مصر اليوم - الإماراتيون يستثمرون في إعادة تأهيل وانتشار طائر الحبارى

الإماراتيون يستثمرون في إعادة تأهيل وانتشار طائر الحبارى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الإماراتيون يستثمرون في إعادة تأهيل وانتشار طائر الحبارى

الجزائر - وكالات

عرفت الجزائر في بداية التسعينيات ومع احتدام الأزمة الأمنية في البلاد، انتشار ظاهرة صيد بعض أنواع الطيور بمناطق مختلفة بالجنوب الجزائري، خاصة بولاية البيض والأغواط والجلفة، وصولا إلى بسكرة والمسيلة المعروفة بتكاثر طائر الحبارى فيها· وقد أثار هذا الأمر استياء المدافعين عن شؤون البيئة، وزادت الأمور تعقيدا بعد اغتيال الأمير الشاعر طلال عبد العزيز الرشيد ناشر ورئيس مجلس إدارة مجلة ''فواصل'' في ديسمبر 2002 بولاية الجلفة·وفي الوقت الذي تتحدث مصادر عن شروع عدد من أمراء دول خليجية في صيد وقنص الحبار بمناطق مختلفة بولايتي البيض والأغواط، أطلق مركز الإمارات لتكاثر الطيور والمحميات 500 طائر حبارى الأسبوع الماضي في المحميات الطبيعية بولاية البيض بالقرب من مدينة الأبيض سيدي الشيخ· وحضر عملية إطلاق الطيور رئيس المركز والدكتور نايجل كولار ممثل المنظمة العالمية لحياة الطيور، بمشاركة المديرية العامة للغابات ممثلة لوزارة الفلاحة والتنمية الريفية، وممثلون عن وزارة الزراعة والولاية ورؤساء جمعيات الصيادين وعدد من المهتمين بالحياة البرية·وفسّر الكثير من المهتمين بشؤون البيئة هذه المبادرة بأنها محاولة من أمراء الخليج توفير طيور الحبار بشكل معتبر قصد تمكينهم من ممارسة نشاط الصيد وقنصها·وغالبا ما تتشكل مواكب الصيد لهؤلاء من سيارات متنوعة من نوع الرباعية الدفع، بالإضافة إلى توفرها على شاحنات عبارة عن مساكن مجهزة لإيوائهم· ويحظى بعضهم بحماية خاصة من قبل عناصر الأمن، بعد العملية الإرهابية التي استهدفت الأمير الشاعر طلال عبد العزيز الرشيد سنة 2002 بولاية الجلفة·وأكد رئيس المركز حرصه على توفير الظروف المناسبة التي تساهم في الحفاظ على طيور الحبار وإكثار أعدادها في الطبيعة، خاصة في مواطنها الأصلية· وقد عمل المركز على تأسيس مركز لتربية وتكاثر طائر الحبارى ببلدية الأبيض سيدي الشيخ بهدف إعادة تأهيل وانتشار هذا النوع من الطيور البرية المهددة بالانقراض والمحافظة على هذه السلالة من الطيور الفريدة بخصائصها التي تعيش في المناطق القاحلة، ضمن إطار اتفاقية الشراكة بين المديرية العامة للغابات الجزائرية مع مركز الإمارات لتكاثر الطيور والمحميات·وتمت عملية إطلاق الحبارى البرية على عدة مراحل، وفي أماكن مختلفة اختارها المركز بناء على دراسات تراعي طبيعة المنطقة ومدى ملاءمتها للبيئة الحياتية لطائر الحبارى، وتسمح بتوزيع هذا النوع من الطيور بشكل جيد وتوفر نظام تغذية بطريقة صحيحة وطبيعية· يذكر أنه تم إعداد مخطط للصيد يحدد الأصناف المعنية بالتنمية، بالإضافة إلى تحديد المساحة والظروف المناخية الملائمة لتكاثرها، وهو مشروع يهدف إلى حماية مختلف الأصناف الحيوانية في طور الانقراض، بالإضافة إلى تهيئة الظروف الملائمة لممارسة النشاطات الصيدية وتحريك الجوانب الاقتصادية والسياحية المرتبطة بها والتي منها تطوير وتنمية المصيدات على مستوى مراكز الصيد المتوزعة بشمال وغرب الوطن·

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الإماراتيون يستثمرون في إعادة تأهيل وانتشار طائر الحبارى   مصر اليوم - الإماراتيون يستثمرون في إعادة تأهيل وانتشار طائر الحبارى



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 17:08 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

حيوان المولوخ الأسترالي يشرب الماء عن طريق الرمال الرطبة

GMT 17:06 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

المئات من نمور الثلوج النادرة تتعرض للقتل سنويا

GMT 19:07 2016 الجمعة ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الدلافين تستخدم الاسفنج لحماية أنفها منذ قرون

GMT 19:04 2016 الجمعة ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"البطريق" مخلص لزوجته وحالات "الطلاق" لا تتعدى 25%

GMT 19:42 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

العناكب تتحكم في شدة شباكها للصيد والتزاوج

GMT 19:02 2016 الخميس ,27 تشرين الأول / أكتوبر

تراجع الحياة البرية 60% في 46 عامًا

GMT 05:54 2016 الخميس ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"غراب هاواي" يستخدم عود الخشب لاصطياد الحشرات
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon