مصر اليوم - أنظمة السيارات الصوتية تطيح بالأنظمة الصوتية الكمالية

أنظمة السيارات الصوتية تطيح بالأنظمة الصوتية الكمالية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أنظمة السيارات الصوتية تطيح بالأنظمة الصوتية الكمالية

فرانكفورت - د ب ا

فيما مضى كان يعتبر تثبيت نظام صوتى أحدث مما كان مثبتاً بالفعل فى سيارتك يعنى مجرد إخراج الوحدة القديمة من مكانها فى لوحة القيادة وتوصيل الوحدة الجديدة مكانها. وكان القيام بهذا العمل فى الورش المهنية يستغرق دقائق معدودة، ولم يكن يتجاوز الأمر أن يقوم به أحد الهواة المتحمسين وفى يديه مفك براغى والقليل من المعرفة الكهربائية. ولعدة سنوات الآن أطاحت أنظمة الصوتيات متعددة الوظائف التى توفرها شركات إنتاج السيارات مع سياراتهم، بالأنظمة الصوتية الكلاسيكية. ويضاف إلى هذا، استماع الكثير من الأشخاص إلى الموسيقى داخل سياراتهم مستخدمين هاتف ذكى أو مشغل أغانى متنقل متصل بمكبرات الصوت الموجودة بالفعل فى سياراتهم والذى يعتبر ذو أفضلية عن شراء نظام صوتى أفضل، ويعمل النظام الصوتى كمكبر للصوت بجانب مرشحات للصوت وغيرها من ضوابط الصوت وتحسينه. وتم تصميم الأنظمة الصوتية فى السيارات باهظة الثمن فى يومنا هذا كى تنسجم بسلاسة مع بقية قمرة القيادة وهذا فى حد ذاته عقبة. وفى حالة ما شعر سائقو السيارات بالملل منها، وهى تلك التى يطلق عليها بالوحدات الرئيسية ويعتبر من الصعب استبدالها، وذلك لأنه يتم مطابقتها بعناية مع مظهر لوحة القيادة داخل السيارة. ويحد الاتجاه نحو أنظمة الصوتيات التى ينتجها صانعو السيارات من خيارات سائقى السيارات ويصعب المنافسة بالنسبة لمصنعى أنظمة الصوتيات الأخرى. ويقول رولاند ستيهله، من منظمة الإلكترونيات الاستهلاكية (جى.إف.يو) الألمانية، "فى هذه الأيام يبيع صانعو السيارات حلولا متكاملة لقمرات القيادة". ولا يوفر صانعو السيارات أى بديل لمالكى سياراتهم الذين يرغبون فى تثبيت نوع مختلف من أنظمة الصوت من اختيارهم، وكنتيجة لذلك فقد اختفى العديد من شركات تصنيع كماليات السيارات من السوق. ويقول ستيهله "إن المستهلك أصبح أكثر تعقلا. فإن لم يكن لون النظام الصوتى يطابق تماما ضوء قمرة القيادة فإنهم لن يشتروا هذا النظام". ويملك مشترو السيارات الجديدة هذه الأيام عادة فرصة الاختيار فى ما بين نوعين أو ثلاثة أنظمة صوتية تعرضها الشركة المصنعة، ويمكن أن يتجاوز سعر وحدة كهذه الألف دولار. وفى الوقت نفسه، نجد أن خيار "معدة لتثبيت نظام صوتى" اختفى من كافة أوراق المواصفات. وتفيد مصادر صناعية، أن فى ألمانيا على الأقل، فإن 98% من كل السيارات الجديدة تباع وهى مجهزة مسبقا بنظام صوتى. وأشارت الأرقام أن النسبة كانت 90% عام 2000. ويعد عملاق صناعة السيارات الفاخرة الألمانية "أودى" خير مثال لهذا. ويقول كريستوف زيرلاين، المتحدث باسم الشركة والتى تتخذ من بلدة إنجولشتادت جنوبى البلاد مقرا لها، إن "كل طرازات أودى مزودة هذه الأيام بنظام صوتى". ويتفق الخبراء على أن أجهزة التسجيل الخاصة بالسيارات شهدت تطورا كبيرا على مدى العشرين عاما الأخيرة. من ناحية أخرى، يواجه المشترون غير الراضين عن أجهزة الراديو المزودة بها سياراتهم تحديا جديدا، فالاليكترونيات معقدة وأى تغيير قد يسبب اضطرابا فى جوانب السلامة الخاصة بالسيارة.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أنظمة السيارات الصوتية تطيح بالأنظمة الصوتية الكمالية   مصر اليوم - أنظمة السيارات الصوتية تطيح بالأنظمة الصوتية الكمالية



  مصر اليوم -

خلال المشاركة في حفلة"شركة اينشتاين"

نيكول شيرزينغر تتألق في فستان وردي أنيق

نيويورك ـ مادلين سعادة
 جذبت المطربة نيكول شيرزينغر، الأنظار عند انضمامها إلى حفلة شركه اينشتاين، برفقة بفلغاري وغراي غوس في بيفرلي هيلز. وظهرت نيكول في ثوب وردي طويل شبه شفاف، ووقفت لالتقاط بعض الصور، وزينت النجمة المولودة في هاواي، فستانها بالشيفون المزخرف بالأسود بشكل أنيق. وبدت النجمة من دون حمالة صدر في الفستان نصف الشفاف، ما كشف عن جمال جسدها وأناقتها.    ووضعت النجمة القليل من المكياج، وأبرزت عينينها بالكحل الأسود مع القليل من أحمر الشفاة، وظهر شعرها الأسود منسدلًا حول كتفيها، وبدت منتعشة على الرغم من قدومها على متن رحلة جوية، إلى نيوأورلينز ليلة الجمعة، وقدمت المغنية الأميركية أداءً جيدًا في الحفلة.   واعترفت نيكول عضو لجنة التحكيم في X Factor، أنها تجد "أنستغرام" يضيع الكثير من الوقت، ويمكن أن يسبب انعدام الأمن، مضيفة أن أعمال البوب الحديثة تفتقر إلى الرقي، وتحدثت فتاة فريق The Pussycat Dolls "كنا مجموعة أنيقة وراقية…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon