مصر اليوم - مرح بين شبل وأمه في محمية تنزانيا

مرح بين شبل وأمه في محمية تنزانيا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مرح بين شبل وأمه في محمية تنزانيا

لندن - وكالات

تمكن مصوران أميركيان من التقاط لحظات مدهشة، لشبل صغير يمرح مع أمه، فيداعبها من رأسها تارة، ويختبئ بين ساقيها تارة، فى محمية بتنازانيا. وقضى الزوجان المصوران لورا رومين ولارى دالتون، عدة أيام مع اللبؤة وأشبالها الثلاثة فى تنزانيا، وحصلوا فى النهاية على فرصة كاملة لمعايشة تلك اللحظات المرحة بين الأم وابنها الصغير. وقال دالتون لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية "مشى الشبل تحت أرجل أمه، وجلس بين ساقيها، لثوان قليلة ثم التف حول ساقيها، ولكننا فى خلال ثوان كنا نجحنا فى التقاط الصورة". وأضاف "جاءت هذه اللحظات الحميمية، بعدما تاه اثنين من الأشبال، وبدا أنهما أصبحا فى عداد المفقودين، مما دفع الأم إلى الالتصاق بشبلها الوحيد المتبقى، ومنحنا فرصة كبيرة لالتقاط صورًا رائعة". فيما قالت السيد لورا "على الرغم من أننا علماء أحياء ونعرف مصير العديد من الحيوانات الصغيرة، إلا أننا شعرنا بالحزن لفقدان هذه الأشبال، التى أصبحت جزءا خاصا جدًا من هذه الرحلة وارتبطنا بها جدًا، وكانت سعادتنا لا توصف حين وجدنا الشبلين قد عادا وبصحة جيدة، واطمأننا عليهما قبل مغادرتنا". وتابعت "عندما شاهدنا الشبلين مرة أخرى، ابتهجنا، فالتصوير يزج بنا فى حياة وسلوك الحيوانات، ونحن صرنا مولعين بهذه الأشبال".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مرح بين شبل وأمه في محمية تنزانيا   مصر اليوم - مرح بين شبل وأمه في محمية تنزانيا



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon