مصر اليوم - إناث الأسود ينقذن ذكرهنّ من معركة ضروس

إناث الأسود ينقذن ذكرهنّ من معركة ضروس

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إناث الأسود ينقذن ذكرهنّ من معركة ضروس

لندن ـ مصر اليوم

مع الطبيعة نشهد ما لا يخطر ببال، خصوصا في الحياة البرية المحكومة بقوانين تحكمها صراعات لا تنتهي بين القوي والضعيف، لكن هذه المرة كان الصراع بين أسد عجوز وآخر شاب وفتيّ أشد قوة منه، أي بين نوع واحد يمثل القوة والعنفوان، هو عالم الأسود الحافل بالكثير من الغرائب.  فقد نشرت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية مجموعة من اللقطات الفريدة من نوعها والنادرة لإناث الأسود وهن ينقذن ذكرهن، وذلك خلال خوضه إحدى المعارك الضروس مع أسد آخر شاب وبنيته أقوى، ما جعل كفة الصراع تميل لصالحه، في صراع لا يهدأ من أجل السيطرة. وتظهر هذه الصور كيف أن الأسد الذي كان يخوض معركة ضارية مع أسد ذكر آخر شاب لمدة تزيد عن الساعتين، وبات جسده مضرجاً بالدماء، وبدأت تخور قواه تدريجيا ما جعله على شفير الهلاك.  في هذه الأثماء، حصل ما لم يكن في الحسبان أبدا، عندما تدخلت فجأة اثنتان من الإناث لإنقاذ الذكر من تلك المعركة الوحشية الشرسة، ورجحتا كفته أمام الذكر الغريب القوي.وكانت تقف كل الأسود مرتكزة على أرجلها الخلفية، ويوجه كل منهم مخالبه في صدر الآخر في عراك أشبه بالعراك البشري الطبيعي، وهو ما خلف مجموعة من الجروح العميقة جدا طاولت جميع المتعاركين.  والتقطت تلك الصور الرائعة من قبل مصور الحياة البرية المحترف جستن غلانفيل Justin Glanvill في حديقة برية في جنوب أفريقيا.وقال غلانفيل في معرض حديثه عن هذه الواقعة: "أصوات المعركة كانت مرعبة ما بين الزمجرة والزئير القوي، وما بين أصوات الألم المتبادلة في ما بينهما، كما أن دخول الإناث المعركة كان مؤثراً بصورة كبيرة".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إناث الأسود ينقذن ذكرهنّ من معركة ضروس   مصر اليوم - إناث الأسود ينقذن ذكرهنّ من معركة ضروس



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon