مصر اليوم - طلاب الأرياف أكثر تحصيلاً من نظرائهم في المدن

طلاب الأرياف أكثر تحصيلاً من نظرائهم في المدن

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - طلاب الأرياف أكثر تحصيلاً من نظرائهم في المدن

الرياض ـ وكالات

أفضت دراسة أكاديمية حديثة إلى أن التعليم في الأرياف أكثر فاعلية ونجاعة من المدن، وأن مستويات تحصيلهم وإدراكهم تفوقت على أقرانهم من المدينة نظير عدة أسباب، أهمها الصفاء الذهني، وارتفاع معدلات التركيز، والطبيعة الجغرافية المساعدة لطلاب الريف. وذكرت الدراسة التي قدمتها عائشة الأحمري، طالبة دراسات عليا في جامعة الملك خالد بأبها (جنوب السعودية)، أن تلقي العلم في الأرياف يعتبر أكثر سلاسة وجدية منه في المدن، مشيرة إلى أن ذلك يعود إلى تركيز أولياء الأمور على مستقبل أبنائهم وحرصهم على أن يبني الابن الطالب قاعدة تعليمية صلبة، يتمكن من خلالها من الانطلاق نحو أفق علمية أكثر اتساعا من المتاح له في الأرياف. وأشارت الدراسة التي حصلت «الشرق الأوسط» على نسخة منها إلى أن البيئة العلمية التعليمية التكنولوجية في الأرياف أكثر ضعفا منها في المدن، إلا أن قلة عدد الطلبة في الفصل الواحد، الذي لا يتجاوز تسعة طلاب في أقصى الظروف، يساهم بشكل مباشر في إيصال المادة العلمية بسلاسة ووضوح. وهذا ما تفتقر إليه أكثر المدارس في المدن حيث تعج الفصول بالطلبة الذين يتجاوز عددهم 35 طالبا، مما يشكل عائق - حسب الدراسة - في عملية إيضاح المعلومة وترسيخها لدى الطالب. وأبانت الدراسة أن 80% من طلاب الأرياف تعتبر سلوكياتهم أكثر انضباطا، مقابل 60% بالمدن، وأن نسبة تركيز طلبة الأرياف 85% مقابل 70% مع نظرائهم في المدن، وأن أولياء الأمور في الأرياف متفرغون تماما لمتابعة أبنائهم، عكس المدارس في المدن، حيث يكون أولياء الأمور مشغولين بأعمالهم مما يرغمهم على التقصير في السؤال عن المستوى التحصيلي للابن الطالب، والاتكال على بعض أدوات التكنولوجيا والدروس الخصوصية، التي هي الأخرى تشتت تركيز الطالب ما بين شرح المعلم وشرح المعلم الخاص. وأفادت الدراسة بأن مستويات طلاب الأرياف يجمعهم الصفاء الذهني، حتى وإن اقتسموا التقنية مع نظرائهم طلاب المدينة، إلا أن الريف الذي يجمع عدة قرى متراصة تقود إلى مجتمعات أكثر حرصا على تدعيم سلوكيات التعليم ومواصلة الدراسات العليا. وزادت الباحثة بالقول: «أصبح الوقت الحالي أكثر تطلبا وأهمية مما عاصرناه سابقا، إلى جانب التطور العملي والمهني الذي يشترط شهادات معينة وخبرات محددة في الكثير من الأحيان، مما يدفعنا إلى متابعة أبنائنا وحثهم للحصول على شهادات عليا ترفع بمستواهم الوظيفي وتتيح لهم عدة فرص مختلفة». وأوعزت الدراسة بأهمية تلمس الفرق الواضح بين طلبة العلم في المدن والطلبة في الأرياف، واصفة إياهم (الطلبة في الأرياف) بالأكثر قدرة على العطاء، مؤكدة أن متاع الحياة المترفة في المدن صرف أنظار الطلبة عن السعي إلى التحصيل العلمي ليوجه أنظارهم نحو التفكير في كيفية التملص من الحصص والبحث عن الترفيه بدلا من العلم، وأن بعض زملاء الدراسة يعززون تلك الأفكار، خصوصا إن كانوا طلبة مرفهين يزرعون الرغبة للمنافسة في الرفاهية لدى الطلبة متوسطي الحال، مما يؤثر سلبا على تركيز الطالب في تحصيله العلمي. واختتمت الدراسة بالقول إن «الحياة الريفية تفرض على أولياء الأمور متابعة متطلبات الحياة لأبنائهم، وحثهم على التوجه نحو مستقبل مغاير تماما لمستقبلهم الذي قضوه في الرعي والزراعة لجني المال لأبنائهم الذين يرسمون أفقا علمية مهنية زاهرة بالعلم والتعليم».

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - طلاب الأرياف أكثر تحصيلاً من نظرائهم في المدن   مصر اليوم - طلاب الأرياف أكثر تحصيلاً من نظرائهم في المدن



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 02:31 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعليم أميركا واليابان تسابق محموم في الزمن

GMT 02:29 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تدع طفلك يفوز في اللعب دائمًا

GMT 02:27 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

آداب المائدة للطفل فى سن ما قبل دخول المدرسة

GMT 02:24 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رسائل البريد الإلكترونى بعد ساعات العمل تثير غضب الموظفين

GMT 13:49 2016 الأحد ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

حاسة الشم عند المرأة قوية بفضل خلايا المخ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon