مصر اليوم - القوانين الفلسطينية لا تحمي الحيوانات

القوانين الفلسطينية لا تحمي الحيوانات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - القوانين الفلسطينية لا تحمي الحيوانات

غزة ـ مصر اليوم

حيوانات وطيور برية اندثرت وأخرى مهددة بالاختفاء من الحياة البرية الفلسطينية؛ نتيجة للتعديات المستمرة على البيئة وتزايد الصيد الجائر. وفي ظل غياب قوانين وتشريعات تنظم الصيد، تخرج أصوات تنادي بضرورة وضع استراتيجية جديدة للصيد تصب في النهاية لمصلحة حماية الطيور وموائلها. وفي هذا الشأن، حذر رئيس جمعية الحياة البرية عماد الاطرش خلال حديثه لـ معا من خطر حقيقي يهدد حيوانات وطيور فلسطين بالانقراض جراء عدم وجود قوانين فاعلة تنظم عملية الصيد. وأوضح أنه لا يوجد لوائح تنفيذية قانونية للصيد إلى جانب غياب الرقابة على الصيادين، اضافة إلى عدم وجود قاعدة معلومات عن الحياة البرية والحيوانات المهددة بالمصادرة، ما يهدد التنوع الحيوي. صنفا واحدا مهددا بالانقراض كل 20 سنة وقال الاطرش إن صنفا واحدا على الأقل من الكائنات الحية البرية في فلسطين مهدد بالاختفاء من الطبيعية كل عشرين عاما، جراء الصيد الجائر والتغيرات المناخية، والتمدد الاستيطاني على القمم الجبلية. وأضاف أن الطيور وبعض الحيوانات البرية تتعرض للصيد من قبل صيادين شبان لا يدركون خطورة ما يفعلونه على النظام البيئي، على العكس من بعض الصيادين الملمين بقوانين الصيد وبأنواع الحيوانات المهددة بالاندثار. واستعرض الاطرش امثلة توضحية لبعض الحيوانات المهددة بالاندثار، حيث أشار إلى أن "عقاب الرمم" طائر عدده محدود في فلسطين يضع بيضة واحدة في كل عامين، الامر الذي يجعل من صيده خطراً كبيراً على استمرار تكاثره ووجدوه. وتابع أن التهديد رقم واحد بالاندثار يظفر طائر "النسر الذهبي"، مضيفاً أن التهديد يشمل ايضاً الغزلان وحيوان النيص و"الغريراء"...

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - القوانين الفلسطينية لا تحمي الحيوانات   مصر اليوم - القوانين الفلسطينية لا تحمي الحيوانات



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon