مصر اليوم - طرق فعالة للتعامل مع طفلك الغاضب

طرق فعالة للتعامل مع طفلك الغاضب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - طرق فعالة للتعامل مع طفلك الغاضب

القاهرة ـ وكالات

يعد تعامل الاسرة مع الطفل الغاضب أمرا شديد الصعوبة فالغضب ليس سمة الأشخاص البالغين فقط لأن الأطفال أيضا يشعرون بالغضب بسبب مواقف وبسبب أشخاص. وعادة أيضا فإن الأهل عندما يتسمون بسلوك غاضب فإن الأطفال يتسمون بنفس السلوك. وعلى الأغلب فإن الغضب يكون سلوكا سلبيا هداما يجب استبداله بطرق أكثر فاعلية وإيجابية. وفى كثير من الأحيان يكون غضب الطفل من أصعب الأمور الواجب على الأهل وخاصة الأم التعامل معها فغضب الطفل يكون تعبيرا عما يشعر به داخله وليس معناه أن الطفل أنانى أو لا يحترم الآخرين. وتبقى مهمة الأهل وخاصة الأم مساعدة الطفل على التعبير عن توتره وعن الضغوطات التى يشعر بها بطرق أخرى غير الغضب السلبى. فى البداية لكى تتعاملى مع غضب طفلك يجب أن تجعلى طفلك يدرك أن شعوره بالغضب أمر طبيعى وليس غريبا لتصبح مهمتك بعد ذلك مساعدته على توجيه هذا الغضب بطريقة إيجابية لأمور منتجة مع الوضع فى الإعتبار أن الحل لا يكون بكبت الغضب أو إنكاره. يجب أن تكونى صبورة مع طفلك لكى تعرفى السبب وراء غضبه مع الحرص على عدم إخبار طفلك أبدا أن الغضب شعور ممنوع ولكن من الأفضل أن تعلميه كيف يعبر عن غضبه بطريقة جيدة. لا تتعاملى كأم بطريقة خاطئة مع غضب الطفل. واعلمى أنك إذا تمكنت من إبعاد طفلك عن المواقف التى تجعله غاضبا فإن هذا الأمر سيجعله لا يغضب أو ينفعل كثيرا. فالطفل يغضب ويعبر عن هذا الغضب لأنه يشعر أنه ليس بإمكانه فعل أى أمر آخر. إن عضب الطفل قد يكون ناتجا عن شعوره بالوحدة أو العزلة أو القلق أو الألم. ويجب أن تعلم الأم أيضا أن تمرد الطفل وغضبه قد يكون بسبب فقدان شخص ما أو امر ما ولذلك فإنه يستخدم الغضب لكى يعبر عما فى نفسه من شعور بالحزن والضعف. وأحيانا يكون من الأسهل على الطفل الشعور بالغضب بدلا من المشاعر الأخرى. وفى بعض الأحيان الأخرى فإن غضب الطفل يجعل الأهل يتحركون لتغيير أمر ما فى حياة الطفل أو توضيح الموقف، ولذلك فإن الطفل أحيانا يستخدم شعوره بالغضب للتعبير عن وجود أمر ما خاطئ. على الأم أن تعى جيدا الفرق بين الغضب وبين العنف عند الطفل لأن الغضب شعور والعنف سلوك، فالغضب حالة مؤقتة تكون نتيجة الإحباط ولكن السلوك العنيف يكون هدفه على الأغلب إيذاء الآخرين وأحيانا تدمير الممتلكات. ولذلك فيجب أن تعلمى طفلك طرقا أخرى يعبر بها عن غضبه بدون جرح الآخرين. ومن الأمور التى قد يشعر الطفل بالغضب بسببها خوفه من أهله، عدم شعوره بالاحترام أو شعوره بالتجاهل. بغض النظر عن سبب غضب الطفل، فيمكنك أن تحاولى مساعدته على التحكم فى مشاعره قبل أن تتحول تلك المشاعر لغضب كبير أو عنف، ويمكنك مثلا أن تعلمى طفلك كيف يتنفس بعمق أو يكتب فى مذكرته اليومية أو الجلوس بمفرده لبعض الوقت. عليك أيضا كأم أن تطلبى من طفلك أن يفكر فى عواقب غضبه هذا على الآخرين. إذا تحول غضب طفلك لسلوك عنيف ابذلى مجهودا إضافيا لتهدئته، فعلى سبيل المثال إذا بدأ طفلك فى ضرب الآخرين فيجب أن تقومى بإبعاده عن أصدقائه وتخبريه أنه إذا استمر فى ضربهم فإنه لن يتمكن من اللعب معهم مرة أخرى. لا تعتبرى أن طفلك الغاضب طفل سيئ السلوك لأن الغضب شعور يأتى للطفل عندما يواجه موقفا يحبطه والخطوة الأولى للتعامل مع غضبه هى معرفة السبب الأصلى وراء هذا الغضب.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - طرق فعالة للتعامل مع طفلك الغاضب   مصر اليوم - طرق فعالة للتعامل مع طفلك الغاضب



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم - الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو
  مصر اليوم - تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام

GMT 02:31 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعليم أميركا واليابان تسابق محموم في الزمن

GMT 02:29 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تدع طفلك يفوز في اللعب دائمًا

GMT 02:27 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

آداب المائدة للطفل فى سن ما قبل دخول المدرسة

GMT 02:24 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رسائل البريد الإلكترونى بعد ساعات العمل تثير غضب الموظفين

GMT 13:49 2016 الأحد ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

حاسة الشم عند المرأة قوية بفضل خلايا المخ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:20 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الاستعانة ببرنامج "سكايب" لتدريب المعلمين في ليبيا
  مصر اليوم - الاستعانة ببرنامج سكايب لتدريب المعلمين في ليبيا

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 13:35 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

حل سحري لفقدان الوزن عن طريق تناول البطاطا

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon