مصر اليوم - تراجع عدد الدول النووية وزيادة خطر إهمال التخزين

تراجع عدد الدول النووية وزيادة خطر إهمال التخزين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تراجع عدد الدول النووية وزيادة خطر إهمال التخزين

برلين - د ب أ

أفسدت روسيا البشرى التي زفها تقرير أمريكي بتراجع عدد الدول النووية بمقدار الربع تقريبا، بعدما أجرت تجربة على صاروخ عابر للقارات. كما أشار التقرير إلى مخاطر إهمال تخزين المواد النووية وغياب الرقابة الدولية عليها. لفتت تجربة نفذت الثلاثاء (4 مارس/ آذار) لإطلاق صاروخ روسي بالستي عابر للقارات من طراز "توبول آر اس 12 ام" الانظار مجددا إلى مخاطر الأسلحة النووية. فالصاروخ الجديد يبلغ مداه عشرة الاف كيلومتر وقادر على حمل رأس نووي. لكن مسؤولا أمريكيا صرح لوكالة رويترز أن موسكو أخطرت الولايات المتحدة قبل التجربة تماشيا مع التزامات موسكو بموجب معاهدة الأسلحة النووية بين البلدين. وبعيدا عن التجربة الصاروخية الروسية كانت مجلة "دير شبيغل" الألمانية قد نشرت مقالا على موقعها في الانترنت زفت فيه البشرى بحدوث تراجع بسيط في المخاطر النووية في العالم. واعتمدت المجلة في ذلك على تقرير مؤشر الأمن النووي الذي أصدرته في الولايات المتحدة في يناير/ كانون الثاني 2014 ما تعرف بـ "مبادرة التهديدات النووية" (NTI) . وجاء في التقرير أن عدد الدول التي لديها أسلحة نووية تراجع في العامين الماضيين بمقدار الربع فأصبح 25 دولة بعد أن كان 32 دولة. حيث تخلت النمسا وتشيكيا والمجر والمكسيك والسويد وفيتنام عن ترساناتها تماما أو اقتربت جدا من التخلي عنها. ورغم انخفاض عدد الدول النووية، إلا أن ذلك لا يعني أن العالم أصبح آمنا من حدوث كارثة نووية. فتقديرات معدي تقرير المخاطر النووية تشير إلى أنه لازال يوجد في العالم ما يقرب من 500 طن من البلوتونيوم، وما يقرب من 1500 طن من اليورانيوم عالي الخصوبة، موزعة على مئات المواقع في العالم. وبعض تلك المواد مخزن بشكل سيء يعرضها للسرقة، وهناك مخاوف من وصولها لأيدي الجماعات الإرهابية أو للسوق السوداء. ويشير تقرير (NTI) بوضوح إلى أن المخاطر موجودة بشكل رئيسي في إسرائيل تليها الهند ثم إيران وفي النهاية كوريا الشمالية. وحسب "دير شبيغل" فإن سام نون أحد مؤسسي مبادرة التهديدات النووية أكد على أهمية وجود رقابة دولية على المواد النووية وأضاف "لاتوجد معايير دولية للأمن المتعلق بالمواد النووية كما لا توجد سلطة لديها التفويض الضروري والوسائل من أجل رقابة كافية ولا آليه لمحاسبة الدول التي تهمل في إجراءات الأمان النووي."

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تراجع عدد الدول النووية وزيادة خطر إهمال التخزين   مصر اليوم - تراجع عدد الدول النووية وزيادة خطر إهمال التخزين



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon