغبير نظام المحيط بهذه السرعة، فلا بد من ردود فعل سريعة أيضاً تراعي التغيرات المناخية وانعكاساتها".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ذوبان الجليد القطبي وانعكاساته على بيئة المحيطات   مصر اليوم - ذوبان الجليد القطبي وانعكاساته على بيئة المحيطات



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 03:32 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

ميرنا وليد تسرد تأثرها بالوقوف أمام سعاد حسني

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon