مصر اليوم - مواليد أغسطس أقل استيعابًا من أقرانهم

مواليد أغسطس أقل استيعابًا من أقرانهم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مواليد أغسطس أقل استيعابًا من أقرانهم

لندن ـ ماريا طبراني

يعتقد الباحثون أنَّه يجب تعديل الامتحانات الدراسية وفقًا للعمر، وذلك لمنع التلاميذ الأصغر عمرًا في السنة الدراسية نفسها، من التعرض للعقاب بشكل غير عادل.ويأتي ذلك عقب ماتوصل إليه الباحثون بشأن الأداء الأكاديمي لطلاب المدارس البريطانية الحكومية، فقد توصلوا إلى وجود اختلافات بين الطلاب الذين ولدوا في آب /أغسطس ورفقائهم اللذين ولدوا في شهر أيلول/سبتمبر وذهب الباحثون إلى أنَّ الأطفال الذين ولدوا في الصيف يحصلون بإستمرار على درجات أقل كما أنَّهم أكثر احتمالية لترك التعليم عند سن 16 عامًا أو غير سعداء في المدرسة، ويكون لديهم فرص أقل في الحصول على درجات متميزة أثناء التعليم الجامعي.وتوصلت هذه النتائج ،الصادرة عن معهد الدراسات المالية، إلى أنَّ أطفال شهر آب/أغسطس يعانون من مشاكل تعليمية خطيرة لأنهم أقل استعدادًا من الناحية البدنية والاجتماعية والعاطفية تجاه المدرسة مقارنة بأقرانهم.وتضمن أحدث تقرير للمعهد، المقرر إصداره في نيسان/ أبريل المقبل، أنَّه من أجل سد هذه الفجوة يتعين إجراء تعديل في درجات المرحلة الابتدائية ونتائج المرحلة الثانوية.ويأتي ذلك بينما تتزايد أعداد الآباء الذين يواجهون تحديًا من قبل ترتيبات الالتحاق التي تضعها السلطة المحلية التي تجبرهم على تسجيل أبنائهم المولودين في الصيف في مدارس ذات دوام كامل في الوقت الذي لم يتجاوز عمر أطفالهم أربع سنوات.وقال الباحث الاقتصادي من المعهد الذي عمل على الدراسة آلين غريفو، إن تعديل الاختبارات وفقًا للعمر لم يحل المشكلة في الفصل ، ولكنه سيُعطي الآباء فكرة أفضل عن أداء أبنائهم، كما سيمنح أطفالهم مزيد من الثقة.وتم تطبيق ذلك النهج علي بعض المدارس المستقلة والمدارس النحوية. ويسعي بعض الآباء الى حل المشكلة عن طريق تسجيل أطفالهم في السنة اللاحقة ليكونوا هم الأكبر سنًا.ومن الناحية القانونية، فإنه لايتطلب من التلاميذ حضور المدرسة في الفصل الدراسي الأول غير أن معظم التلاميذ يبدأون الدراسة منذ بداية العام قبل مرور عيد ميلادهم الخامس.وتزعم المدارس الحكومية أنه ينبغي أن تصرح المجالس بتأجيل الدراسة عدة أشهر ، غير أنَّ المجالس تحذر الآباء من ضرورة حضور أطفالهم منذ بداية الدراسة وإلَّا سيتعرضون لفقدان أماكنهم.وقام ستيفن ريتشر ، وهو أب لطفلة ولدت في 26 آب/ أغسطس ،بعمل جماعة لمساعدة الآباء من أجل مواجهة الوضع الراهن، ودعا إلى قدر من المرونة بشأن ذلك الأمر.وقال غريفس إن تعديل مواعيد بدء الدراسة سيساعد بعض الاطفال فقط، وقد يساهم في حل المشكلة لهؤلاء الاطفال ولكن لن يساهم في حل المشكلة ككل، فحينما تسمح لأطفال شهر آب/ أغسطس في البدء مؤخرًا ستجد أطفال شهر حزيران/ يونيو هم الاصغر وستواجه نفس لمشكلة.وقال المتحدث باسم وزارة التعليم" لقد قمنا بتغيير قانون الالتحاق بالمدارس للسماح للأطفال بالالتحاق بالمدرسة بعد مرور عيد ميلادهم الخامس

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مواليد أغسطس أقل استيعابًا من أقرانهم   مصر اليوم - مواليد أغسطس أقل استيعابًا من أقرانهم



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 02:31 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعليم أميركا واليابان تسابق محموم في الزمن

GMT 02:29 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تدع طفلك يفوز في اللعب دائمًا

GMT 02:27 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

آداب المائدة للطفل فى سن ما قبل دخول المدرسة

GMT 02:24 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رسائل البريد الإلكترونى بعد ساعات العمل تثير غضب الموظفين

GMT 13:49 2016 الأحد ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

حاسة الشم عند المرأة قوية بفضل خلايا المخ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon