مصر اليوم - سلاحف البركة والخير لمحبى تربية حيوانات الزينة

سلاحف البركة والخير لمحبى تربية حيوانات الزينة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سلاحف البركة والخير لمحبى تربية حيوانات الزينة

القاهرة ـ مصر اليوم

"العجوزة البركة، مجلابة الخير، قدم السعد"، كل هذه الأسماء تطلق على مخلوق واحد، لا يحمل صفات جمالية ولا سمات جذابة، تجعل الناس تتهافت على تربيته، بقدر ما يحمل الخير والبركة كما يعتقدون الناس. السلاحف أو سلاحف الخير كما يطلق عليها بعض كبار السن، حيث ربطوا وجودها فى المنزل بقدوم الخير له، وينقلون معتقدهم إلى الأجيال التى تليهم، حتى أصبح شبه يقينى لدى البعض. السلاحف من أكثر حيوانات الزينة التى يقبل الناس على شرائها، هكذا بدأ محمود خيرى تاجر الطيور والحيوانات الأليفة حديثه لـ"اليوم السابع" قائلا، "على الرغم من شكل السلاحف غير المحبب، إلا أن ربنا سبحانه وتعالى خصهم بصفة نادرة وهى الراحة النفسية". يتابع، "كثير من محبى تربية الحيوانات مثل الكلاب والقطط أو غيرها من الحيوانات، إلا أنه من الصعب وجود أى شخص لا يحب السلحفاة، ولهذا السلاحف من أكثر الحيوانات الذى يقبل عليها محبو حيوانات الزينة". وتفسر الدكتورة تغريد صالح استشارى الطب النفسى، هذه الراحة التى يشعر بها الإنسان تجاه السلحفاة والتى كانت عاملا أساسيا فى ترسخ معتقد التفاؤل بها فى عقول الناس، "تعتبر فكرة التشاؤم والتفاؤل من ضمن مجموعة عقائد شب عليها الشعب المصرى دون أن ترجع لسبب محدد، أو حقائق واقعية". إنما من الممكن أن تبنى على موقف غير مقصود حدث بالصدفة، يظل يضرب به المثل وتتوارثه الأجيال حتى يتحول معتقد تراثى أو ثقافة ننشأ عليها، ونفس القاعدة تطبق على التفاؤل أو التشاؤم بالحيوانات والتى منها السلحفاة، فمن الممكن أن يكون هناك موقف حسن حدث فى الماضى البعيد تصادف وقت حدوثه بتواجد السلحفاة، فحدث ربط بين وجود السلحفاة فى مكان وبين توافد الخير له. تضيف، "كما أن هناك جانبا نفسيا أثر فى انتشار هذا المعتقد وهو هدوء السلحفاة وقلة طلباتها، حتى أنها أحيانا لا يشعر صاحبها بوجودها عدة أيام، مما يسقط حمل مسئوليتها من على عاتقه، ولأن الإنسان دائما يهرب من المسئولية بطبعه، لذلك نشأت العاطفة فى قلبه نتيجة التعامل المريح معها".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سلاحف البركة والخير لمحبى تربية حيوانات الزينة   مصر اليوم - سلاحف البركة والخير لمحبى تربية حيوانات الزينة



  مصر اليوم -

قرَّرت الدخول لعالم التمثيل لأول مرَّة من خلال التلفزيون

ريهانا تتخفى بمعطف أخضر أثناء تجولها في نيويورك

نيويورك ـ مادلين سعادة
فشلت ريهانا في التخفي أثناء تجولها في نيويورك ليلة الإثنين، وذلك لأن ظهور واحد على شاشة التلفزيون كفاية لتصبح معروفًا لدى الجميع. ويبدو أنّ الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا كانت تأمل بأن تتسحب بدون أن يلاحظها أحد أثناء توجهها إلى اجتماع مستحضرات التجميل سيفورا في وقت متأخر من الليل. وقد فضّلت ريهانا أن ترتدي معطف ترينش أخضر ضخم، وأقرنته مع قبعة بيسبول وأحذية تمويه تشبه تلك التي يرتدونها في الجيش. مما لا شك فيه أن نجمة البوب ​​كانت تتطلع إلى إنهاء أعمالها في أسرع وقت ممكن حتى تتمكن من الاندفاع إلى المنزل لتتابع آخر دور تقوم بتمثيله. وقرَّرت ريهانا الدخول إلى عالم التمثيل لأول مرة من خلال التلفزيون، حيث قدَّمت دور ماريون كرين في حلقة ليلة الإثنين من بيتس موتيل. وتقوم بلعب ذلك الدور الشهير الذي لعبته جانيت ليه في عام 1960 في فيلم ألفريد هيتشكوك "سايكو".…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon