مصر اليوم - أهمية المدرسة وفوائدها بالنسبة للطفل

أهمية المدرسة وفوائدها بالنسبة للطفل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أهمية المدرسة وفوائدها بالنسبة للطفل

لندن ـ وكالات

تعد المدرسة فى الكثير من الأحيان بالنسبة للتلاميذ أمرا مزعجا ومملا ولكنها فى نفس الوقت أمر شديد الأهمية فى حياة الطفل مع الوضع فى الإعتبار أن الطفل إذا تخلى عن الذهاب للمدرسة فإنه بهذا الشكل يتخلى عن جزء شديد الأهمية من حياته. وبالتأكيد فإنه بالرغم من أن الطفل قد يشعر أن الذهاب للمدرسة أحيانا أمر سلبى ولكنه فى الحقيقة يحمل العديد من الأمور الإيجابية. ومن الإيجابية أن يتعاون الأهل مع المدرسة وأن يقوموا بالتطوع فى الأنشطة المدرسية سواء كان الطفل فى أولى مراحل المدرسة أو كان ينهى آخر مراحل الدراسة. وسيكون أمرا رائعا أن يرى الطفل أهله مهتمين بتعليمه لأن هذا سيجعله يدرك أن أهله يؤمنون بأهمية التعليم بشكل عام. إن الطفل الصغير قبل أن يصل لمرحلة التمرد والمراهقة يرى أن والده ووالدته لديهما دراية بجميع أنواع المعلومات هو يفعل مثلما يفعلون دائما. ولذلك فيجب على كل أب وأم أن ينتبها إلى بعض النقاط المهمة مثل ما إذا كانوا ينقلون لطفلهما أمورا إيجابية أم سلبية عن أهمية الدراسة والمدرسة ومدى أهية أيضا أن يذهب الطفل للمدرسة بانتظام.المدرسة هى الأساس الذى يحصل الطفل من خلاله على مختلف أنواع المعرفة والمعلومات، فالمدرسة تمكن الطفل من الحصول على معلومات فى مختلف المجالات والنواحى مثل السياسة والأدب والتاريخ والرياضيات بالإضافة لعدد من المواضيع المتنوعة الأخرى. وبالتأكيد فإن الطفل خلال المراحل الدراسية المختلفة والمعرفة التى سيحصل عليها الطفل ستمكنه من مساعدة الآخرين وبالتأكيد من مساعدة نفسه. فعلى سبيل المثال، معرفة الطفل بالمواد الدراسية المختلفة ستمكنه أن يكون قادرا على مناقشة مواضيع مختلفة مع الأخرين. يجب على الطفل أن يكون مدركا جيدا أنه إذا لم يستكمل دراسته فإنه لن من بدء دراسته الجامعية وهى دراسة لازمة له لتساعده على تحقيق أحلامه مع الوضع فى الإعتبار أن التعليم الجامعى سيمكن الطفل عندما يكبر أن يحصل على وظيفة جيدة.ذهاب الطفل للمدرسة أمر سيمكنه من التعرف على أطفال فى مثل عمره بعضهم سيظل فى مستوى الزمالة وآخرون سيتحولون لأصدقاء أعزاء مدى الحياة. وبالطبع فإن الطفل إذا ظل فى المنزل طوال اليوم فإنه لن يتعرف على أى أصدقاء جدد مع الوضع فى الاعتبار أن مقابلة أشخاص جدد أمر شديد الأهمية من الناحية الاجتماعية. البقاء فى المنزل طوال اليوم بدون الذهاب للمدرسة أمر سيجعله يشعر بالملل ولكن ذهاب الطفل للمدرسة أمر سيجعله نشيطا وسيمكنه من اكتساب مجموعة من المهارات المختلفة وسيجعله أكثر سعادة وتفاؤلا. تعاون الأهل وخاصة الأم مع إدارة المدرسة أمر شديد الأهمية لأنه سيجعل الأم تتعامل مع المعلمين والإدارة المدرسية وسيجعلها أكثر فهما لطبيعة نشاطات طفلها فى المدرسة.يجب إتاحة الفرصة في المدرسة للمهارات الاجتماعية، وممارسة الأدوار الاجتماعية المختلفة.يجب على الأم أن تحرص أن يكون ذهاب طفلها للمدرسة بإنتظام وأن يكون وصوله للمدرسة فى المواعيد المحددة بدون تأخير لأنه بدون تلك الأمور السابق ذكرها وبدون الإلتزام بها فإن الطفل لن يتمكن من الحفاظ على مستوى أكاديمى عال . إذا سمحت الأم لطفلها بالتغيب عن المدرسة كثيرا فإن هذا الأمر قد يجعله يظن أن الذهاب للمدرسة ليس بالأمر المهم. يجب على الأم أن تهتم بحضور الاجتماعات المدرسية ليدرك الطفل أن والدته مهتمة بدراسته. احرصى أن يكون أداء الواجبات المدرسية جزءا من روتين الطفل اليومى مع الحرص على الجلوس مع الطفل أحيانا أثناء أدائه للواجب المدرسى.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أهمية المدرسة وفوائدها بالنسبة للطفل   مصر اليوم - أهمية المدرسة وفوائدها بالنسبة للطفل



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 02:31 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعليم أميركا واليابان تسابق محموم في الزمن

GMT 02:29 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تدع طفلك يفوز في اللعب دائمًا

GMT 02:27 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

آداب المائدة للطفل فى سن ما قبل دخول المدرسة

GMT 02:24 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رسائل البريد الإلكترونى بعد ساعات العمل تثير غضب الموظفين

GMT 13:49 2016 الأحد ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

حاسة الشم عند المرأة قوية بفضل خلايا المخ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon