مصر اليوم - الخلايا الكهروضوئية كثير من الضوء وقليل من الظل

الخلايا الكهروضوئية كثير من الضوء وقليل من الظل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الخلايا الكهروضوئية كثير من الضوء وقليل من الظل

واشنطن ـ وكالات

قريبا ستزداد كمية الكهرباء المولدة بواسطة محطات الطاقة الشمسية الرفيقة بصحة البيئة، وستفوق الكمية المولدة من كافة محطات الطاقة النووية في العالم. لكن الخلية الشمسية ونظامها المركزي لهما أيضا سلبياتهما. أول دولة تحتل الريادة في مجال "التحول للطاقة الشمسية" في العالم، هي جزيرة صغيرة في جنوب المحيط الهادئ. منذ عام 2012 تُؤَمن كافة إمدادات الطاقة في جزيرة توكيلاو الصغيرة، من خلال 4032 وحدة من الوحدات الضوئية. وقفت وراء ذلك الإنجاز عدة أسباب مهمة لتنفيذ "مشروع توكيلاو للطاقة المتجددة"، والذي تقوم نيوزيلندا بتمويله. فنظرا للنظام الإيكولوجي الحساس في الجزيرة، كانت هناك رغبة كبيرة لإنهاء الاعتماد على الوقود والتحول إلى الطاقات المتجددة. وبغض النظر عن المخاطر الأمنية لنقل الوقود في أعالي البحار، فإن استيراد البنزين إلى تلك الجزيرة النائية يرتبط بالإضافة إلى ذلك بتكاليف مرتفعة للغاية. وكما يرى جوناثان كينغ المدير النيوزيلندي للجزيرة الواقعة في المحيط الهادي، فإن توكيلاو تمثل نموذجا لبقية دول العالم، وهو يعتبر أيضا أن "توكيلاو البلد الصغير، حقق الآن الريادة عالميا في مجال الطاقات المتجددة، ويجب على البلدان الأكبر الاستفادة من تجربته كمعيار لجهودهم في مجال الطاقات المتجددة." ويتفق ارمين ابيرلي الأستاذ الجامعي ومدير معهد سنغافورة للطاقة الشمسية وبحوث الطاقة، بأن للطاقة الشمسية مستقبل زاهر، ويضيف: "هناك احتمال كبير في أن تصبح الطاقة الشمسية أكثر مصادر الطاقة أهمية خلال القرن الحالي، وستفوق أهميتها الفحم والنفط والغاز. أنظمة الطاقة الشمسية المركبة في أنحاء العالم المختلفة في الوقت الراهن، تعمل بقدرة تصل إلى حوالي 100 غيغاواط، ويعادل إنتاجها من الكهرباء تقريبا، إنتاج 20 محطة للطاقة النووية، وهذه قصة نجاح عظيمة."

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الخلايا الكهروضوئية كثير من الضوء وقليل من الظل   مصر اليوم - الخلايا الكهروضوئية كثير من الضوء وقليل من الظل



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon