مصر اليوم - أشجار الأفوكادو تزين مدينة قلقيلية الفلسطينية

أشجار الأفوكادو تزين مدينة قلقيلية الفلسطينية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أشجار الأفوكادو تزين مدينة قلقيلية الفلسطينية

غزة ـ مصر اليوم

أشجار أفوكادو بطول ستة أمتار.. وأخرى طولها لا يتجاوز المتر، تزين محافظة قلقيلية، التي تشهد تنوعا في إنتاجها الزراعي.قلقيلية المشهورة بزراعة الجوافة والحمضيات والخضراوات البعلية، أدخلت قبل نحو ثلاثين عاما زراعة ثمرة الأفوكادو الاستوائية إلى فلسطين، هذه الزراعة التي مرت بظروف حدّت من انتشارها وتوسعها، إلى أن باتت تغطي مساحات واسعة من الأراضي، تقدر بخمسمئة دونم في محافظة قلقيلية فقط، إلى جانب كميات بسيطة في محافظة طولكرم.تحتاج هذه النبتة 'الناعمة' إلى المياه والرطوبة والحرارة، وهي عوامل تميز محافظة قلقيلية عن نظيراتها، فكمية المياه المتوفرة تصل لنحو سبعة ملايين متر مكعب، وهي تكفي لزراعة آلاف الدونمات بالأفوكادو. يوضح المهندس أحمد فتحي عيد، مدير مديرية الزراعة في محافظة قلقيلية أن زراعة الأفوكادو قديمة، رغم الاحتكار الإسرائيلي لهذه الشجرة، لأن المزارعين في قلقيلية من المزارعين المتطورين جدا، الذين يبحثون عن بدائل للزراعات التقليدية، ما يساعد على تحقيق الربحية، مشيرا إلى أن بعض الأشجار عمرها أكثر من 30 سنة. وأوضح أن وزارة الزراعة اتخذت توجها في أواخر التسعينات بإدخال أصناف جديدة ومنها الأفوكادو، حيث بدأت زراعتها بواقع 10 قطع نموذجية بمساحة 5 دونمات للقطعة الواحدة، حيث سجلت نجاحا متميزا، وبعدها 'بدأنا التركيز على المنتج إلى أن وصلنا لـ500 دونم منتجة من الأفوكادو الآن'.وبيّن أن الوزارة درجت ومنذ ثلاثة أعوام على زراعة عدد معين من الأشجار سنويا، وصل 10 آلاف شجرة خلال العام الماضي، وأنها وزعت خلال العام الحالي 7 آلاف شجرة جديدة.  نفى عيد أن تكون زراعة الأفوكادو جاءت لتحل مكان المزروعات التقليدية في المحافظة كالحمضيات مثلا، قال، ' إنها جاءت ضمن سياسة إدخال أصناف حديثة إلى جانب الأصناف القديمة، فضلا عن أن هناك مساحات زراعية واسعة ومياه متوفرة تقدر بـ 7 مليون متر مكعب، يستغل نصفها فقط في الزراعة حاليا، شجعت على إدخال الأصناف الجديدة'.  ونوه إلى أن المحافظة أنتجت هذا العام نحو 300 طن من الأفوكادو بصنفيه المعروفين في المحافظة، 'هاس'، وهو الأفوكادو الصغير والخشن، ووصلت كمية الإنتاج منه هذا العام 150 طنا، والصنف الثاني 'أتنجر' الكبير والناعم، حيث تم تسويق 80% منه، بواقع 110 طنا، وبقي قرابة 30-40 طنا لغايات التسويق الداخلي حتى نهاية الموسم الزراعي.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أشجار الأفوكادو تزين مدينة قلقيلية الفلسطينية   مصر اليوم - أشجار الأفوكادو تزين مدينة قلقيلية الفلسطينية



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon